إعلان

Collapse
No announcement yet.

من كل بستان زهرة

Collapse
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • من كل بستان زهرة

    تزوج أعرابي بإمراة جميلة وكان الإعرابي دميماً،
    فقالت له يوماً:
    إني لأرجو أن أكون أنا وأنت في الجنه.

    قال: و من أين حـكـمـت لنـا؟
    قالت: لأنك أعطيـت مثلي فشكرت، وأعطيت مثلك فصبرت،
    والصابر والشاكر في الجنة
    .

  • #2
    نصيحة زاهد

    إذا استغنى الناس بالدنيا، فاستغن أنت بالله،
    واذا فرحوا بالدنيا، فافرح انت بالله،
    اذا أنسوا بأحبائهم فاجعل أنسك بالله،
    واذا تعرفوا الى كبرائهم لينالوا بهم العزة والكرامة، فتعرف انت الى الله، وتودد اليه تنل بذلك غاية العز والرفعة.

    Comment


    • #3
      يطفئ الخير الشر

      كذب من قال : إن الشر يطفأ بالشر،
      فإن كان صادقاً فليوقد نارين،
      ثم ينظر هل تطفئ احداهما الاخرى،
      وانما يطفئ الخير الشر، كما يطفئ الماء النار.

      Comment


      • #4
        مشكورة اختى على الموضوع الجميل جزاك الله الف خير

        Comment


        • #5
          المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوسى مشاهدة المشاركة
          مشكورة اختى على الموضوع الجميل جزاك الله الف خير
          وأيـــاك الاخت بوسي

          توضيح: كهاتين = أخوك (ماهر عبدالكريم علي)

          Comment


          • #6
            يطفئ الخير الشر
            كلام جميل جداً يا كهاتين .. تسلم وجزاك الله كل خير


            Comment


            • #7
              التواضــــــــــــع

              بلغ عمر بن عبدالعزيز أن ابناً له اشترى خاتماً بألف درهم،
              فكتب اليه عمر:
              بلغني انك اشتريت فصــــــــــــــــــــــاً بألف درهم،
              فإذا أتاك كتابي فـبـع الخاتم وأشبع به ألف بطـن،
              واتـخـذ خاتماً بدرهمين وأكـتـب عليــــــــــــــــــــه:





              (رحم الله امرءا عرف قدر نفسه).

              Comment


              • #8
                أوصى عمر بـــــن عبدالعزيز والياً فقال:
                عليك بتقوى الله فإنها جماع الدنيا والآخرة،
                واجـــــــــعـــــــــــــــل رعيتـــــــــــــــــك :
                الكبير منهم كالوالد، والوسط منهم كالاخ، والصغير كالولد.
                فبــــــر والــــــدك.
                وصــــل أخــــــاك.
                وتلطـــــف بولدك.

                Comment


                • #9
                  هذه بتلك

                  [align=right]كان أحمد بن أبي طاهر قبيح الوجه،
                  وكان له جارية مـن احســــن النساء،
                  فضحك اليها فعبســـــت فــي وجهه،
                  فقال لها: أضحك في وجهك فتعبسين؟

                  قالت: نظرت الى ما سرك فضحكـــــت، و نظرت الى ما ساءني فعبســـت[/align]

                  Comment


                  • #10
                    جزاك الله خيرا
                    ونشكرك على قطاف البساتين

                    Comment


                    • #11
                      [align=center]الاخت دعوني اكفف دمعه


                      جزاك الله الخير الكتير

                      على تفضلك لتنهلي من نبع البستان

                      ومن قطاف ثمرها.[/align]

                      Comment


                      • #12
                        قـــال ابــــــــن القيـــــــم (رحــــمــــــــه الله):
                        مجالسة العارف تدعوك من سـت الى سـت:


                        - مــــن الشك الى اليقيـــــــن.
                        - و من الرياء الى الاخلاص.
                        - و من الغفلة الى الذكـــــــر.
                        - و من الرغبة في الدنيا الى الرغبة في الاخرة.
                        - و من الكبر الى التواضـــع.
                        - و من سوء النية الى النصيحة.

                        Comment


                        • #13
                          قال امير المؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه لأبنه الإمام الحـسـن:

                          ((لا تجلس على الطعام إلا و أنت جائـع،
                          و لا تـقم عـن الطـعـام إلا وأنت تشتهيه،
                          و جـــود المـضـغ، و إذا نـمـت فأعرض نفسـك على الخلاء،
                          فإذا استعملـت هذا استغنيت عن الطــــب،))
                          Last edited by كهاتين; 04-28-2009, 04:06 PM.

                          Comment


                          • #14
                            رقة صلاح الدين

                            كان صلاح الدين الايوبي سلطاناً عادلاً رقيق القلب،

                            و في عهده كان بعض المسلمون يدخلون ليلاً خيام الصليبيين فيقتلون ويخطفون.

                            وحدث ان احدهم اخذ طفلاً رضيعاً من مهــــــــده،

                            فوجدت عليه امه وجداً شديداً، وشكت الى قواد الصليبيين وحكامهم،

                            فقالوا لها: ان سلطان المسلمين رحـيـم القلب فاذهبي اليه،

                            فجاءت الى صلاح الدين، فبـكـت واشتـكـت،

                            فرق لها قلبه، ودمعت عيناه، وامر باحضار طفلها.

                            فإذا هو قد بيـــع،فرسم بدفع ثمنه الى المشتري، وظل واقفاً جـئ بالطفل،

                            فدفعه الى امـه، وحملها الى فرس الى قومـهـا مــكــرمــة..................

                            Comment


                            • #15
                              إذا رأيت من أخيك أمرا تكرهه أو خلة لا تحبها فلا تقطع حبله ولا تصرم وده
                              ولكن داو كلمته واستر عورته وأبقه وأبرأ من عمله

                              .قال أبو تمام:

                              من لى بإنســان إذا أغضبته *** وجهلت كان الحلم رد جوابه

                              وإذا صبوت إلى المدام شربت من *** أخلاقه وسكرت من آدابه

                              وتراه يصغي للحديث بطـرفه *** وبقلبه ولعـــله أدري بــــه

                              Comment

                              Working...
                              X