إعلان

Collapse
No announcement yet.

تعرفوا معي على مدينة أرقو

Collapse
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • تعرفوا معي على مدينة أرقو

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ......)
    وقال ابن كثير في تفسير هذه الأية أي : ليحصل التعارف بينهم ، كل يرجع إلى قبيلته . وقال مجاهد في قوله عز وجل (لِتَعَارَفُوا) : كما يُقال فلان ابن فلان من كذا وكذا ، أي : مِن قَبيلة كذا وكذا . اهـ .
    *************************************

    وهذه دعوة مني لكم لتتعرفوا معي على مدينة أرقو
    ******************************************

    تقع جزيرة ارقو في الولاية الشمالية لجمهورية السودان وتسمى جزيرة لانها تقع بين نهر النيل الذي يحدها غربا و(خور ارقو) الذي يحدها شرقا, كلمة ارقو قد تعني باللغة النوبية أرض الملوك (ار قو) ويعتقد إن اسم أرقو هو اسم قديم فرعوني يرجع لاحد الامراء الكوشيين.
    **************************************

    مدينة ارقو أو (ارقو السوق) هي حاضرة جزيرة أرقو وتقع في الجانب الشمالي منها وتعتبر أكبر المدن شمال دنقلا مباشرة وحتى وادي حلفا. تبعد ارقو عن دنقلا حوالي 55 كلم. وتشتهر ارقو بمواقعها الأثرية الكثيرة والمهمة مثل قرية تبو وحاج زمار بلنارتي وغيرها.
    *******************************************
    الحرفة الرئيسية لسكان جزير ارقو هي الزراعة حيث ان الاراضي خصبة والمحاصيل الرئيسية بها هي القمح والفول الممصري والذرة والتمور والتوابل
    *************************************

    التركيبة السكانية لأهل ارقو قديمة جدا فأغلب سكانها من قبيلة الدناقلة وبعضهم من المحس علماً بأن الكثير من القرى تعد مكاناً للتلاقح والتمازج التاريخي للقبيلتين، كما يسكنها العرب وعدد من الاسر ذات الاصول العربية التي وصلت إلى الجزيرة من صعيد مصر في خلال القرون الممتدة من الثامن عشر إلى التاسع عشر للميلاد ومنهم المقالدة والقوصة والحسنينية والحواديش والشاويشية والقناوية بجانب السادة الادارسة وغيرهم وهؤلاء يعملون جميعاً بالتجارة (تقريباً)، وهم متمازجون تماماً مع بقية العناصر منذ القدم ولا يوجد أي نزعات للتناحر العنصري بالمنطقة، بل هي نموذج للوحدة الوطنية.
    ***********************************
    بلأمس عدت من رحلة جميلة وكنت بأرقو الشرقية -قرية أبو حجار وحصل تطور كبير بالمنطقة ولله الحمد
    وأدعو كل من لم يقم بزيارة مسقط رأسه أن يحاول بقدر الامكان مع مشاغل الحياة الكثيرة أن يزرو أهله ويصل رحمه ويتعرف على بلده
    فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها******وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ
    وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها******هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ
    خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها********لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ
    يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً******يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ

  • #2
    مشاء الله وصف جميل للمنطقة ومعلومات مفيده عنها

    جزاك الله خير

    Comment


    • #3
      الراسيات .. عدت بي إلى زكريات من أعوام خلت

      كنت في زيارة إلى الولاية الشمالية

      زرت خلالها ألقو ودلقو والبرقيق وكرمة البلد وكرمة النزل والبركة (دي غرب ألقو أو دلقو لا أذكر على وجه الدقة)

      وكنا قد عبرنا بالبانطون إليها وقد قام رجل مشكور بملء جرل بلاستيك بتمر من القنديلة من الشجر وكانت ما ذالت طرية

      وصعدت أعلى قمة في البانطون وأكل وأجدع بالنواء على الماء ليصدر صوتاً موسيقياً حميماً

      ورأينا كرم وحسن أستقبال أهلنا النوبيين وأغلب القرى رأينها خالية على عروشها

      لا تجد إلا صغار السن والنساء وبعض العواجيز (يبدو أن الإغتراب أثر فيها سلباً)

      وفي البركة قبائل أظن أنهم كبابيش فهم قبائل عربية وليس نوبية

      أيضاً أكرمنا غاية الكرم وبيتنا ليلتنا تلك في منزل رجل حقيقة أدهشني بكرم حاتمي قل أن تجد له مثيلاً

      فقد أكرم كل الضيوف رغم عددنا الغير قليل حتى فرش الأسنان قام بتوفيرها لنا وما فضل إلا يغسل لينا العربات لولا تعالت حلايف الطلاق من قبلنا

      في ذلك الوقت كان الطريق سيئاً للغاية إلى مناطق المحس

      حجارة سوداء بارزة على يمينك النخل والبحر وعلى يسارك الجبال السوداء والقرى وأنت قادم من دنقلا

