إعلان

Collapse
No announcement yet.

ايتو يفوز بجائزة افضل لاعب افريقي للمرة الرابعة واحمد حسن للمحليين

Collapse
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • ايتو يفوز بجائزة افضل لاعب افريقي للمرة الرابعة واحمد حسن للمحليين

    إيتو والصقر يخترقان سيطرة النجوم السوداء على جوائز الكاف لعام 201020 ديسمبر 2010:

    اخترق اللاعبان الكاميروني صامويل إيتو والمصري أحمد حسن (الصقر) سيطرة نجوم غانا على جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) للمتميزين في القارة السمراء لعام 2010 .

    واستحوذ إيتو على القدر الأكبر من الأضواء خلال حفل توزيع جوائز الكاف لعام 2010 والذي أقيم اليوم في القاهرة بعدما توج مجددا "ملكا لأفريقيا" حيث أحرز جائزة أفضل لاعب أفريقي لهذا العام بينما انتزع الصقر المصري جائزة أفضل لاعب داخل القارة السمراء.

    ووزع مسئولو الكاف ست جوائز أخرى حيث توج المنتخب الغاني (النجوم السوداء) بجائزة أفضل منتخب أفريقي وفاز الغاني الشاب كوادو أسامواه بجائزة أفضل لاعب صاعد وأحرز المدرب الصربي ميلوفان راييفاتش ، المدير الفني السابق للمنتخب الغاني ، بجائزة أفضل مدرب لتفرض كرة القدم الغانية سيطرتها بعد عام مثير حققت فيه إنجازات هائلة.

    وبينما كانت غانا هي صاحبة نصيب الأسد في جوائز الرجال ، أحكمت جارتها نيجيريا قبضتها على جوائز السيدات حيث فاز المنتخب النيجيري بلقب أفضل منتخب أفريقي لكرة القدم النسائية هذا العام وتوجت لاعبته بيربيتوا نكوشا بجائزة أفضل لاعبة.

    وكانت الجائزة الأخرى المتبقية من نصيب فريق مازيمبي الكونغولي بطل القارة الأفريقية ووصيف بطل العالم لعام 2010 حيث توج مازيمبي بجائزة نادي العام.

    وتوج إيتو ، مهاجم إنتر ميلان الإيطالي ، بجائزة أفضل لاعب كرة قدم أفريقي لعام 2010 متفوقا بذلك على منافسيه الإيفواري ديدييه دروجبا مهاجم تشيلسي الإنجليزي والغاني أسامواه جيان مهاجم سندرلاند الإنجليزي.

    وأحرز إيتو بذلك الجائزة للمرة الرابعة في التاريخ حيث سبق له أن توج بالجائزة ثلاث مرات متتالية بين عامي 2003 و2005 .

    وأسدل إيتو الستار على مسيرته لعام 2010 بلقب شخصي جديد بعد 48 ساعة من فوزه مع فريقه إنتر ميلان الإيطالي بخامس ألقابه في العام الحالي.

    وتوج إيتو اليوم بلقب شخصي جديد بعدما تفوق على منافسيه دروجبا وجيان.

    ولا يختلف اثنان على أن اللاعبين الثلاثة قدموا عاما رائعا في 2010 وأصبح كل منهم يستحق أن يتوج بالجائزة بعد عام رائع سواء على مستوى فريقه أو منتخب بلاده.

    ولكن آمال إيتو تحققت من خلال التتويج بالجائزة للمرة الرابعة في مسيرته الكروية بينما ضاعت الفرصة من دروجبا الذي يقترب من ختام مسيرته الكروية.

    وفي المقابل ، تلقى جيان صدمة قوية حيث رأى في الفترة الماضية أنه الأحق بالجائزة هذا العام ليصبح أول لاعب غاني يفوز بها منذ أن توج بها مواطنه عبيدي بيليه عام 1992 مع بداية تقديم هذه الجائزة من قبل الكاف.

