إعلان

Collapse
No announcement yet.

الدوري الاسباني :الريال يسحق سويسداد وبرشلونة يواصل المطاردة بالفوز علي مايوركا

Collapse
This is a sticky topic.
X
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • #31
    لدوري الأسباني الدرجة الأولى
    اليوم السبت 26/11/2011


    17:00 رايو فاليكانو -- : -- فالنسيا
    19:00 ريال مدريد -- : -- أتلتيكو مدريد الأسبوع: 14
    ملعب سانتياجو برنابيو
    4°C
    مباراة ذهاب
    Sky Calcio 5(سكاي كالشيو5)
    Alfa TV
    Alfa Sports 2
    C+Sport بولندا
    NTV+Fudbol
    سكاي سبورت 3 الإيطالية
    الجزيرة الرياضية + 2
    C+Sport (Sweden)
    Sport TV 2
    NTV Spor (تركيا)
    الجزيرة الرياضية - HD 2
    Arena Sport 3 (صربيا)
    Sport 2 CZ
    21:00 خيتافي -- : -- برشلونة الأسبوع: 14
    كولسيوم الفونسو بيريز
    4°C
    مباراة ذهاب
    ANS ــ الأذربيجانية
    سكاي كالشيو 3
    Alfa TV
    Alfa Sports 2
    NTV+Fudbol
    الجزيرة الرياضية + 2
    C+Sport (Sweden)
    Sport TV 2
    La Sexta
    NTV Spor (تركيا)
    الجزيرة الرياضية - HD 2
    Arena Sport 3 (صربيا)




    من مباريات الدوري الأسباني



















    تترقب جماهير العاصمة الإسبانية مباراة "الدربي" بين ريال مدريد وجاره أتلتيكو مدريد في قمة مباريات الجولة ال14 من الليجا السبت على ملعب سانتياجو برنابيو، والتي ستكون محطة فارقة ل"الميرينجي"، متصدر البطولة، في اطار سعيه للتتويج باللقب الغائب عن خزائنه منذ ثلاثة مواسم.

    وعلى الجهة المقابلة، ستكون مهمة برشلونة، الوصيف وحامل لقب آخر ثلاث نسخ لليجا، أكثر سهولة رغم أنه سيضطر لمغادرة ملعبه كامب نو لملاقاة خيتافي الذي يواجه شبح الهبوط الى الدرجة الثانية اذا ما استمر في تقديم عروضه الهزيلة منذ انطلاق الموسم.

    وبالنظر الى المباراة الأولى، فإن الريال سيواجه ثاني أصعب اختبار له في البطولة على التوالي، وذلك بعد أن أفلت من "معركة ميستايا" وخرج منها سالما بفوز مثير على فالنسيا 3-2 ، فهو لا يجد بديلا عن الفوز امام جاره المدريدي للمحافظة على فارق الثلاث نقاط مع غريمه الأزلي برشلونة قبل صدامهما في الكلاسيكو الشهر المقبل.

    ويراهن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بعد الفوز الملحمي على فالنسيا على أن كتيبته تظهر في أفضل ثوب لها في موسمه التدريبي الثاني سواء واجهت فرقا قوية أو دون المستوى، حيث حقق 12 فوزا متتاليا في كافة البطولات، كما أن معنويات لاعبيه فاقت عنان السماء لأن برشلونة المرعب سقط في فخ التعادل في نفس الملعب مطلع الموسم.

    واذا كانت جماهير البرسا قد بررت تأخر الفريق عن الريال بمواجهة فريقهم لقاءات شديدة الصعوبة خلال الجولات الماضية مقارنة بالفرق التي واجهها الميرينجي، فإن الفريق الملكي أزال هذه الشكوك بالانتصار في مستايا، ولكنه مجبر على مواصلة التحدي بالفوز في دربي مدريد، قبل أن يصطدم بسبورتنج خيخون بمعقله، ثم الكلاسيكو المنتظر امام برشلونة، والمواجهة النارية على ملعب إشبيلية.

