إعلان

Collapse
No announcement yet.

دورة تأهيل الفتيات للزواج

Collapse
This is a sticky topic.
X
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • دورة تأهيل الفتيات للزواج

    اعجبنى الموضوع جدا قراتة فى موقع فتكات مشهور جدا
    وهو عبارة عن سلسة من الموضوعات فى شكل حلقات لتدريب وتأهيل البنات المقبلين على الزواج
    ولتحمل مسئلية الزواج وتبعياته
    اعتقد انها مفيدة كمان للمتزوجات
    نبدأ الحلقة الاولى

    لخطبة:
    هى طلب الزواج من المرأة بالوسيلة المعروفة بين الناس فان حصلت الموافقة فهى مجرد وعد بالعقد و ليست ملزمة لانها ليست عقدا


    ما يجوز للخاطب رؤيته من مخطوبته:
    شرع للخاطب ان ينظر الى مخطوبته قبل الخطبة فى حدود ما يظهر منها عادة و يكون ذلك بعلمها او بعدم علمها على ان لا يختلى بها و لا ينظر اليها بشهوة و يكون ذلك فى حدود الحشمة
    و اذا رأى منها ما لا يعجبه فليسكت حتى لا تتأذى و لعل الذى لا يعجبه يعجب غيره
    و الدليل على ذلك رواية المغيرة بن شعبة حيث قال اتيت النبى فذكرت له امرأة اخطبها فقال(اذهب فانظر اليها فانه اجدر ان يؤدم بينكما)

    نظر المخطوبة الى الخاطب:
    و ليس هذا الحكم مقصورا على الرجل بل هو ثابت للمرأة ايضا فلها ان تنظر الى خاطبها فانه يعجبها منه مثل ما يعجبه منها

    التعرف على الصفات:
    اما بقية الصفات الخلقية فتعرف بالوصف و التحرى ممن يخالطوهم من افراد موضع ثقة

    الشروط المستحبة فى المخطوبة:
    1-ان تكون ودودا بمعنى حريصة على حب زوجها لها و حريصة على ارضائه
    2-ان تكون ولودا فسعادة الاسرة و استقرارها يتم بالابناء
    3-ان تكون شابة لما فى الصحيحين من حديث جابر رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه و سلم قال له تزوجت؟ فقال نعم قال له بكرا ام ثيبا؟ فقال ثيبا قال له فهلا تزوجت بكرا تلاعبها و تلاعبك
    4- ان تكون ذات نسب معروف بأصالته و شرفه فذلك يعود على ابنائه بالخير
    5- ان تكون صالحة ذات خلق و دين فخير متاع الدنيا المرأة الصالحة
    6-ان تكون جميلة اذا نظر اليها سرته
    7-ان تكون حافظة لسر زوجها و لماله و عرضه
    قال صلى الله عليه و سلم(تنكح المرأة لاربع لمالها و لحسبها و لجمالها و لدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك)
    و قال(خير النساء من اذا نظرت اليها سرتك و اذا امرتها اطاعتك و اذا اقسمت عليها ابرتك و اذا غبت عنها حفظتك فى نفسها و مالك)
    و قال(تزوجوا الودود الولود فانى مكاثر بكم الامم يوم القيامة)

    الشروط المستحبة فى الخاطب:
    1-ان يكون ملتزم بتعاليم الدين اعتقادا و قولا و عملا
    2-ان يكون محافظا على سنة النبى صلى الله عليه و سلم فالشاب الملتزم باحكام الله و سنة نبيه ان احب زوجته اكرمها و ان كرهها لم يظلمها
    3-ان يلتزم صحبة الاخيار و يبتعد عن اصدقاء السوء
    4-ان يكون بعيدا عن المحرمات الدخان و الخمر و المخدرات
    5-ان يكون ذو خلق حسن
    6- ان يحسن الى زوجته و يعاشرها بالمعروف
    7-ان يقوم بحق زوجته و اولاده

    الخلوة بالمخطوبة:
    يحرم الخلوة بالمخطوبة لانها محرمة على الخاطب حتى يعقد عليها لانها مازالت اجنبية عنه
    فعن جابر رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه و سلم قال(من كان يؤمن بالله و اليوم الاخر فلا يخلون بامرأة ليس معها ذو محرم منها فان ثالثهما الشيطان.......)

