إعلان

Collapse
No announcement yet.

مطبق المنظمة وشائعة الخدمة الوطنية

Collapse
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • مطبق المنظمة وشائعة الخدمة الوطنية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله

    اليوم عندي قصة شائعة حول مطبق المنظمةوالخدمة الوطنية، ولكن في البداية نقرأ شئ عن ماهية الاشاعة

    تعتبر الإشاعة ظاهرة اجتماعية قديمة ،وليست وليدة اليوم،لازمت الحياة البشرية على الأرض،
    واتخذت عدة أشكال عبر التاريخ الإنساني،وتطورت بتطور المجتمعات،متلازمة مع حركة الصراع والنزاع والاختلاف،
    والاشاعة سريعة الانتشار، سريعة التأثير،فهي تنطلق من جزء من الواقع او خبر او حديث بعيدا عن المصدر او الشكل الذي قيلت فيه
    وتلوكها الألسن وتتناقلها الأفواه ووسائل الاتصال التقليدية في الحياة اليومية الاجتماعية،
    ولذلك تستخدم الشائعة(أحيانا) في قياس الرأي
    مفهوم الإشاعــة:
    الإشاعة هي عبارة نشر خبر ما بصورة غير منتظمة،وبدون التحقق من صحته،والإشاعة تقوم بنشر الخبر بطريقة شبه سرية،
    ولا تذكر مصادره،وكثيرا ما تنشر أخبارا وهمية،وقد تكون حقيقية،ولكنها تلبسها كثيرا من التحريف والتحوير الذي يشوه صورة الحدث الأصلي.
    وهي تعتمد بالأساس على الاتصال الفردي لشيوعها ولسريانها،وهذه الظاهرة الاجتماعية القديمة،
    قامت بوظيفة الإعلام في فترة زمنية طويلة من حياة المجتمع البشري قبل ظهور الإعلام بمفهومه المعاصر.
    يمكن تعريف الإشاعة،بأنها ضغط اجتماعي مجهول المصدر،يحيطه الغموض والإبهام،
    وتحظى من قطاعات عريضة بالاهتمام ويتداولها الناس لا بهدف نقل المعلومات،وإنما بهدف التحريض والإثارة وبلبلة الأفكار.
    وقد تعددت التعاريف حول معنى الإشاعة،حيث يرى البعض ان الإشاعة هي ترويج لخبر مختلق لا أساس له من الواقع،
    وهي تعمد في ذلك المبالغة والتهويل او التشويه حين تسرد خبر فيه جانب ضئيل من الحقيقة،
    وتنشر عن طريق النقل الشفهي..كما يمكن تعريف الإشاعة بأنها "رواية تتناقلها الأفواه دون التركيز على مصدر يؤكد صحتها".
    أهــــداف الإشـاعـــة:
    تعتبر الإشاعة التي يتم ترويجها بين الناس عن قصد او غير قصد من أهم الوسائل الدعائية،
    والإشاعة غير المقصودة تسمى" ثرثرة"،ويجد كل من ناقلها او مستقبلها لـذة في روايتها،وقد يجد بعض الناس متعة في رواية الإشاعة،
    ويكثر ترويج الإشاعات في زمن الحروب أكثر منها في زمن السلم وأوقات الهدوء والاستقرار،
    لأن الناس يستولي عليهم الخوف والرعب.وقد أثبتت الدراسات السيكولوجية
    ان الإشاعات سلاح خطير في أوقات الحروب و الأزمات بصورة خاصة،
    لأنها تثير العواطف وتترك أثرا عميقا في نفوس الجماهير.
    عوامل انتشار الإشاعــة:
    أـ تبرز الإشاعة دائما في أجواء الترقب والتوقع،وعدم الاستقرار واللاثقة.
    ب ـ وجود أجواء التوتر النفسي التي تخيم على المجتمع.
    ج ـ سوء الوضع الاجتماعي والاقتصادي،وتفشي ظاهرة البطالة في المجتمع.

