المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شجرة التبلدي شعار و لاية شمال كردفان


ودالبشير
09-07-2010, 09:58 AM
هذه الشجرة الضخمة التي تسمى التبلدية

وتسمى أيضاً شجرة الباوباب‎ ‎

أو شجرة التَرتَر

شجرة التبلدي شجرة ضخمة طولا وحجماً وهي من الأشجار المعمرة إذ لا يعرف أحد
حتى الآن عمر أي واحدة منها, كما أنها لا توجد في كثير من بلدان العالم, وتجويفها
متفاوت السعة التخزينية من 40 إلى 100 برميل للشجرة الواحدة.

الموطن الأصلي لهذه الأشجار هو الشريط الجغرافي الواقع تحت الصحراء والممتد من شرق
القارة الأفريقية إلى غربها،وهي تنتشر في هذه المناطق بكثرة إضافة إلى انتشارها إلى جنوب
هذه المنطقة وحتى منطقة السافانا الرعوية في جنوب أفريقيا،كما توجد في اليمن والهند أيضاً
ولكن بأعداد قليلة.

توجد ثمانية أنواع منها
ستة أنواع موطنها جمهورية مدغشقر‎
ونوع في القارة الأفريقية
ونوع في استراليا

ما يميزها عن كل الأشجار هو ضخامة وغلظ جذعها ،إذ يبدو الجذع وكأنه برميل ضخم مرتفع،
قطره يتراوح بين 7-15 مترا، وقياس الجذع لا يبقى ثابتاً،إذ يختلف من سنة لأخرى زيادة أو
نقصاناً، تبعاً لرطوبة التربة وكمية الأمطار الساقطة في تلك السنة.

أشجار التبلدي بطيئة النمو وتعمر كثيراً، وهي لا تكوّن حلقات سنوية في خشب الجذع ، مما يزيد
من صعوبة تقدير عمر الشجرة الحقيقي، ومع ذلك توصل علماء النبات إلى طريقة مختبريه
لتخمين عمر الشجر المعمرة، وأوجدوا العلاقة بين قطر الشجرة وعمرها، فالشجرة التي يبلغ
قطر جذعها سبعة أمتار يصل عمرها إلى 600 سنة، والتي يصل قطرها إلى عشرة أمتار يكون
عمرها حوالي 2000 سنة، وهناك الكثير من الأشجار التي يصل عمرها الألف عام و بعض
الأشجار يصل عمرها إلى خمسة آلاف سنة.
بالرغم من ضخامة جذع الشجرة إلا أن ارتفاعها لا يتعدى الـ 22 متراً في أقصى الحالات
وأفرعها قليلة، العدد متباعدة عن بعضها، متجهة إلى الأعلى تشبه المجموع الجذري للأشجار،
وبهذا الشكل فشجرة التبلدي عندما تكون عارية من الأوراق تبدو وكأنها مقلوبة رأساً على عقب جذورها في الهواء وأفرعها داخل التربة.

التبلدي شجرة استوائية ومع ذلك فهي تتحمل الجفاف كما تتحمل المناخ الرطب ، تنمو في مناطق
الغابات وتزرع بكثرة في المنازل الريفية، كما تشجر بها المدن ، المتنزهات وشوارع المرور ،
وعلى جوانب الطرق الخارجية،

يملأ جوف الثمرة عدد كبير من البذور الكلوية الشكل والتي تكون بحجم حبة الفاصوليا ذات القشرة البنية الغامقة، وتفصل البذور عن بعضها مادة هشة دقيقة القوام ، لونها أبيض عسلي ، حمضية الطعم قليلاً، تحتوي على كميات عالية من فيتامين C وحامض التاتاريك، وحامض الستريك، ولها خاصية الذوبان في الماء.
ثمار هذه الشجرة تسمى في السودان : القنقليز، يؤكل أحياناً وأحياناً أخرى يعمل منها مشروباً
منعشاً ملطفا . ويستخرج منها دواء لضغطة الدم ويستفاد من ظلها ، وأيضاً لحماية الأرض من
الزحف الصحراوي .