    الفرق بين الخطبة و العقد:
    الخطبة كما ذكرنا هى مجرد وعد ولا يترتب عليه اى حقوق للخاطب و تظل المخطوبة اجنبية عنه و لا يحل له الخلوة بها بدون محرم حتى يعقد عليها
    و من المعروف شرعا ان العاقد اذا ترك المعقود عليها دون الدخول بها فعليه نصف مهرها اما الخاطب اذا ترك المخطوبة فلا يجب عليه شئ الا ما تمليه عليه الاعراف و التقاليد
    فكيف يمكن و هذا هو الحال ان يباح للخاطب ما يباح للعاقد؟

    الخطبة المحرمة:
    1-تحرم خطبة المعتدة سواء كانت عدتها عدة وفاة ام عدة طلاق
    2-تحرم خطبة الرجل على خطبة اخيه و ذلك فى حال وافقت المخطوبة او وافق وليها على الخاطب الاول اما فى حال رفضهما او عدم علم الخاطب الثانى او اذن الخاطب الاول له فلا بأس ان يخطبها

  • #2
    تعريف النكاح:
    لغة:هو اقتران احد الشيئين بالاخر و ازدواجهما اى صارا زوجا بعد ان كان كل منهما فردا
    شرعا:هو عقد يعطى لكل من الزوجين حق الاستمتاع بالاخر على الوجه المشروع

    احكام النكاح:
    1-واجب
    على من يخاف الوقوع فى الزنا لان صيانة النفس و اعفافها عن الحرام واجب و لا يتم ذلك الا بالزواج
    و هو فى هذه الحالة مقدم على الحج الواجب
    و كذلك يجب بالنذر
    اما من رغب فى الزواج و لم يقدر على نفقاته فانه يسعه قول الله تعالى(و ليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله)
    و ليكثر من الصيام لما رواه ابن مسعود رضى الله عنه ان الرسول صلى الله عليه و سلم قال(يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فانه اغض للبصر و احصن للفرج و من لم يستطع فعليه بالصوم فانه له وجاء)
    2-مستحب
    للقادر عليه و يكون اولى له من التفرغ للعبادة فان الرهبانية ليست من الاسلام فى شئ و قد روى ابى امامة رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال(تزوجوا فانى مكاثر بكم الامم و لا تكونوا كرهبانية النصارى)
    3-مباح
    اذا انتفت الدواعى و الموانع
    4-مكروه
    لمن اخل بحقوق الزوجة من الانفاق او الوطء و ذلك بانقطاعه للعلم او العبادة الا اذا كانت الزوجة غنية و ليس لها رغبة قوية
    5-محرم
    لمن عجز عن القيام بشئ من حقوق الزوجية من النفقة او الوطء الا ان يبين ذلك كيلا يغر الطرف الاخر

    الحكمة من النكاح:
    شرع الله الزواج و حبب فيه لما فيه من المنافع للفرد و المجتمع
    1-الغريزة الجنسية من اقوى الغرائز و اعنفها و هى تلح على صاحبها فى ايجاد مجال لها فان لم يشبعها انتابه القلق و الاضطراب و الزواج هو احسن وضع طبيعى لارواءها فلا يتطلع الى الحرام
    قال تعالى(و من اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها و جعل بينكم مودة و رحمة ان فى ذلكلايات لقوم يتفكرون)
    و عن ابى هريرة رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال(..............فاذا رأى احدكم من امرأة ما يعجبه فليأت اهله فان ذلك يرد ما فى نفسه)
    2-الزواج هو احسن وسيلة لانجاب الابناء و تعمير الارض
    3-ان الامومة و الابوة تستخرج من الانسان مشاعر العطف و الود و الحنان و هى فضائل لا تكتمل بدونها الانسانية
    4-الشعور بتبعة الزواج و مسئولياته تحث الانسان على السعى و العمل و الانتاج
    5-ان الزواج يؤدى الى الترابط و تقوية الاواصر بين الاسر بالنسب
    6-ان الزواج مهم للصحة النفسية و الجسمانية حيث اثبتت الابحاث ان المتزوجين اطول عمرا من المطلقين اوالارامل او العزاب
    7-الزواج من اسباب زيادة الرزق
    8-الزواج عبادة نثاب عليها