    وكان الفريق الأبيض قد استعد للدربي على أفضل ما يكون، حيث أمطر شباك دينامو زغرب الكرواتي 6-2 في الجولة الخامسة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، وهي مباراة كشفت عن تمتع الفريق بكتيبة رائعة من البدلاء لا يقل مستواهم عن نجوم الصف الأول، كما شارك النجم التركي نوري شاهين في 90 دقيقة كاملة للمرة الأولى بعد غياب ستة أشهر للإصابة، فضلا عن تألق خوسيه كاييخون وتسجيله هدفين.

    كل ذلك يثبت أن الريال لن يرتضي بغير الفوز امام أتلتيكو، وهو أمر يجمع عليه نجوم برشلونة أنفسهم، حيث اعترف سيسك فابريجاس وجيرارد بيكيه بأن الغريم المدريدي اعتلى الصدارة عن جدارة ولن يفرط في مزيد من النقاط.

    وفي المقابل فإن حظوظ أتلتيكو مدريد في الفوز ضئيلة للغاية بالنظر الى عوامل عديدة، فالأرقام تشير الى أنه لم يذق طعم الفوز على ريال مدريد منذ عام 1999 ، كما أن المهمة تزداد تعقيدا كونها على ملعب سانتياجو برنابيو، وأداء أتلتيكو هذا الموسم متذبذب حيث تقهقر الى المركز التاسع وبدا تأثره السلبي برحيل نجميه البارزين دييجو فورلان وسرخيو أجويرو.

    وتضاعفت معاناة أتلتيكو بتزايد الشكوك حول غياب الهداف الكولومبي راداميل فالكاو للإصابة.

    وعلى الجهة المقابلة، فإن برشلونة لن يجد صعوبة في غزو شباك خيتافي، خاصة أنه منتش بفوزه المعنوي الكبير في معقل إيه سي ميلان الإيطالي 3-2 في دوري الأبطال، فملعب خيتافي لن يكون أكثر صعوبة من سان سيرو.

    وبعد أدائه المبهر امام ريال مدريد في ميستايا وفوزه الضخم على جك البلجيكي 7-0 في دوري الأبطال، فإن فالنسيا يسعى للحفاظ على مركزه المفضل في المرتبة الثالثة خلف القطبين، وذلك حين يحل ضيفا على رايو فايكانو.

    ويأمل ليفانتي في الاستفاقة بعد سلسلة من العروض المخيبة، حيث يستقبل في الجولة المقبلة على ملعبه سبورتنج خيخون على أمل ضمان البقاء في المربع الذهبي، حيث يحتل الضلع الرابع متأخرا بنقطة واحدة عن فالنسيا الثالث.

    ويصطدم مالاجا الخامس بمواجهة صعبة بين جماهيره مع فياريال الجريح، فالفريق الأندلسي يسعى للحفاظ على تواجده بين الكبار واقتناص احدى بطاقات التأهل لبطولتي الأندية الأوروبية، في حين يأمل فريق "الغواصة الصفراء" في انقاذ موسمه بعد تقهقره الى المركز ال12 ومغادرته دوري الأبطال بخمس هزائم متتالية في دور المجموعات.

    ويطمح إشبيلية في تعويض خسارته الاخيرة بملعبه من أثلتيك بلباو، بالفوز خارج معقله على ريال ساراجوسا، حيث يحتل حاليا المركز السادس.

    وفي باقي المباريات يلتقي أثلتيك بلباو مع غرناطة، وريال بيتيس مع ريال سوسييداد، وإسبانيول مع أوساسونا، وريال مايوركا مع راسينج سانتاندير.

    Comment


    • #32
      برشلونة يتجرع مرارة الخسارة الأولي منذ 7 أشهر على يد خيتافي بالليجا

      26 نوفمبر 2011:
      وكالة الأنباء الأسبانية EFE ©




















      سقط برشلونة في فخ الهزيمة الأولى له هذا الموسم والأولى له منذ 7 أشهر تقريبا بعدما خسر أمام مضيفه خيتافي صفر/1 في المرحلة الرابعة عشر من الدوري الاسباني "الليجا".