      حتى أنني خفت على إطارات عربات الوفد

      حجارة لم أرى مثلها سوداء ودي بتكون فيها ثروات حديدية ضخمة لو أستثمرت غايتو

      البيوت في أعلى الجبال (سأبحث في الصور القديمة فقد قمت بالتصوير في حينها وياريت أجدها)

      ظلط كان مافي تماماً وأظن الآن وصل

      لأنو من دنقلا لحدي حلفا وصلنا أظن في 18 ساعة في ذلك الزمن من التعب والرهق

      وزرت مدينة عبري الجميلة بي أهلها وأذكر عبارة مكتوبة في مدخلها على يافطة كبيرة جداً

      بيت شعر لشاعر من أهلها طبيب مقيم في باريس حسب علمي

      أحن إليك يا عبري .. حنيناً ماج في صدري

      أذكر انني دخلت عبري في الساعة الواحدة ظهراً من يوم حار جداً من شهر يونيو

      فتعجبت لذلك الشاعر .. يحن لي شنو بالله لي السخانة ولا الكتاحة ولا الظلط المافي ولا البيوت التعبانة

      ولكني وجدت عبري تستحق الحنين فقد حنيت أنا لها بعد أن ذهبت ناهيك عن واحد من أبنائها ترعرع فيها

      إناس طيبين سحنتهم جميلة حنينين يقابلوك بإبتسامه من يعرفك منذ زمن وأنك منهم وليس بغريب

      أظن أني مرقت عن الموضوع شوية

      بس حركت في شجوناً كنت أكتمها

      ولو سرحت ح أقعد أحكي ليك عن كل القرى الزرتها في الولاية الشمالية

      زرت الولاية الشمالية ثلاثة مرات في خلال العشرة أعوام الماضية

      أحسب أنني زرت أغلب المدن والقرى وأكلت أكلهم وبيت لياليي بينهم

      أطعموني من جون وآمنت من الخوف وسطهم

      وعد مني أن أكتب عن تلك الأيام الخلت في بوست منفصل

      للجميع الود .. وارجو أن لا أكون أطلت وأن أكون خفيف وغير ممل

      Comment


      • #4
        مشاء الله وصف جميل للمنطقة ومعلومات مفيده عنها
        بارك الله فيك أخ الفاضلابي ولو رأيت المنطقة فهي أجمل من الوصف
        وصعدت أعلى قمة في البانطون وأكل وأجدع بالنواء على الماء ليصدر صوتاً موسيقياً حميماً
        أبشرك يا أخ فاروق طبعا الان الناس بقت تعدي بالكبري الجديد
        وكمان الزلط اكتمل واصبحت الرحلة تستغرق 8 ساعات فقط بالبص السياحي ولو سيارة خاصة امكن تكون المسافة أقل من كدا
        والكهرباء كمان وصلت هناك
        والمنطقة صراحة أصبحت شبيهة كثيرا بالمدن
        فياريت تسجل زيارة أنا متأكدة حتستمتع كتير بعد التطور دا
        فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها******وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ
        وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها******هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ
        خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها********لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ
        يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً******يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ

        Comment


        • #5
          حمد لله على الســلامة يا حبيبة ووصفك فعلاً رائع جداً للمنطقة ودائماً أنا بتمنى زيارة المدن السودانية الجميلة بمنظرها وأهلها لكن ما مشيت أي حتة.. استضيفيني
          تسلمي


          Comment


          • #6
            حمد لله على الســلامة يا حبيبة ووصفك فعلاً رائع جداً للمنطقة ودائماً أنا بتمنى زيارة المدن السودانية الجميلة بمنظرها وأهلها لكن ما مشيت أي حتة..
            الله يسلمك منوية أختي الحبيبة خلاص ولا يهمك المرة الجاية أمشي معاي
            استضيفيني
            أصلا لو مشيتي هناك من غيري أي زول حيستضيفك ويضيفك ماتتخيلي أبدا هم ناس طيبين ومكرمين للضيف قدر شنو
            فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها******وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ
            وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها******هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ
            خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها********لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ
            يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً******يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ

            Comment


            • #7
              ماشاء الله علي بلدي الحبيبة الوصف مشوق
              ياريت لو الواحد يقدر يزورها وغيرها من المدن السودانية
              جزاك الله خير
              الراسيات