    اركان النكاح:
    1-وجود الزوجين الخاليين من الموانع التى تمنع صحة النكاح
    2-الايجاب و هو اللفظ الصادر من الولى بان يقول للزوج زوجتك بفلانة او انكحتكها
    3-القبول و هو اللفظ الصادر من الزوج بان يقول قبلت هذا التزويج او النكاح

    شروط صحة النكاح:
    1-تعيين كل من الزوجين
    2-رضا كل من الزوجين بالاخر و يستثنى الصغير و البالغ المعتوه او المجنون فان لوليهم ان يزوجهم بدون رضاهم
    3-ان يعقد على المرأة وليها لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم(لا نكاح الا بولى)
    4-الشهادة على عقد النكاح لحديت جابر رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عيه و سلم قال(لا نكاح الا بولى و شاهدى عدل)
    و يشترط للشاهدين ان يكونا عدلين ذكرين سميعين ناطقين مكلفين

    دليل وجوب الولاية فى النكاح:
    من الكتاب
    قوله تعالى(و انكحوا الايامى منكم و الصالحين من عبادكم و امائكم ان يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله و الله واسع عليم)
    من السنة
    قوله صلى الله عليه و سلم(ايما امرأة نكحت بغير اذن وليها فنكاحها باطل فنكاحها باطل)

    شروط الولى:
    1- ان يكون ذكرا
    2- ان يكون حرا
    3- ان يكون بالغا
    4- ان يكون عاقلا
    5- ان يكون رشيدا
    6- ان يكون عادلا
    7- اتفاق الدين

    ترتيب الاولياء:
    1-ابوها
    2-وصيه فيها(لقيامه مقامه)
    3-جدها لابيها و ان علا
    4-ابنها
    5- و بنوه و ان نزلوا
    6-اخوها الشقيق
    7- اخوها لاب
    8- بنوهما
    9-عمها لابوين
    10-عمها لاب
    11-بنوهما
    12-اقرب عصبتها نسبا
    13- المعتق
    14-الحاكم
    ولا ولاية لاخ من ام او خال او زوج ام

    الكفاءة فى النكاح:
    و هى المساواة بين الزوجين فى خمسة اشياء
    1-الدين فلا يكون الفاجر الفاسق كفؤ للعفيفة
    2-المنصب و هو النسب
    3-الحرية فلا يكون العبد كفؤ للحرة
    4-الصناعة اى المهنة
    5-اليساربالمال بحسب ما يجب لها من المهر و النفقة

    متى تستأذن الفتاة و متى تجبر:
    1-البكر الصغيرة لا خلاف ان لوليها ان يزوجها بدون اذنها
    2-لا خلاف انها لا تزوج الا باذنها و اذنها صمتها
    3-لا تزوج الا باذنها بالكلام

    حقوق الزوج:
    1- الطاعة فى كل ما يأمرها به ما لم يكن فيه معصية
    2- ان لا تهجر فراشه و تمكنه من الاستمتاع بها فقد قال صلى الله عليه و سلم (اذا دعا الرجل امرأته الى فراشه فأبت ان تجئ لعنتها الملائكة حتى تصبح)
    3- الحرص على ماله و الرضا بما قسم الله
    4- التزين و التجمل للزوج
    5- الاهتمام بالبيت و الابناء
    6- الحفاظ على عرضه و شرفه
    7- حسن عشرته
    8- عدم الاذن لمن يكره بالدخول الى بيته
    9- عدم الخروج الا بأذنه

    حقوق الزوجة:
    1-المهر
    2-النفقة
    3-حسن العشرة
    4-الملاعبة و الملاطفة
    5-الحماية
    6-مشاركتها فى اعباءها
    7- اعفافها
    8-ارشادها و توجيهها باللين
    9- العدل بين الزوجات فى حال التعدد