      وكانت هذه هي الهزيمة الأولي للبارسا منذ 30 أبريل عندما خسر أمام ريال سوسيداد على ملعب الأنويتا أي بالتحديد قبل 6 أشهر و27 يوما.


      ومنح خيتافي هدية ثمينة للمتصدر ريال مدريد، حيث وسع فارق النقاط مع غريمه الأزلي الى ست نقاط كاملة قبل أن يلتقيا في الكلاسيكو المرتقب في العاشر من الشهر المقبل.

      ورغم أن جميع المؤشرات كانت تؤكد أفضلية البرسا في الفوز وبعدد وافر من الاهداف، خاصة بعد تألقه بملعب سان سيرو وفوزه الرائع على ميلان 3-2 ، الا أن خيتافي قدم أفضل عروضه في البطولة واستحق النقاط الثلاث التي صعدت به الى المركز ال13 ب13 نقطة.

      ورغم تلقيه الخسارة الأولى هذا الموسم، حافظ برشلونة على مركز الوصيف خلف الريال بتجمد رصيده عند 28 نقطة.

      جاء الشوط الأول أحادي الجانب، حيث امتلك البرسا زمام اللقاء واستحوذ بشكل كامل على الكرة كما تناوب لاعبوه على اهدار جملة من الفرص السهلة، كان أقربها تسديدة مباشرة من ليونيل ميسي بعد ثماني دقائق من البداية، واخرى لأليكسيس سانشيز الذي صوب أرضية زاحفة لحظة تقدم الحارس ميجل مويا عن مرماه ولكنها ضلت طريق الشباك.

      وتخلى خيتافي عن حذره الدفاعي في الشوط الثاني، حيث بادر بمهاجمة مرمى فيكتور فالديس في أكثر من محاولة، في حين واصل نجوم البرسا تبادل الكرات فيما بينهم واضاعة الفرص امام استبسال مدافعي الفريق المضيف.

      وجاءت الدقيقة 67 لتعلن عن هدف الصاعقة لاصحاب الأرض من رأسية رائعة للمدافع خوان فاليرا وسط صدمة لاعبي الفريق الكتالوني وجماهيرهم.

      حاول البلوجرانا باستماتة تعديل النتيجة وخطف تعادل سريع يعيده الى اجواء اللقاء، الا أن قلة حيلة مهاجميه على غير العادة وتألق دفاع خيتافي ومن ورائهم الحارس مويا أجهض آمال حامل اللقب في التعادل.

      وكاد الفنزويلي ميكو أن يضاعف النتيجة قبل دقائق من نهاية المباراة بهدف ثان بعد ان انفرد بإريك أبيدال وتلاعب به بفاصل من المراوغات الا أن تسديدته الزاحفة ضلت طريق الشباك.

      وأضاع ميسي فرصة التعادل في الثانية الاخيرة من اللقاء بعد ان انفرد بالمرمى ولكن قذيفته القوية ارتطمت بالعارضة لترتد الى خارج منطقة الجزاء، ليطلق بعدها الحكم صافرة الختام معلنا فوزا تاريخيا لخيتافي وسقوطا مدويا لبرشلونة.





      الريال يؤكد عقدة 12 عاماً ويحسم دربي مدريد بفوز كاسح على أتليتكو في الليجا




























      حسم الريال موقعة دربي مدريد لصالحه بعدما فاز على أتليتكو بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد في المباراة التي جمعت بين الفريقين على السانتياجو برنابيو مساء اليوم السبت ضمن منافسات الأسبوع الرابع عشر من الدوري الإسباني (الليجا).

      وحصد الملكي ثلاث نقاط غالية -ليؤكد صدارته برصيد 34 نقطة- من منافس العاصمة الذي لم يحقق الفوز عليه منذ عام 1999، حيث حول الريال تأخره بهدف إلى الفوز بأربعة أهداف، مستغلاً النقص العددي بسبب الطرد الذي تعرض له "الروخي بلانكوس" (لقب أتليتكو) وجاء من نصيبه حارسه تيبوت كورتوا، بالإضافة إلى حالة التراخي التي تعرض لها الفريق الضيف (صاحب ال16 نقطة بالمركز العاشر) بعد هدف التقدم للمرينجي في الشوط الثاني الذي شهد بطاقة حمراء ثانية للضيوف.