    وبعد انتقاله من برشلونة إلى إنتر ميلان طبقا لرغبة المدرب جوسيب جوارديولا ، المدير الفني لبرشلونة الأسباني ، قبل بداية الموسم الماضي ، أكد إيتو أنه قادر على صناعة التاريخ في أي مكان يذهب إليه.

    ومع نهاية الموسم الماضي ، ساهم إيتو بأهدافه الغزيرة وعروضه القوية بقدر كبير في فوز إنتر بثلاثيته التاريخية (دوري وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا) ومع بداية الموسم الحالي أحرز مع الفريق لقب كأس السوبر الإيطالي قبل أن يكمل خماسيته الرائعة مع الفريق في 2010 بإحراز لقب كأس العالم السابعة للأندية بالفوز على مازيمبي الكونغولي 3/صفر أمس الأول السبت.

    بذلك أصبح إيتو هو صاحب الرصيد الأكبر من الألقاب من بين جميع اللاعبين الأفارقة في عام 2010 .

    وتوج أحمد حسن (الصقر) نجم خط وسط الأهلي وقائد المنتخب المصري بجائزة أفضل لاعب داخل القارة الأفريقية.

    وقاد الصقر منتخب مصر للفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي كما كان اللقب هو الرابع له مع الفريق حيث فاز بلقب كأس أفريقيا عام 1998 ثم قاد الفريق للفوز باللقب في أعوام 2006 و2008 و2010 .

    وتفوق الصقر على منافسيه ألان ديوكو كاليوتوكا نجم مازيمبي الكونغولي والمصري الآخر محمد ناجي (جدو) لاعب الأهلي أيضا.

    وأحرز المنتخب الغاني جائزة أفضل منتخب أفريقي بعدما فاز بالمركز الثاني في كأس الأمم الأفريقية 2010 بأنجولا كما بلغ دور الثمانية في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

    وتفوق المنتخب على نظيريه المصري الفائز بلقب كأس الأمم الأفريقية 2010 والجزائري الذي تأهل أيضا لمونديال 2010 .

    وتوج راييفاتش المدير الفني السابق لمنتخب غانا بلقب أفضل مدرب حيث قاد المنتخب الغاني للفوز بالمركز الثاني في كأس الأمم الأفريقية 2010 بأنجولا كما قاد الفريق لدور الثمانية في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

    وتفوق راييفاتش بذلك على كل من السنغالي لامين نداي المدير الفني لمازيمبي الكونغولي والمصري حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب بلاده.

    وكانت الجائزة الثالثة للنجوم السوداء في هذا الحفل من نصيب اللاعب الدولي الشاب كوادو أسامواه نجم فريق أودينيزي الإيطالي الذي أحرز جائزة أفضل لاعب أفريقي صاعد متفوقا بذلك على الجزائري رياض بودبوز نجم سوشو الفرنسي وموسى مازو لاعب بوردو الفرنسي ومنتخب النيجر.

    وتألق كوادو مع منتخب بلاده في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2010 بأنجولا والتي وصل فيها الفريق للمباراة النهائية كما ساهم كوادو أسامواه بقدر كبير في بلوغ فريقه دور الثمانية في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

    وفاز المنتخب النيجيري للسيدات بجائزة أفضل منتخب أفريقي لكرة القدم النسائية بعدما أحرز لقب كأس الأمم الأفريقية للسيدات في جنوب أفريقيا خلال شهر تشرين ثان/نوفمبر الماضي ليتأهل مع منتخب غينيا الاستوائية الذي حل ثانيا في البطولة إلى بطولة كأس العالم للسيدات التي تستضيفها ألمانيا منتصف العام المقبل.

    وتفوق المنتخب النيجيري بذلك على المنتخب النيجيري للشابات (تحت 20 عاما) وعلى منتخب غينيا الاستوائية للسيدات.

    كما توجت بيربيتوا نكوشا لاعبة المنتخب النيجيري بجائزة أفضل لاعبة أفريقية لعام 2010 حيث أحرزت مع المنتخب النيجيري لقب كأس الأمم الأفريقية للسيدات في جنوب أفريقيا. وتفوقت بيربيتوا نكوشا على مواطنتيها ستيلا مباكو وإبيري أورجي (تحت 20 عاما).