    Comment


    • #3
      ارجو من مراقبين القسم تثبيت الموضوع لأنو فيهو معلومات قيمة جدا

      Comment


      • #4
        الحلقة الثانية
        لحب من منظور اسلامى

        الحب هو الميل الى الشئ و منه المذموم و المشروع و الواجب و منه الفطرى و المكتسب

        فمحبة الله و رسوله فرض على كل مسلم بل هى شرط من شروط الايمان لقوله تعالى(و من الناس من يتخذ من دون الله اندادا يحبونهم كحب الله و الذين امنوا اشد حبا لله) و قوله صلى الله عليه و سلم(لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من والده و ولده و الناس اجمعين)متفق عليه
        و محبة الوالدين شئ فطرى جبل عليه الانسان
        و محبة الزوجة شئ مكتسب....
        اما حب الرجل للمرأة فهو قسمان:
        -الاول رجل قذف فى قلبه حب امرأة فاتقى الله و غض طرفه حتى اذا وجد سبيلا الى الزواج منها تزوجها و الا فانه يصرف قلبه عنها حتى لا ينشغل بما لا طائل منه و يضيع حدود الله فعن ابن عباس رضى اللع عنهما ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال(لم يرى للمتحابين مثل النكاح)
        -الثانى من تمكن الحب من قلبه مع عدم قدرته على اعفاف نفسه حتى تحول الى عشق و ذلك الحب محرم و عواقبه وخيمة
        و لقد بين الشارع الحكيم العلاج و الذى يتمثل فى:
        -غض البصر
        -البعد عن المثيرات
        -دوام مراقبة الله
        -كسر الشهوة بالصيام

        اما و قد عرفنا رأى الاسلام فى الحب فسوف نناقش بعض الموضوعات المتعلقة به و اليك عناوينها:

        1- وما الحب الاول الا وهم كبير
        2- هل يأتى الحب الحقيقى بعد الزواج؟
        3- احتفظى بقلبك لزوجك الحبيب
        4- هل يعتبر الحب قبل الزواج مؤشرا على الحب بعده؟
        5- ليس بالحب وحده يستمر الزواج

        Comment


        • #5
          و ما الحب الاول الا وهم كبير

          بناتى العزيزات
          تعتقد الكثيرات منكن فى اسطورة اسمها الحب الاول و ترفضن الارتباط بعدها اعتقادا منهن انه لا يوجد حب اخر بعد فشل هذه التجربة
          فهل هذا صحيح؟

          هناك عدة اسئلة نجيب عليها اولا لنتوصل الى الاجابة عن السؤال الاساسى و هو هل الحب الاول فعلا وهم؟
          هذه الاسئلة هى:
          -ما هو الحب؟
          -مالمقصود بالحب الاول؟هل هو حب فترة المراهقة ام هو اول حب صادق و ناضج يدق باب القلب؟
          -هل مصطلح الحب الاول يعنى انه يوجد حب ثانى و ثالث و رابع؟

          ما هو الحب؟
          الحب هو مشاعر تحقق التقارب والتجاذب والارتياح الداخلى بين البشر، أو الاستمتاع بالتواجد مع طرف آخر
          و هو ينتج عن مجموعة من التغيرات الفسيولوجية التى تحدث فى الجسم:
          -الطاقة المتدفقة فى الجسم
          -اتساع حدقتى العين
          -تسارع نبضات القلب
          -زيادة افراز العرق
          -زيادة افراز الغدد الزيتية للشعر
          -الرغبة فى التغير للافضل
          -سهولة الاقتناع و التأثر

          و اذا اعترفنا بان الحب عبارة عن مشاعر فلا يمكن ان ننكر ان جميع المشاعر التى نشعر بها نسبية
          و هذا الاعتراف يقودنا الى اعتراف اخر بان احساسنا بقوة هذا الحب قد يتضائل اذا ما وجد حب اخر اكبر منه
          و هذه هى الخطوة الاولى على طريق تحطيم اسطورة الحب الاول

          ما المقصود بالحب الاول؟
          اذا كان المقصود به حب فترة المراهقة التى تتميز بشعور كلا من الشاب و الفتاه ببداية نضجه الجنسى و الذى لا يعنى بالضرورة وصوله للنضج العقلى و التى تتميز ايضا بتفجر طاقاته و انفعالاته و هرموناته....
          فان الاحساس الذى قد يظنه المراهق حبا جارفا ما هو الا نتيجة لهذا التدفق فى الهرمونات و التى اشرنا سابقا الى انها المسببة للتغيرات الفسيولوجية التى ينتج عنها الاحساس بالحب
          لكن اهمية هذا الحب بالنسبة للمراهق يكمن فى انه يمثل بالنسبة للفتاة شعور بانها مرغوب فيها و بالنسبة للشاب شعور باثبات الذات
          لذلك فان الشعور بالحب فى هذه المرحلة يمكن اعتباره سمة طبيعية من سمات المرحلة لكن نظرا لعدم توافر اسباب الاستمرار له فان الخطر يكمن فيما ينتج عنه من آثار سلبية على عدة اصعدة:
          -الدينى
          -النفسى
          -الاجتماعى
          فعليك ايتها الفتاة الشابة عدم الانجراف وراء هذا الاحساس و عدم التمادى فيه و الاستجابة لندائه فهو سيزول بحلول المشاعر الناضجة المتزنة التى يحكمها العقل محل المشاعر الطائشة المتأججة التى تحكمها العاطفة