      سجل أهداف اللقاء، ادريان لاتليتكو، وكريستيانو رونالدو هدفين من ركلتي جزاء، والارجنتيني انخل دي ماريا، ومواطنه جونزالو هيجواين (هدف لكل منهما).

      ونجح أتليتكو مدريد بقيادة مدربه جريجوريو مانزانو في إبطال مفعول محركات الريال في العمق وعلى الأطراف خلال الشوط الأول الذي شهد (6 بطاقات)، 4صفراء وواحدة حمراء للحارس تيبوت كورتوا (أتليتكو)، وبطاقة صفراء (للملكي)، وانتهى بالتعادل 1-1. ولكن الشوط الثاني شهد هجوماً كاسحاً من الريال ساهم في تسجيل ثلاثة أهداف دفعة واحدة.

      وفشل الملكي في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى الاتليتيك في الشوط الأول، على الرغم من سيطرته على خط الوسط، ولكن بدون تهديد صريح على مرمى الضيوف، الذين تراجعوا لحماية الخطوط الخلفية واعتمدوا على الهجمات المرتدة، بالرغم من تعرض حارس اتليتكو للطرد إلا أن الفريق لم يتأثر بالنقص العددي.

      واستطاع أدريان أن "يصمت" جماهير سانتياجو برنابيو عند الدقيقة 14 بعدما هرب من الرقابة الدفاعية متلقياً تمريرة سحرية ضربت الخط الخلفي للملكي، لينفرد بالحارس إيكر كاسياس ويسدد بمهارة في الشباك.

      وبدأت الاحتكاكات في المباراة في وسط الملعب تقريباً عندما حصل دييجو لاعب وسط اتليتكو على بطاقة صفراء بسبب دفعه لانخل دي ماريا في الدقيقة 18.

      الدقيقة 22 شهدت طرد الحارس تيبوت كورتوا عندما أعاق المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة المنفرد تماماً والهارب من الرقابة الدفاعية، ومن ثم اضطر المدير الفني لاتليتكو للدفع بالحارس البديل اسينخو بدلاً من دييجو لاعب الوسط. انبرى للركلة كريستيانو رونالدو وسددها بنجاح في الدقيقة 24، ليعلن عن هدف التعادل.

      وتدخل لويس بريا (أتليتكو) على كريستيانو رونالدو بشكل عنيف في كرة مشتركة نال على إثرها بطاقة صفراء. وأطلق رونالدو أول تصويبة له في المباراة، جاءت صاروخية أرضية مرت على يسار الحارس اسينخو في الدقيقة 36. وكاد الفرنسي بنزيمة أن يضع فريقه في المقدمة ولكن تسديدته وجدت الدفاع الذي شتت الكرة قبل دخولها شباك اتليتكو لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.

      ومع بداية الشوط الثاني، ظهرت تعليمات جوزيه مورينيو للاعبي الريال بالضغط على مرمى المنافس اتليتكو، وبالفعل استطاع الأرجنتيني دي ماريا تسجيل هدف التقدم من تسديدة بعد تمريرة من رونالدو داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 49.

      استسلم اتليتكو وافتقد للحماس الذي تميز به خلال الشوط الأول، الأمر الذي استغله الملكي بجدارة وكثف من هجماته عن طريق البرتغالي رونالدو، ودي ماريا (الذي ودع أرض الملعب ليحل بدلاً منه مواطنه جونزالو هيجواين في الدقيقة 60).

      وسرعان ما وضع هيجواين بصمته، واستغل خطأ دفاعي قاتل ليراوغ الحارس والمدافع ويضع الكرة بسهولة في الشباك الخالية معلناً عن الهدف الثالث للملكي في الدقيقة 66، لتتدمر معنويات اتليتكو أكثر فأكثر ويسهل من مهمة أصحاب الأرض في ضمان الفوز.

