إعلان

Collapse
No announcement yet.

قصيدة : مدِّيدة حِلِّبة !. - مصعب الرمادي

Collapse
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • قصيدة : مدِّيدة حِلِّبة !. - مصعب الرمادي


    مدِّيدة حِلبة
    الى الرؤمة / بثينة حضر مكي
    لقد أسمعت لو ناديت حيّاً ولكن لا حياة لمن تنادي
    بشار بن برد

    بنتٌ ام ولد ؟
    مرّ بها الاغنية ُ
    ومد اليها بعده يده ،
    الطروب ُبخيلاءها
    يشحذها المدية الماضية ًلزمانه ،
    تحت وسادتها
    دفنت نعامة ٌمثله رأسه ،
    خلتكِ مغرورة وقتها
    وهي كما تحسن الظن بك
    عن كثب ٍتعرفني !.
    ......................................
    ......................................
    تُجازبني اطراف النهر
    أنس َما ظل وما برح بروحهما يتأسس ،
    القصيدة مكتوبة ًفي الحياة
    او لزنبقة في حديقتهما
    مسورة ُالحس ومصانة تعبق ،
    والحديث بشؤونها
    - دام عزك ،
    : ذو شجون ولوعة ٍ
    في الريح يصهل !.
    ......................................
    .....................................
    ما يسوسه على غيرها عبئه ؛
    على الهاجرة ِالمطايا اليها تُشد ،
    كيف يضام اذا به
    من بالذي يحزن
    للذي به يشتكي غده ؟!.
    ... ..
    ما لم يكن بعدُ كذلك بها
    قامة ٌمديدة ٌجائشٌ بها مغفرة الحليب ،
    السمن ُمعسول ٌمما تقدم دواليه الُمثمرة
    ويحه من نمرودٍ مختالٍ بأمومة الارض
    أمَّد الله بك له في غيِّه !.

    يناير 2012م
    منتدى الاديبات السودانيات - الأسكلة / الخرطوم

  • #2
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصعب الرمادي مشاهدة المشاركة

    مدِّيدة حِلبة !.
    الى الرؤمة / بثينة حضر مكي
    لقد أسمعت لو ناديت حيّاً ولكن لا حياة لمن تنادي
    بشار بن برد

    بنتٌ ام ولد ؟
    مرّ بها الاغنية ُ
    ومد اليها بعده يده ،
    الطروب ُبخيلاءها
    يشحذها مدية ًماضية ًلزمانه
    ، تحت وسادتها
    دفنت نعامة ٌمثله رأسه ،
    خلتكِ مغرورة وقتها
    وهي كما تحسن الظن بك
    عن كثب ٍتعرفني !.
    ......................................
    ......................................
    تُجازبني اطراف النهر
    أنس َما ظل وما برح بروحهما يتأسس ،
    القصيدة مكتوبة ًفي الحياة
    او لزنبقة في حديقتهما
    مسورة ُالحس ومصانة تعبق ،
    والحديث بشؤنها
    - دام عزك ،
    : ذو شجون ولوعة ٍ
    في الريح يصهل !.
    ......................................
    .....................................
    ما يسوسه على غيرها عبئه ؛
    على الهاجرة ِالمطايا اليها تُشد ،
    كيف يضام اذا به
    من بالذي يحزن
    للذي به يشتكي غده ؟!.
    ما لم يكن بعدُ كذلك بها
    قامة ٌمديدة ٌجشٌ بها مغفرة الحليب
    السمن ُمعسول ٌمما تقدم صياغ دواليه الُمثمرة
    ويحه من نمرودٍ مختالٍ بؤمومة الارض
    مدد الله بك لك في غيِّه !.

    يناير 2012م
    منتدى الاديبات السودانيات - الأسكلة / الخرطوم
    مرحب بيك اخي مصعب بينا نورتنا
    ومرحب بيك في عالم الشعر وبحاره الواسعه
    وظلاله الوارفة حيث بلل الروح من يباس الايام
    نحتاجه دوما لنرطب دواخلنا

    لك التحيه اخ مصعب

    Comment

    Working...
    X