          اما اذا كان المقصود بالحب الاول ذلك الحب الذى كان بداية مشروع ارتباط و لم يكتب له النجاح سواء لاسباب اقتصادية او اجتماعية او عائلية.....فنرجع لما اشرنا اليه سابقا من ان المشاعر الانسانية كلها نسبية ولا اكذب حين اقول انها ايضا متغيرة
          اى ان ما اشعر به اليوم من حزن او الم لا يحتمل سوف يقل بمرور الوقت و قد يتحول كليا الى النقيض
          و ايضا ما اشعر به الان من حب جارف قد لا يبدو لى بهذه القوة اذا ما حل محله حب اخر اقوى منه بل قد يتحول الى الكره اذا كتب للارتباط ان يتم و اكتشفت اننى كنت مخدوعة و موهومة....
          و ادراك هذه الحقيقة هى الخطوة الثانية على طريق تحطيم اسطورة الحب الاول

          هل مصطلح الحب الاول يعنى انه يوجد حب ثانى و ثالث و رابع؟
          للاجابة عن هذا التساؤل يجب ان نتأمل قليلا فى الحكمة من خلق الله لمشاعر الحب و غرسها فى قلوب البشر
          سوف نجد على الفور ان الغرض هو الزواج و التناسل و اعمار الارض
          و هنا نسأل انفسنا هل لكل منا نصف اخر او شريك واحد فقط هو القادر على اسر قلبنا ؟
          ماذا سيحدث اذا حدث مكروه لهذا النصف المزعوم؟
          هل نبقى فى هذه الحياة بلا شريك؟بلا هدف؟
          بالطبع لا!!!
          فالقلب يستطيع ان يحب مرة اخرى لان الحياة ليست مرهونة بوجود شخص معين ولا تنتهى باختفائه بل لكل منا رسالة يؤديها و من رحمة الخالق بنا انه يوجد لنا البديل ليعيننا على تأديتها فكم من مطلقة او ارملة تزوجت و عاشت مع زوجها الثانى حب اكبر مما عاشته فى تجربتها الاولى
          اذن فالحب ليس مرتبط بانسان بعينه ولا يمكن الجزم بان الحب الحالى هو الحب الاول او الاوحد او الاكبر او الاخير
          هكذا نكون قد وصلنا للخطوة النهائية فى الاعتراف بانه لا يوجد ما يسمى بالحب الاول
          اما الذكريات فانها تبقى دائما جميلة لانها تنقلنا الى ماضى نشتاق اليه و ايام عشنا فيها السعادة و لحظات ظننا انها لن تتكرر
          لكن الحب الحقيقى هو الحب الحالى الذى اعيشه الان
          هو الواقع
          هو الحاضر
          هو ما استطيع ان المسه
          اما الذكرى فهى مجرد خيال

          Comment


          • #6
            هل يأتى الحب الحقيقى بعد الزواج؟

            دعينى قبل ان اجيبك اطرح عليك سؤالا اخر لعله يعينك على التوصل للاجابة بنفسك
            ايهما اقوى و ابقى الشئ الذى يولد من فراغ ام الشئ الذى يقوم على اسس متينة راسخة؟
            دعينى اوضح لك الصورة اكثر و اقول ان المتخصصين وجدوا ان 75% من حالات الطلاق كانت نتيجة لزيجات قامت على الحب

            ان الحب اى حب هو وليد المعاملة الحسنة و الانسان اسير الاحسان فليس من المعقول ان يحسن احدهم اليك و تكرهينه
            بناء على هذا فان الزوجين اذا كان بينهم قبول و تفاهم فان الحب يولد بينهم بالمعاملة الحسنة و العشرة بالمعروف