      أقام الريال معسكراً تدريبياً في مناطق اتليتكو الذي ظهر محبطاً ومتأثراً بالنقص العددي عكس الشوط الأول، بينما لم يهدأ الفريق الأبيض وظهرت رغبته الجامحة في زيادة غلة الأهداف. ونال المدافع جودين على بطاقة حمراء "مثيرة للجدل" بعدما أعاق هيجواين داخل المنطقة ليتحصل على ركلة جزاء، انبرى لها رونالدو وسجلها بنجاح معلناً عن رباعية ثقيلة في شباك الأتليتيك في الدقيقة 82.استمر المد الهجومي الأبيض إلى أن أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة.









      Comment


      • #33
        برشلونة يتجرع مرارة الخسارة الأولي منذ 7 أشهر على يد خيتافي بالليجا

        26 نوفمبر 2011:
        وكالة الأنباء الأسبانية EFE ©




















        سقط برشلونة في فخ الهزيمة الأولى له هذا الموسم والأولى له منذ 7 أشهر تقريبا بعدما خسر أمام مضيفه خيتافي صفر/1 في المرحلة الرابعة عشر من الدوري الاسباني "الليجا".

        وكانت هذه هي الهزيمة الأولي للبارسا منذ 30 أبريل عندما خسر أمام ريال سوسيداد على ملعب الأنويتا أي بالتحديد قبل 6 أشهر و27 يوما.


        ومنح خيتافي هدية ثمينة للمتصدر ريال مدريد، حيث وسع فارق النقاط مع غريمه الأزلي الى ست نقاط كاملة قبل أن يلتقيا في الكلاسيكو المرتقب في العاشر من الشهر المقبل.

        ورغم أن جميع المؤشرات كانت تؤكد أفضلية البرسا في الفوز وبعدد وافر من الاهداف، خاصة بعد تألقه بملعب سان سيرو وفوزه الرائع على ميلان 3-2 ، الا أن خيتافي قدم أفضل عروضه في البطولة واستحق النقاط الثلاث التي صعدت به الى المركز ال13 ب13 نقطة.

        ورغم تلقيه الخسارة الأولى هذا الموسم، حافظ برشلونة على مركز الوصيف خلف الريال بتجمد رصيده عند 28 نقطة.

        جاء الشوط الأول أحادي الجانب، حيث امتلك البرسا زمام اللقاء واستحوذ بشكل كامل على الكرة كما تناوب لاعبوه على اهدار جملة من الفرص السهلة، كان أقربها تسديدة مباشرة من ليونيل ميسي بعد ثماني دقائق من البداية، واخرى لأليكسيس سانشيز الذي صوب أرضية زاحفة لحظة تقدم الحارس ميجل مويا عن مرماه ولكنها ضلت طريق الشباك.

        وتخلى خيتافي عن حذره الدفاعي في الشوط الثاني، حيث بادر بمهاجمة مرمى فيكتور فالديس في أكثر من محاولة، في حين واصل نجوم البرسا تبادل الكرات فيما بينهم واضاعة الفرص امام استبسال مدافعي الفريق المضيف.

        وجاءت الدقيقة 67 لتعلن عن هدف الصاعقة لاصحاب الأرض من رأسية رائعة للمدافع خوان فاليرا وسط صدمة لاعبي الفريق الكتالوني وجماهيرهم.

        حاول البلوجرانا باستماتة تعديل النتيجة وخطف تعادل سريع يعيده الى اجواء اللقاء، الا أن قلة حيلة مهاجميه على غير العادة وتألق دفاع خيتافي ومن ورائهم الحارس مويا أجهض آمال حامل اللقب في التعادل.

        وكاد الفنزويلي ميكو أن يضاعف النتيجة قبل دقائق من نهاية المباراة بهدف ثان بعد ان انفرد بإريك أبيدال وتلاعب به بفاصل من المراوغات الا أن تسديدته الزاحفة ضلت طريق الشباك.

        وأضاع ميسي فرصة التعادل في الثانية الاخيرة من اللقاء بعد ان انفرد بالمرمى ولكن قذيفته القوية ارتطمت بالعارضة لترتد الى خارج منطقة الجزاء، ليطلق بعدها الحكم صافرة الختام معلنا فوزا تاريخيا لخيتافي وسقوطا مدويا لبرشلونة.