    ولم تكن مفاجأة أن يتوج فريق مازيمبي الكونغولي بجائزة أفضل ناد في أفريقيا لعام 2010 بعدما حافظ على لقبه في دوري أبطال أفريقيا كما بلغ المباراة النهائية لبطولة كأس العالم السابعة للأندية في أبو ظبي بالإمارات والتي شارك فيها الفريق للعام الثاني على التوالي.

    وتفوق مازيمبي بذلك على فريقي الصفاقسي التونسي والفتح الرباطي المغربي اللذين كانا المنافسين له على هذه الجائزة.

    وقدم الكاميروني عيسى حياتو رئيس الكاف جائزته الرئاسية الخاصة لعام 2010 إلى رؤساء اتحادات كل من الجزائر والكاميرون وكوت ديفوار ومصر وغانا ونيجيريا وجنوب أفريقيا تقديرا لجهود هذه الاتحادات في الارتقاء باللعبة داخل القارة السمراء على مدار عام 2010 .

    وشهد الحفل بعض الفقرات الفنية التي قدمتها فرق للفنون الشعبية (الفولكلور) من مصر ودول أفريقية أخرى.

    كما شارك في إحياء الحفل المغني المصري تامر حسني الذي أنشد الضيوف ببعض المقطوعات كما نال تكريما خاصا من الكاف وتسلم جائزة خاصة من المهندس هاني أبو ريدة نائب رئيس الاتحاد المصري للعبة وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي للعبة (فيفا


    رغم فوزه بجائزة أفضل لاعب افريقي لكرة القدم للمرة الرابعة اليوم الاثنين لا يعتبر الكاميروني صمويل ايتوو نفسه الأعظم في تاريخ افريقيا وأكد أن كل ما يهمه هو أن يستمتع بلعب الكرة.

    وقال ايتوو في مؤتمر صحفي في القاهرة بعد تتويجه بالجائزة "لا أعتبر نفسي أحسن لاعب في تاريخ القارة الافريقية. لا أفكر في هذا الأمر."

    واضاف ايتوو (29 عاما) الفائز بالجائزة أعوام 2003 و2004 و2005 "كل ما كنت أحلم به هو ان أكون لاعب كرة وأن استمتع باللعب."

    وقدم ايتوو لاعب انترناسيونالي - الذي فاز بكأس العالم للأندية لكرة القدم يوم السبت بالفوز على مازيمبي بطل افريقيا - التهنئة للفريق المنتمي لجمهورية الكونجو الديمقراطية.

    وقال ايتوو لاعب برشلونة السابق انه قد حان الوقت كي يفوز منتخب افريقي بكأس العالم بعدما نظمت القارة السمراء نهائيات كأس العالم 2010 ووصل ممثلها الى نهائي كأس العالم للأندية.

    واضاف "أنا سعيد بفوزي بالجائزة للمرة الرابعة في ظل منافسة قوية... هناك لاعبون أفارقة جيدون كثيرون والكثير من المواهب الصاعدة وقد تكون هذه هي المرة الاخيرة لي."

    وأكد الغاني اسامواه جيان الذي كان يتنافس مع ايتوو وديدييه دروجبا مهاجم ساحل العاج على جائزة افضل لاعب انه ليس حزينا وانه يتطلع الى الامام.

    وقال جيان (25 عاما) لاعب سندرلاند الانجليزي "لست حزينا لعدم فوزي بالجائزة. مجرد وجودي في قائمة المرشحين مع ايتوو ودروجبا شرف لي. ما زلت صغير السن وأتطلع الى المستقبل."

    وشهد المؤتمر مشاكل تنظيمية وصلت ذروتها بانسحاب مجموعة من الصحفيين المصريين احتجاجا على ما وصفوه بالمعاملة غير اللائقة بعد ان تم ابعادهم الى مكان منفصل عن القاعة التي شهدت الحفل مما صعب من مهمة متابعة الحفل.
Working...
X