            لا مانع طبعا من وجود حب سابق للخطبة مادام لم يخرج عن حدود الشرع و الاخلاق لانه يسهل التقارب و التفاهم بين الطرفين لكن يجب ان ندرك انه بعد الزواج يولد حب من نوع جديد
            حب يستمد قوته من العشرة الطيبة و المصير المشترك
            حب تصقله التجارب و الاختبارات
            حب يصمد فى وجه الهموم و الشدائد
            حب يقهر المشاكل و ينتصر على الظروف
            هذا هو الحب الحقيقى الذى يبقى و يدوم و ليس مجرد مشاعر وليدة اعجاب لم تختبره الايام

            فلا داعى لرفض الخطبة لمجرد عدم معرفتك السابقة بالخاطب او عدم وجود حب بينكم بل اعطيه فرصة عادلة و افتحى قلبك و استحضرى النية لبناء اسرة مسلمة سعيدة تعبد الله
            احتفظى بقلبك لزوجك الحبيب

            قلبك غالى لمن تهديه؟ لمن يصونه ام لمن يدميه؟

            هذا ليس بيتا من الشعر بل هو تساؤل سوف نجيب عليه سويا بالاجابة على هذه التساؤلات

            هل تعلمى ان الله قد كتب لك زوجك قبل ان تخلقى؟
            هل تعلمى ان نصيبك سيصيبك اينما كنتى؟
            هل تعلمى ان النصيب بيد الله وحده و ليس بيد احد ان يغيره؟
            هل تعلمى ان تساهلك و دخولك فى علاقات مع الشباب ليس هو الذى سيضمن لك الزواج؟

            مادام الحال كذلك فلماذا تفرطى فى قلبك بسهولة و تسمحى لكل عابر سبيل بان يدخله و يخرج منه و يجرحه و يلهو به و يلوثه؟
            اليس من الاولى انتظار صاحب النصيب لتقدميه له هدية غالية يحفظها و يصونها و يردها لك باحسن منها؟
            فهو سوف يقدم لك قلبه لتسكنى فيه و حياته لتشاركيه فيها و عمره لتقضيه معه
            هو سوف يقدم لك الامان و الحنان و الحب الصادق الخالى من اى شبهة او غرض
            حب لك وحدك يدوم و يتحدى الزمن
            اليس من الاولى ان تصبرى قليلا فى سبيل الفوز بهكذا حب؟
            ابنتى العزيزة لا تفرطى فى قلبك و احتفظى به لزوجك الحبيب
            هل يعتبر الحب قبل الزواج مؤشر على الحب بعده؟

            يجب ان نعترف اولا ان الحب قبل الزواج يختلف عنه بعد الزواج فاذا ما سلمنا بذلك ادركنا ان الحب يجب ان يمر بمرحلة تحولية و يجتازها بنجاح حتى يكتب له الاستمرار
            و ليس كل زوجين بالوعى الكافى ليمرا بهذا التحول مع المحافظة على حبهما
            لكنه فى المقابل يوجد زوجين واعيين قادرين على ايجاد الحب حتى و ان لم يبداءا به

            الحب قبل الزواج يكون خيالى و رومانسى لانه يقوم على حب صورة معينة يرسمها كل طرف للاخر فى خياله على حسب احلامه و امانيه و ليس بناء على معرفة حقيقية بشخصية الاخر و سلوكه و طباعه التى لا تظهر الا بالعشرة و غالبا ما يكون ناتجا عن الاعجاب بالمظهر و الانبهار بالكلام
            اما الحب بعد الزواج فيقوم على الفهم التام للشريك و الرضا بجميع مميزاته و عيوبه و الثقة المتبادلة و الاحترام بين الطرفين...