        الريال يؤكد عقدة 12 عاماً ويحسم دربي مدريد بفوز كاسح على أتليتكو في الليجا




























        حسم الريال موقعة دربي مدريد لصالحه بعدما فاز على أتليتكو بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد في المباراة التي جمعت بين الفريقين على السانتياجو برنابيو مساء اليوم السبت ضمن منافسات الأسبوع الرابع عشر من الدوري الإسباني (الليجا).

        وحصد الملكي ثلاث نقاط غالية -ليؤكد صدارته برصيد 34 نقطة- من منافس العاصمة الذي لم يحقق الفوز عليه منذ عام 1999، حيث حول الريال تأخره بهدف إلى الفوز بأربعة أهداف، مستغلاً النقص العددي بسبب الطرد الذي تعرض له "الروخي بلانكوس" (لقب أتليتكو) وجاء من نصيبه حارسه تيبوت كورتوا، بالإضافة إلى حالة التراخي التي تعرض لها الفريق الضيف (صاحب ال16 نقطة بالمركز العاشر) بعد هدف التقدم للمرينجي في الشوط الثاني الذي شهد بطاقة حمراء ثانية للضيوف.

        سجل أهداف اللقاء، ادريان لاتليتكو، وكريستيانو رونالدو هدفين من ركلتي جزاء، والارجنتيني انخل دي ماريا، ومواطنه جونزالو هيجواين (هدف لكل منهما).

        ونجح أتليتكو مدريد بقيادة مدربه جريجوريو مانزانو في إبطال مفعول محركات الريال في العمق وعلى الأطراف خلال الشوط الأول الذي شهد (6 بطاقات)، 4صفراء وواحدة حمراء للحارس تيبوت كورتوا (أتليتكو)، وبطاقة صفراء (للملكي)، وانتهى بالتعادل 1-1. ولكن الشوط الثاني شهد هجوماً كاسحاً من الريال ساهم في تسجيل ثلاثة أهداف دفعة واحدة.

        وفشل الملكي في تشكيل خطورة كبيرة على مرمى الاتليتيك في الشوط الأول، على الرغم من سيطرته على خط الوسط، ولكن بدون تهديد صريح على مرمى الضيوف، الذين تراجعوا لحماية الخطوط الخلفية واعتمدوا على الهجمات المرتدة، بالرغم من تعرض حارس اتليتكو للطرد إلا أن الفريق لم يتأثر بالنقص العددي.

        واستطاع أدريان أن "يصمت" جماهير سانتياجو برنابيو عند الدقيقة 14 بعدما هرب من الرقابة الدفاعية متلقياً تمريرة سحرية ضربت الخط الخلفي للملكي، لينفرد بالحارس إيكر كاسياس ويسدد بمهارة في الشباك.

        وبدأت الاحتكاكات في المباراة في وسط الملعب تقريباً عندما حصل دييجو لاعب وسط اتليتكو على بطاقة صفراء بسبب دفعه لانخل دي ماريا في الدقيقة 18.

        الدقيقة 22 شهدت طرد الحارس تيبوت كورتوا عندما أعاق المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة المنفرد تماماً والهارب من الرقابة الدفاعية، ومن ثم اضطر المدير الفني لاتليتكو للدفع بالحارس البديل اسينخو بدلاً من دييجو لاعب الوسط. انبرى للركلة كريستيانو رونالدو وسددها بنجاح في الدقيقة 24، ليعلن عن هدف التعادل.

        وتدخل لويس بريا (أتليتكو) على كريستيانو رونالدو بشكل عنيف في كرة مشتركة نال على إثرها بطاقة صفراء. وأطلق رونالدو أول تصويبة له في المباراة، جاءت صاروخية أرضية مرت على يسار الحارس اسينخو في الدقيقة 36. وكاد الفرنسي بنزيمة أن يضع فريقه في المقدمة ولكن تسديدته وجدت الدفاع الذي شتت الكرة قبل دخولها شباك اتليتكو لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.

