إعلان

Collapse
No announcement yet.

نأسف ..سعادة وزير الثقافة لهذه المذيعة

Collapse
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • نأسف ..سعادة وزير الثقافة لهذه المذيعة



    الكثافة العددية لمذيعات قناة النيل الأزرق الفضائية أصبحت محل معاناة يصعب علاجها بالنسبة للمشاهد المغلوب على أمره، لان القناة أصبحت تعتمد على شكل المذيعة فقط بدون النظر الى الجوهر. صحيح ان هنالك كثير من المذيعات يلعبن أدوارا وهمية في هذا الحقل الإعلامي مما ادى الى إصابة المشاهد بالمواجع والآلام القاتلة. مثلما لعب الممثل القدير شارلي شابلي دوراً عظيماً على خشبة المسرح والسينما فان هذه المذيعة الناشئة (نادين) بقناة النيل الأزرق قد لعبت افشل الأدوار على المسرح الإعلامي في هذه القناة. حيث تفتقد الى أبجديات المفهوم الإعلامي والعمل التلفزيوني فهي في أمس الحوجة الى دورات مكثفة محليا وخارجيا حتى تكتسب جزئية من مفهوم هذا العمل. خاصة وان هذه المذيعة قد فشلت تماماً في إجراء حوار مع السيد وزير الثقافة الاستاذ السموأل خلف الله، الذي يتمتع بقدر عالي من الثقافة. ولكن هذه المذيعة الناشئة قد فشلت تماماً في توصيل المعلومة الى المشاهد ولكن لباقة ومفهوم سعادة الوزير قد غطى الكثير من أخطاء هذه المذيعة .. لقد كان تركيز هذه المذيعة ومن خلال حوارها مع سعادة الوزير على مشروع أماسي بحرى وهل ستقام والذي تابع هذا الحوار يظن بان هذه الناشئة تريد ان تشارك في هذه الماسي ولكن هذه المرة كمطربة وليست كإعلامية. ان الأمر مؤسف حقاً ويتطلب خطة اسعافية طارئة لمعالجة أخطاء هذه المذيعة الناشئة، التي تفتقد الي معالم وأبجديات العمل التلفزيوني .. ان المسؤولية لا نحملها لهذه المذيعة وحدها بل للذين أوكلوا لها الأمر الصعب، فهي فاشلة بكل المعنى والمضمون الذي تحمله هذه الكلمة؟ وهذا ليس تشددا منى ولكن هذه حقيقة لا تقبل النقاش إطلاقا. فالدلائل كثيرة تبرر حديثنا، ولكن عزاؤنا الأوحد هو ان مذيعات هذه القناة يلعبن دورا متواضعا جداً، وان المفاجأة كبيرة وتحتاج لخطة اسعافية سريعة، قبل ان يصاب المشاهدون بالإعياء وتفقد هذه القناة ما تبقى لها من مشاهدين.. ان عزاؤنا الأوحد هو وجود المذيع الألمعي سعد الدين حسن ..
    { الهرم ابراهيم خوجلي
    عندما وجهنا نقدنا الى الفنان القدير ابراهيم خوجلي، لم نكن نعتقد إطلاقا ان ننقص من شأنه. ولكن لا نقول له سوى إننا عشقنا فنك ولهذا جررنا قلمنا لنكتب عنك .. التحية والتجلة لهذا الهرم القامة والمعذرة لو كانت هناك رشاش من المفردات قد أصابك.. فأنت كبير في قلوبنا.
    { لقد سبق وان سطر قلمنا عن الحقوق الأدبية والفكرية وهذه الحقوق قد كفلها القانون لأصحابها كما اننا وجدنا بان من حق الفنان عز الدين احمد المصطفى ان يحافظ على هذا الحق الذي خلفه الهرم الفنى والده رحمه الله احمد المصطفى وليس من حق القنوات الفضائية ان تستغل هذا الأمر وتقدم على أعمال الراحل احمد المصطفى بدون اخذ الموافقة من ورثته او وكيل الأسرة في هذا الشأن
    www.sudanorphans.org

  • #2
    [align=justify]تحياتي واحترامي يا غربة وشوق .
    أكثر مذيعات هذا الزمن من باب (علينا جاي خذ حبة والثانية مجاناً)
    لا ثقافة ولا أدب ولا هدف .. بس فالحات في الكريمات والمكياجات وجلبطة الأحمر والأصفر والأخضر .. وبهدلة شديدة للألوان الصارخة في الوجه ..
    ما في مذيعين الدنيا يقولوا (آآآآآ) إلا في قنواتنا المخضرمة .. (آآآآآآآ) تلقى الواحد مقهي وفاتح خشمه ويقول للضيف (آآآآ) قلت ليك (آآآآ) ، نرجع لموضوعنا (آآآآآ) ، معانا مداخلة (آآآآآآآآآآآ) ، منو معاي (آآآآآآآآآآآ) .

    حتى نحنا بقينا قاعدين نتفرج ونقول (آآآآآآآآآآآآ) .

    تحياتي

    [/align]
    Last edited by الشاذلي; 05-16-2011, 11:47 AM.



    [align=center]

    لا تقل : (يا رب عندي همّ كبير)
    بل قل : (يا همّ عندي رب كبير)



    جميل أن تعترف بالحق .. والأجمل أن تعمل به


    [/align]



    Comment


    • #3
      آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
      ههههههههههه
      صح كلام مختصر لكن شامل

      في هذا الزمن تف يا دنيا تف

      منووووووور شاذلي الصفحه
      Last edited by غربة وشوق; 05-16-2011, 11:54 AM.
      www.sudanorphans.org

      Comment


      • #4
        فعلا انا لاحظت فى قناة النيل الازرق كمية المذيعات رهيبة اكتر من المذيعين لا يوجد نسبة وتناسب بين الرجال والنساء
        ولكن حتى لا نظلم فى منهم الجيدات المثقفات لا اتذكر اسمائءهم وان كانت كم واحدة معلمة فى الذاكرة ولكن العيب ليس فى المذيعة وافتقارها للثقافة ولكن العيب الاكبر على ادارة القناة التى لا تنتقى من يقومون باللقاءات او حتى العمل على تدريبهم تدريب اعلامى جيد

        ولا يظهرون على الشاشة الا بعد التأكد التام انهم وصلو لمرحلة جيدة من العمل الاذاعى واكستبو المهارات الاعلامية التى تجعلهم قادرين على الامساك بدفة الحوارات واللقاءات الاعلامية

        Comment

        Working...
        X