            و لكن هذا لا يعنى ان الزوجين بامكانهما اهمال هذا الحب بل عليهما العناية الدائمة به كما يتم الاعتناء بالنبتة حتى تنمو و تتحول الى شجرة باسقة و تتغلل جذورها فى اعماق الارض و تتشعب فروعها لتعطينا ظلا وفيرا
            فاذا فشلنا فى العناية بهذه النبتة مات الحب و اتهمنا الزواج بانه المسئول لكننا ان اعتنينا بها و جنينا ثمارها اعزينا ذلك الى وجود الحب قبل الزواج لكن الحقيقة هى انه لا يلزم وجود الحب فى بداية التعارف لاننا باستطاعتنا ان نغرس بذرته بايدينا و نرعاها على مر الايام لننعم بظلها و نتذوق حلاوة ثمارها

            Comment


            • #7
              ل يأتى الحب الحقيقى بعد الزواج؟


              دعينى قبل ان اجيبك اطرح عليك سؤالا اخر لعله يعينك على التوصل للاجابة بنفسك
              ايهما اقوى و ابقى الشئ الذى يولد من فراغ ام الشئ الذى يقوم على اسس متينة راسخة؟
              دعينى اوضح لك الصورة اكثر و اقول ان المتخصصين وجدوا ان 75% من حالات الطلاق كانت نتيجة لزيجات قامت على الحب


              ان الحب اى حب هو وليد المعاملة الحسنة و الانسان اسير الاحسان فليس من المعقول ان يحسن احدهم اليك و تكرهينه
              بناء على هذا فان الزوجين اذا كان بينهم قبول و تفاهم فان الحب يولد بينهم بالمعاملة الحسنة و العشرة بالمعروف


              لا مانع طبعا من وجود حب سابق للخطبة مادام لم يخرج عن حدود الشرع و الاخلاق لانه يسهل التقارب و التفاهم بين الطرفين لكن يجب ان ندرك انه بعد الزواج يولد حب من نوع جديد
              حب يستمد قوته من العشرة الطيبة و المصير المشترك
              حب تصقله التجارب و الاختبارات
              حب يصمد فى وجه الهموم و الشدائد
              حب يقهر المشاكل و ينتصر على الظروف
              هذا هو الحب الحقيقى الذى يبقى و يدوم و ليس مجرد مشاعر وليدة اعجاب لم تختبره الايام


              فلا داعى لرفض الخطبة لمجرد عدم معرفتك السابقة بالخاطب او عدم وجود حب بينكم بل اعطيه فرصة عادلة و افتحى قلبك و استحضرى النية لبناء اسرة مسلمة سعيدة تعبد الله

              Comment


              • #8
                حتفظى بقلبك لزوجك الحبيب

                قلبك غالى لمن تهديه؟ لمن يصونه ام لمن يدميه؟


                هذا ليس بيتا من الشعر بل هو تساؤل سوف نجيب عليه سويا بالاجابة على هذه التساؤلات

                هل تعلمى ان الله قد كتب لك زوجك قبل ان تخلقى؟
                هل تعلمى ان نصيبك سيصيبك اينما كنتى؟
                هل تعلمى ان النصيب بيد الله وحده و ليس بيد احد ان يغيره؟
                هل تعلمى ان تساهلك و دخولك فى علاقات مع الشباب ليس هو الذى سيضمن لك الزواج؟

                مادام الحال كذلك فلماذا تفرطى فى قلبك بسهولة و تسمحى لكل عابر سبيل بان يدخله و يخرج منه و يجرحه و يلهو به و يلوثه؟
                اليس من الاولى انتظار صاحب النصيب لتقدميه له هدية غالية يحفظها و يصونها و يردها لك باحسن منها؟
                فهو سوف يقدم لك قلبه لتسكنى فيه و حياته لتشاركيه فيها و عمره لتقضيه معه
                هو سوف يقدم لك الامان و الحنان و الحب الصادق الخالى من اى شبهة او غرض
                حب لك وحدك يدوم و يتحدى الزمن
                اليس من الاولى ان تصبرى قليلا فى سبيل الفوز بهكذا حب؟
                ابنتى العزيزة لا تفرطى فى قلبك و احتفظى به لزوجك الحبيب

                ل يعتبر الحب قبل الزواج مؤشر على الحب بعده؟

                يجب ان نعترف اولا ان الحب قبل الزواج يختلف عنه بعد الزواج فاذا ما سلمنا بذلك ادركنا ان الحب يجب ان يمر بمرحلة تحولية و يجتازها بنجاح حتى يكتب له الاستمرار
                و ليس كل زوجين بالوعى الكافى ليمرا بهذا التحول مع المحافظة على حبهما
                لكنه فى المقابل يوجد زوجين واعيين قادرين على ايجاد الحب حتى و ان لم يبداءا به