        ومع بداية الشوط الثاني، ظهرت تعليمات جوزيه مورينيو للاعبي الريال بالضغط على مرمى المنافس اتليتكو، وبالفعل استطاع الأرجنتيني دي ماريا تسجيل هدف التقدم من تسديدة بعد تمريرة من رونالدو داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 49.

        استسلم اتليتكو وافتقد للحماس الذي تميز به خلال الشوط الأول، الأمر الذي استغله الملكي بجدارة وكثف من هجماته عن طريق البرتغالي رونالدو، ودي ماريا (الذي ودع أرض الملعب ليحل بدلاً منه مواطنه جونزالو هيجواين في الدقيقة 60).

        وسرعان ما وضع هيجواين بصمته، واستغل خطأ دفاعي قاتل ليراوغ الحارس والمدافع ويضع الكرة بسهولة في الشباك الخالية معلناً عن الهدف الثالث للملكي في الدقيقة 66، لتتدمر معنويات اتليتكو أكثر فأكثر ويسهل من مهمة أصحاب الأرض في ضمان الفوز.

        أقام الريال معسكراً تدريبياً في مناطق اتليتكو الذي ظهر محبطاً ومتأثراً بالنقص العددي عكس الشوط الأول، بينما لم يهدأ الفريق الأبيض وظهرت رغبته الجامحة في زيادة غلة الأهداف. ونال المدافع جودين على بطاقة حمراء "مثيرة للجدل" بعدما أعاق هيجواين داخل المنطقة ليتحصل على ركلة جزاء، انبرى لها رونالدو وسجلها بنجاح معلناً عن رباعية ثقيلة في شباك الأتليتيك في الدقيقة 82.استمر المد الهجومي الأبيض إلى أن أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة.









        Comment


        • #34
          الدوري الأسباني الدرجة الأولى
          السبت 3 ديسمبر 2011

          17:00 سبورتينغ خيخون -- : -- ريال مدريد الأسبوع: 15

          ملعب المولينون

          9°C

          المعلق: علي سعيد الكعبي

          مباراة ذهاب

          Sport 1 المجر

          سكاي كالشيو 3

          تلفزيون بلغاريا (BNT)

          كنال+ سبورت (فرنسا)

          C+Sport بولندا

          NTV+Fudbol

          سكاي سبورت 1 الإيطالية

          الجزيرة الرياضية + 2

          Sport TV 2

          NTV Spor (تركيا)

          الجزيرة الرياضية - HD 2

          Arena Sport 3 (صربيا)

          Digi Sport (رومانيا)

          Sport 2 CZ


          17:00 راسينغ سانتاندير -- : -- فياريال

          19:00 برشلونة -- : -- ليفانتي الأسبوع: 15

          ملعب كامب نو

          13°C

          المعلق: حفيظ دراجي

          مباراة ذهاب

          ANS ــ الأذربيجانية

          سكاي كالشيو 3

          تلفزيون بلغاريا (BNT)

          Alfa TV

          Alfa Sports 2

          Az TV

          كنال+ سبورت (فرنسا)

          C+Sport بولندا

          NTV+Fudbol

          الجزيرة الرياضية + 2

          Sport TV 2

          NTV Spor (تركيا)

          Gol TV (أمريكا)

          الجزيرة الرياضية - HD 2

          Arena Sport 3 (صربيا)

          Digi Sport (رومانيا)

          Sport 2 CZ


          21:00 فالنسيا -- : -- إسبانيول الأسبوع: 15

          ملعب المستايا

          11°C

          المعلق: ايمن جادة

          مباراة ذهاب

          ANS ــ الأذربيجانية

          سكاي كالشيو 3

          تلفزيون بلغاريا (BNT)

          Alfa TV

          Alfa Sports 2

          C+Sport بولندا

          NTV+Fudbol

          C+Sport (Sweden)

          Sport TV 2

          NTV Spor (تركيا)

          الجزيرة الرياضية +8

          Arena Sport 3 (صربيا)

          Digi Sport (رومانيا)

