إعلان

Collapse
No announcement yet.

قصة مؤسس موقع ويكيليكس

Collapse
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • قطرة الندى
    replied
    [align=center]لك جزيل الشكر على هذه المعلومات[/align]

    Leave a comment:


  • الفاضلابي
    replied
    نسأل الله ان يجعل كيدهم في نحرهم فيقتلون انفسهم ويفضحون بعضهم البعض

    Leave a comment:


  • قصة مؤسس موقع ويكيليكس

    قصة مؤسس موقع ويكيليكس .. موقع تجميع البيانات محصن ضد الضربات النووية




    من منا لم يسمع عن موقع ويكيليكس الذي أصبح نجم أخبار العالم خلال الفترة الماضية بسبب ما نشره وما لازال ينشره من وثائق سرية قاربت الـ250,000 وثيقة؟!!
    خاصةً بعد إعلان الشرطة البريطانية قبل يومين عن اعتقالها جوليان أسانج مؤسس الموقع بناءً على أمر اعتقال أوروبي أصدرته السويد.

    على أي حال لن نتحدث عن الموقع أو محتوياته لكننا سنتحدث عن الجزء التقني من الخبر:

    قصة مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج

    ولد أسانج عام 1971 فى مانييتيك ايلند شمال شرق استراليا، فقد امضى طفولته متنقلا مع أبيه وأمه بسبب انشغالهم بأعمالهم التجارية، مما أدى الى دخوله 37 مدرسة كما روى لوسائل اعلام استرالية، وأمضى سن المراهقة فى ملبورن حين اكتشف موهبته فى القرصنة الإلكترونية عام 1987 وقام بعمليات قرصنة موسعة فى أسترليا مع صديقيين له فى الجامعة، إلا أن داهمت الشرطة الاتحادية الإسترالية أسانج فى منزله عام 1991 واتهم بمحاولة القرصنة على أجهزة الكمبيوتر فى إحدى الجامعات الإسترالية وتداول معلوماتها وتغيرها، وفى عام 1992 أقر أنه مذنب فى 24 تهمة قرصنة، وأفرج عنه بكفالة 2100 دولار أمريكى، وأقسم أنه لم يفعل ذلك مرة أخرى.
    أصبح أسانج بعد ذلك مستشارا أمنيا لإحدى شركات المعلومات والإنترنت فى أستراليا، بالإضافة إلى كونه باحثا فى الصحافة ومشاركته فى كتابة بعض الكتب حتى جاءت فكرة تأسيس موقع ويكيليكس عام 2006، حيث قال وقتها أسانج لعدد من أصدقائه “إن الأنظمة لا تريد أن تتغير، ويجب علينا التفكير فى كشف خفايا العالم عن طريق ما توصلنا إليه فى مجال القرصنة الإلكترونية”.
    جمع أسانج 9 أعضاء من أصدقائه ليصبحوا فريق عمل ويكيلكيس، وأكد أسانج أنه لا يريد أن يطلق عليه مؤسس الموقع، واصفا نفسه محررا رئيسيا فى الموقع، ويعمل متطوعا بدون أجر محاولا الوصول لأى وثائق سرية تفضح أى جهة تقوم بتجاوزات وانتهاكات غير معلومة.
    وتقديرا لما وصل له من جمع أكبر قدر من الوثائق السرية حول العالم فاز أسانج بجائزة منظمة العفو الدولية عام 2009 لفضح عمليات الاغتيال خارج نطاق القضاء فى كينيا تكشف انتهاكات وتجاوزات هناك، كما منح أسانج جائزة سام آدمز عام 2008، وفى سبتمبر 2010 اختير رقم 23 فى قائمة أكثر 50 شخصية مؤثرة حول العالم.
    فى 20 أغسطس 2010 ،اتهم أسانج بالتحرش من امراة سويدية عضو فى الجمعية السويدية للديمقراطيين بعد ندوة كانت مقيمة ،حيث كان يقيم أسانج فى ستوكهولم وقتها، لكن حين استدعاه المدعى العام فى السويد، وجد أن هذه الاتهامات ليس لها أساس من الصحة بعد أن استجوبته الشرطة السويدية لمدة ساعة يوم 31 أغسطس 2010، وطلب أسانج حماية من بلده أستراليا لكنها رفضت وقتها وأصبح الوضع صعبا، لكن اكتشفت الشرطة السويدية أن هذه التهمة دبرت من قبل أعداء موقع ويكليكس لكن مازالت القضية قيد التحقيق.


    بالصور موقع تجميع بيانات بالصور:

    هُنا تختبئ ويكيلكيس في مركز بيانات يمكنه تحمل ضربة نووية!!


    [align=center][/align]
    كان موقع ويكيليكس يستخدم خدمات شركات أمازون الأمريكية للاستضافة، لكن ما أن بدأ الموقع في

    إثارة المشاكل حتى ضغطت الحكومة الأمريكية على الشركة لقطع الخدمة عن الموقع وهو ما حدث بالفعلفأين ذهب الموقع الآن؟


    يقع تحت 30 متر من الصخور ومزود بأبواب فولاذية سمكها نصف متر ويمكنه احتمال هجوم نووي!!



    ليس مقراً سرياً لجيمس بوند بل هو مركز بيانات اسمه بيونين Pionen ويتبع شركة بنهوف لخدمات الإنترنت في السويد







    تعليق


    ترى هل يستطيع الموقع بما يقوم به من فضح عمليات اغتيال وكشف انتهاكات وتجاوزات الكثير من الحكومات التى تدعي اليمقراطية ورعاية حقوق الانسان و تلك الحكومات التي تبدى لشعوبها وجها غير الذي تبديه في كواليس السياسة..

    هل يستطيع الموقع كبح جماح هذه الحكومات فتختشي على دمها شوية وتتصالح مع نفسها و شعوبها




    Last edited by عاشق النيلين; 12-11-2010, 02:37 PM.
Working...
X