                الحب قبل الزواج يكون خيالى و رومانسى لانه يقوم على حب صورة معينة يرسمها كل طرف للاخر فى خياله على حسب احلامه و امانيه و ليس بناء على معرفة حقيقية بشخصية الاخر و سلوكه و طباعه التى لا تظهر الا بالعشرة و غالبا ما يكون ناتجا عن الاعجاب بالمظهر و الانبهار بالكلام
                اما الحب بعد الزواج فيقوم على الفهم التام للشريك و الرضا بجميع مميزاته و عيوبه و الثقة المتبادلة و الاحترام بين الطرفين...

                و لكن هذا لا يعنى ان الزوجين بامكانهما اهمال هذا الحب بل عليهما العناية الدائمة به كما يتم الاعتناء بالنبتة حتى تنمو و تتحول الى شجرة باسقة و تتغلل جذورها فى اعماق الارض و تتشعب فروعها لتعطينا ظلا وفيرا
                فاذا فشلنا فى العناية بهذه النبتة مات الحب و اتهمنا الزواج بانه المسئول لكننا ان اعتنينا بها و جنينا ثمارها اعزينا ذلك الى وجود الحب قبل الزواج لكن الحقيقة هى انه لا يلزم وجود الحب فى بداية التعارف لاننا باستطاعتنا ان نغرس بذرته بايدينا و نرعاها على مر الايام لننعم بظلها و نتذوق حلاوة ثمارها

                Comment


                • #9
                  ليس بالحب وحده يستمر الزواج

                  1- المودة و الرحمة
                  2- التفاهم
                  3- الثقة
                  4- الاحترام
                  5- العشرة بالمعروف
                  6- الاهداف و المسئوليات المشتركة
                  7- مصلحة الابناء

                  كلها عوامل ضرورية لنجاح الحياة الزوجية و استمرارها و لكنها لا تكون موجودة كلها بنفس النسب فى جميع الزيجات
                  فهناك زيجات تقوم على كل هذه العوامل بالاضافة الى الحب و اخرى تقوم على بعضها فقط و هناك زيجات تقوم على الحب وحده
                  مما لا شك فيه ان الحب وحده غير كافى لاستمرار الزواج فاذا فقدنا مثلا الثقة او الاحترام فان الحياة بدونهما تستحيل حتى فى وجود الحب اذ سرعان ما يموت
                  و اذا فقدنا العشرة الطيبة فاننا نجد ان الحب يذبل فى هذه الحالة ايضا
                  اما اذا وجدت هذه العوامل بدون حب فانها تكون كفيلة بايجاد الدافع للاستمرار بل ايضا تكون سببا فى ميلاد الحب

                  نستخلص من هذا ان الحب ليس اهم عامل لكن وجوده يلطف كثيرا من مصاعب الحياة و يعين على تحمل متاعبها و وجوده بايدينا نحن فنحن من نملك بذرة الحب و نحن القادرون على غرسها

                  Comment


                  • #10
                    انتظرو منى باقى الحلقات

                    Comment


                    • #11
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      موضوع هادف بارك الله فيك أخت مي ومتابعين معاك باذن الله
                      فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها******وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ
                      وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها******هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ
                      خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها********لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ
                      يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً******يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ

                      Comment


                      • #12
                        الموضوع مهم للغاية ميوية يارائعة وتم تثبيته
                        فقط ساقودك معي الي عالم الاسرة

                        تسلمي ياغالية متابعين


                        Comment


                        • #13
                          يا سلام عليك يا مي الموضوع جداً مهم
                          وان شاء الله ربنا يوفق كل مقبلة علي الزواج
                          ويستر المتزوجات ويعينهن علي كل الامور
                          متاااااااااااابعين

                          Comment


                          • #14
                            [align=center]
                            السلام عليكم ورحمة الله

                            الموضوع مهم جداً ويستحق التثبيت لانه مفيد للجميع

                            جزاك الله كل خير اختنا مي

                            وفي انتظارك
                            [/align]

                            Comment


                            • #15
                              موضوع جميل وهام وشامل مشكورة يا عروس منتدانا ويارب يوفقكم جميعا ونفرح بالكل ان شاء الله

                              Comment

                              Working...
                              X