              Comment


              • #8
                والله ما شاء الله ونحمد الله على نعمه بإكتمال الكبري والظلط

                وأظن الظلط وصل حتى مدينة حلفا القديمة حالياً

                وشايف في إمتدادات ليهو حتى الحدود المصرية مدينة قسطل

                بس إنشاء الله الأهالي يعودوا تاني للولاية الشمالية

                ونراها تطرح رطباً وقمحاً وتكفي جميع أهل السودان والعالم كمان

                لك كل الود والتقدير

                Comment


                • #9
                  [align=justify]أشكرك أختنا الكريمة الراسيات لمقالك الراسي .. وتعريفك بمنطقة جميلة وعزيزة على قلوبنا .
                  أنا من أبناء هذه الولاية الجميلة وتحديداً من جزيرة يانعة تحكي خضرة وجمالاً .. دلالاً وبهاء .. هي جزيرة (أرتقاشا) ومعناها (الجزيرة المدللة) وهي آخر معقل للدناقلة ومنها يبدأ أهلنا المحس فهي خليط بين (الدناقلة والمحس) .. وأكثر أهلها يسكنون البرقيق (أرتقاشا شرق) تليها كرمة البلد مهد الحضارات النوبية .. وهذه المناطق مترابطة مع بعضها ثقافياً وإثنياً ووجدانياً ..
                  ومن كبار شعراء أرقو الشاعر محيي الدين فارس والشاعر الإداري الفذ حمزة الملك طمبل .. وغيرهما من الأفذاذ .
                  هذه المناطق تمتاز بحبها للعلم والتعلم ، وجل أهلها يمتازون بثقافات عالية بالرغم من شح وسائل التعليم (سابقاً) من مكتبات عامة وغيرها .
                  والنوبي بطبعه شغوف بالمعارف والاطلاع والأسفار بذكاء فطري جميل .
                  وأقول للأخ عبدالرحمن فاروق : أتمنى أن تواصل رحلاتك إلى قرانا وأريافنا الجميلة ففيها أنس للمسافر والجليس .. بشرط أن تأخذ معك مفكرة وتدون ملاحظاتك لأجيال قادمة لأنك عاصرت عهد الشقاء والتعب في الأسفار .. وهاهي الشمالية تنعم بوسائل مريحة للمواصلات .. والأسفار عند أهلنا النوبيين لها ثقافة وذكريات خاصة تحتاج إلى مدونات وكتب .
                  تخريمة : لاحقاً (إن شاء الله ) سأتحفكم بنبذة قصيرة عن جزيرة أرتقاشة مدعومة بالصور ..
                  مع وافر تقديري . [/align]
                  Last edited by الشاذلي; 04-19-2011, 01:31 PM.



                  [align=center]

                  لا تقل : (يا رب عندي همّ كبير)
                  بل قل : (يا همّ عندي رب كبير)



                  جميل أن تعترف بالحق .. والأجمل أن تعمل به


                  [/align]



                  Comment


                  • #10
                    من قريت البوست دا جيت جاري قلت دا منو الداير يقشر بي بلدي دي (طبعا انا من الصعايدة المذكورين أعلاه) لكن جيت لقيت ناسنا كتاااار هنا وعاملين رايحين بلاي طلعنا أهل يا الراسيات والشاذلي
                    أجمل ما قيل عن أرقو اتنين اصلو ما بتفرقو الصبا والجمال في أرقو
                    ومن بعيد يا أرقو نخلك بان
                    [align=center]صغير يشتهي الكبر ... وشيخ ود لو صغر ... وخال يبتغي عملاَ ... وذو عمل به ضجرا ... ورب المال في تعب .... وفي تعب من افتقرا .... ويشقى المرء مهزوما ولا يرتاح منتصرا[/align]

                    Comment


                    • #11
                      أشكرك أختنا الكريمة الراسيات لمقالك الراسي .. وتعريفك بمنطقة جميلة وعزيزة على قلوبنا .
                      بارك الله فيك أخ الشاذلي ومرحبا بناس أرتقاشا وكل مدن بلادنا الحبيب
                      من قريت البوست دا جيت جاري قلت دا منو الداير يقشر بي بلدي دي
                      كويس الجيت جاري يا أخ محمود في أخبار بتقول (ماعارفة مدى صحته) انو في بترول في الشمالية يلا شدوا حيلكم عشان تجوا تطلعوه لينا يامهندسين عشان تعمروا البلد
                      فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها******وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ
                      وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها******هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ
                      خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها********لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ
                      يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً******يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ

                      Comment


                      • #12
                        الشمالية والله جميلة زي ناسا وريحة ناسا مخلوطة بريحة الطين والجروف ومروية بموية الدميرا وبلدنا أهلها طيبين يكرموا الضيف ويغيثوا الملهوف وتلقاهم في الافراح والاتراح ملمومين زي الأخوان وكما قالت اختنا أغلب قرى ومدن الشمال خليط من القبائل ولكنهم متجانسين متحابين والحديث يطول عن الشمالية ويطول ونحن ناس الشمالية ما نحس بالراحة إلا بعد أن تطأ قدمنا ارض الشمال حتى إذا كنا نعيش في ارقى المدن وأغلاها والإنسان كما يقولون ابن بيئته مهما كانت قاسية والحمد لله تطورت الشمالية كثيراً وإن شاء الله قريباً نراها في أعلى المراتب بس عايزين نحتفظ بإصالتنا وكرمنا مهما حدث من تطور .. وسلام لأرقو سلام.
                        Last edited by ود بخيت; 07-12-2011, 11:29 AM.

                        Comment


                        • #13
                          شكرا اختنا الراسيات
                          على التعريف الجميل بهذة المدينة الجميلة
                          ودعوة جميلة ان الجميع يزور بلدة ويصل رحمة

                          Comment

                          Working...
                          X