ثمار التبلدي " القنقليز " أو " القنقليس "
مشروب القنقليز

يمكن زراعتها عن طريق البذور
يُصَّبُ الماء المغلي على البذور وتترك لمدة 72 ساعة
أو أكثر حتى تصبح البذور منتفخة ثم تزرع في تربة خفيفة رطبة
وتغطى بغطاء شفاف أو كيس شفاف
وتسقى كلما جف سطح التربة
و هذا لتوفير جو مماثل للمناخ الأصلي للشجرة أي الحرارة
والرطوبة العالية
تزرع البذور على عمق1 سم والبعد بين البذرتين يكون 5 سم
وعندما يكتمل الزوج الثاني من الأوراق تنقل إلى أصيص أخر
مدة الإتبات وبروز أول زوج من الأوراق 7 الى عشر أيام
تزرع البذور تحت أشعة الشمس مباشرة
وتروى بشكل منتظم وتزرع غالبا في التربة الطينية الغامقة
أو السوداء
جذورها وجذوعها قوية على الحريق وحتى لو احترقت تخرج مره أخرى ولكن أقوى من
ذي قبل , وبعد أن تحترق يصبح ملمس الجذع كملمس جلد الفيل.
بعد ستة شهور من زراعتها تكون طول جذورها ثلاثة أضعاف الشجرة الخارجية , لهذا
جذورها سرية النمو ولكن لا تصل الى الأعماق بل تتفرع بطريقة عمودية , لهذا أحياناً
تميل الشجرة إذا كبرت وزاد وزنها.
قيل انه 2500 قبل الميلاد كانت تباع في أسواق مصر الفرعونية وتسمى عند العرب
بوحباب لهذا اسمها الأصلي baobab.
تفرز أزهار الشجرة رائحة تجذب الخفافيش (النباتية) لكي يقوموا بتلقيحها.
في خلال سنتين يكون طولها تقريبا 2 متر وفي عشر سنوات يكون طولها 7 متر.
يوجد في ثمارها كميات كبيره من فيتامين C وفيها كالسيوم بكميات كبيره جدا بمعدل ضعفين
الحليب العادي.
تتفتح الأزهار بعد العصر ولها رائحة كالمسك.
من الأمور الغريبة هي:
في بعض المناطق في أفريقيا حفروا الشجرة ووضعوا لها باب وجعلوه سجن للمجرمين.
شمال ناميبيا حفروا الشجرة وجعلوها مكتب للبريد.
في منطقة كاتيما موليلو جعلوها حمامات.
تزهر هذه الشجرة بعد 20 سنه من زراعتها , وهي مدة طويلة جدا
وان متوسط عمر هذه الشجرة هو 3000 آلاف سنه وقد تصل الى 6000 سنه .
فهنيئاً من زرع شجرة تبلدية لأنها تعتبر صدقة جارية
ولا ننسي قول الرسول صلي الله عليه وسلم :
( ما من مسلم يغرس غرساً، أو يزرع زرعاً فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة
إلا كان له به صدقة ).رواه الإمام مسلم

منية الله
10-06-2010, 01:40 PM
ما قصرت يا ود البشير كفيت ووفيت وحقيقة شكلها رائع
وأسمح لي أضيف بعض الصور ..
http://www.dohaup.com/up/2010-10-06/admin1167116726.jpg

http://www.dohaup.com/up/2010-10-06/admin1183152045.jpg

http://www.dohaup.com/up/2010-10-06/admin1569265307.jpg

http://www.dohaup.com/up/2010-10-06/admin249032129.jpg

منية الله
10-06-2010, 01:40 PM
http://www.dohaup.com/up/2010-10-06/admin681479733.jpg