    بعد هذا التعريف ندخل في موضوع الشائعة والمطبق
    قبل فترة ارسل لي الاخ الطاهر نسخة من المطبق عبر البريد الالكترونى
    وكان الهدف توزيع هذا المطبق كنوع من الاعلان والتعريف بالمنظمة واهدافها
    وبما انني هذه الايام في دورة لمحو الامية - تمهيدا لتأدية الخدمة الوطنية في هذ المجال-
    وهذه الدورة تضم عدد مقدر من الشباب بمختلف الاعمار من قطاعات متنوعة
    فحدثت نفسي ان استفيد من هذه المجموعة بتوزيع عدد من المطبع عليهم وقد كان
    بعد انتظام المجموعة داخل القاعة وقبل حضور المحاضر قمت بتوزيع المطبق عليهم.
    وبدات المحاضرة وقد تحدث المحاضر عن الاجر والثواب وفضل التعليم واثره الممتد
    ثم ذكر قصة لشاب مكافح كان لهو الفضل في كفالة 4 ايتام بواسطة خيريين
    مع العلم انه لم يري المطبق .....كل ذلك كانت بمحض الصدفة

    بعد انتهاء المحاضرة هنالك من سالني عن المنظمة وتعريف اليتيم و .....
    واحدي الدارسات معنا جاءت متاخرة لم تعلم شئ عن المطبق ولكن كان الزملاء يحدثون عنه
    فجاءت تسالنى عن المطبق ولم تعلم انني قمت بتوزيعه فاخبرتها اننى من قام بتوزيعه
    فطلبت منى واحد وقد كنت احتفظ بنسخه منه
    اخذتها وتقدمت خطوات ثم عادت وقالت لي:
    (سوف اكفل طفل لمدة عام بدلا عن تأديةالخدمة الوطنية)
    وقد استغربت من ربط الموضوعين ببعضهما ولماذا عام واحد
    وعند استفساري عن العلاقة كانت ردها كالصاعقة عندما سمعته
    قالت: (سمعت من الاخوان ان من يكفل طفل لمدة عام يعفي من تادية الخدمة الوطنية)
    احسست بشئ من الامتعاض من توجه تفكيرها وشرحت لها الفكرة وعدم ارتباطها بتادية الخدمة
    من المؤكد من ازاع هذه الشائعة كان يقصد المزح وقد استفاد من قصة الشاب المكافح وربط بينها بين مطبق المنظمة
    وقد وجد من يصدقه............ ورغم ذلك فقد وصلت الفكرة العامة

  • #2
    غاليتى دعونى اكفف دمعة
    سبحان الله الشائعة تتنشر كالنار فى الهشيم وهى سلاح ذو حدين يستفاد منها احيانا ولكن اغلبها ضار
    ويوفر معلومات فى الغالب مغلوطة ومحوره كما ذكرتى
    وغريبة جد هذه الشابة التى تريد التكفل بكفالة يتيم محددة ومشروطة لا تدفعها الا مصلحتها الشخصية

    سبحان الله وبارك الله فى جهودك فى ميزان حسناتك يا غالية

    Comment


    • #3
      العزيزة دعوني تحياتي لك..
      تسلمي على الفكرة العامة عن الإشاعة ومعانيها..
      قدر ما اتخيلت من العنوان شكل الموضوع ما اتخيلت يكون في تفكير زي ده.. مهما يكون الإنسان جاهل (والجهل ليس بمعنى عدم التعليم).. ما مفروض يفكر بالطريقة الغريبة دي لسبب واحد .. لم يجيبو سيرة الأيتام نفس الإنسان بتكون قريبة من الله سبحانه وتعالى.. فكيف الواحد يكون قدامو فرصة للتقرب إلى الله وتفكيرو يكون في الدنيا.. كلنا بشر ونفوسنا ضعيفة في لحظات كثيرة.. ونسبة الإيمان مختلفة في دواخلنا.. لكن سبحان الله تكون قدامي فرصة أضيعها بفكرة زي دي..؟؟؟!!
      ربنا يهديها.. وينور طريقنا


      Comment


      • #4
        لك التحية أختي أكفف دمعة
        سبحان الله
        حقيقي شائعة غريبة جداً
        والأغرب انو الناس تصدقها
        بس نسأل الله لهم الهداية
        وربنا يجزيك كل خير علي توزيع المطبق

        ودمتي بألف خير

        Comment


        • #5
          الشائعات هي مجرد شائعات ....
          والحمدلله ان فكرة نشر المطبق اتت بفائدتها ....
          قد تكون فكرة هذه الشابه سطحيه ولاتعي معنى ان تجد الخير والاجر والثواب بمجرد النيه في عمل شيئ....
          وكما قلت دافعها هو المصلحه الشخصية ..
          نسأل الله القبول والاجر والمثوبة ....

          Comment

          Working...
          X