          Comment


          • #35
            كتيبة برشلونة تقهر ليفانتي ب"خماسية" استعداداً لموقعة البرنابيو


















            حقق برشلونة فوزاً كبيراً على ليفانتي بخماسية نظيفة في الأسبوع الثاني عشر من الدوري الإسباني (الليجا) اليوم السبت على ملعب الكامب نو، ليواصل البارسا سعيه نحو الصدارة، حيث رفع رصيده للنقطة رقم 34 بالمركز الثاني خلف الريال المتصدر بفارق ثلاث نقاط ولكن لديه مباراة مؤجلة، بينما توقف رصيد ليفانتي عند النقطة 26 بالمركز الرابع.

            ويستعد البارسا لمواجهة من العيار الثقيل أمام ريال مدريد في كلاسيكو مرتقب على ملعب السانتياجو برنابيو في العاشر من شهر ديسمبر المقبل، قبل خوض غمار منافسات كأس العالم للأندية بصفته بطل أوروبا.

            سجل أهداف اللقاء، كل من سيسك فابريجاس (هدفين) في الدقيقتين 4و33، وإسحاق كوينستا في الدقيقة 37، وليونيل ميسي في الدقيقة 55، واليكس سانشيز في الدقيقة 61.

            وغاب جيرارد بيكي عن اللقاء بسبب الإيقاف (خمس بطاقات صفراء) بعدما تعمد الحصول على بطاقة صفراء في مباراة رايو فاليكانو الماضية، كي يكون جاهزاً للكلاسيكو. كما رفع ميسي رصيد أهدافه هذا الموسم إلى الرقم 17 بالتساوي مع كريستيانو رونالدو المتصدر.

            لم يستهون العقل المدبر للفريق الكتالوني بيب جوارديولا بالمنافس ليفانتي، ودفع بتشكيلة مكونة من ليونيل ميسي واسحاق كويسنا (يمين)، واليكس سانشيز (يسار)، وتشابي وانيستا وفابريجاس وبوسكيتس في وسط الملعب، وفي الخلف الثلاثي كارليس بويول وايريك ابيدال وماسكيرانو، في المقابل لم ينجح مدرب ليفانتي خوان مارتينيز في تعطيل مفاتيح لعب البارسا، رغم تشكيلته الدفاعية المكونة من 5-4-1، واعتمد فقط في الهجوم على كونيه المتميز بقوته الجسمانية وسرعته.

            بدأ اللقاء بحماس شديد من البارسا الذي لم ينتظر كثيراً إلى أن تمكن من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة الرابعة، بعدما كون ليونيل ميسي واندرياس انيستا وفابريجاس مثلثاُ تناقلت الكرة من خلاله لتصل في الأخير لسيسك الذي ألقى نظرة على زاوية حارس ليفانتي اليمنى وسدد الكرة مباشرة من على حدود المنطقة معلناً عن الهدف الأول.

            اعتمد الفريق الكتالوني على الأرجنتيني المتحرك ليو ميسي، وقدم كويسنا أداء جيداً في الجانب الأيمن وشكل إزعاجاً كبيراً في الجبهة اليسرى للفريق الضيف. استمرت محاولات البارسا الهجومية التي اعتمدت على اللمسة الواحدة، في حين أصبح المهاجم كونيه صيداً سهلاً لدفاع برشلونة المكون من بويول وابيدال وماسكي، فضلاً عن تألق الحارس فيكتور فالديز - خلال المباراة- الذي حافظ على شباكه نظيفة منذ أكثر من عشر مباريات في ملعب كامب نو.

            ونجح الإسباني فابريجاس في مضاعفة النتيجة بعدما حول رأسية رائعة اثر عرضية من "المهندس" تشابي هيرنانديز سكنت الزاوية اليسرى للحارس في الدقيقة 33. وبمرور ثلاث دقائق تعرض بويول لخروج اضطراري من الملعب ليحل مكانه داني الفيس.

            وتمكن الصاعد كويسنا من تسجيل الهدف الثالث للبلوجرانا من تسديدة رائعة ومتقنة، اثر تمريرة حريرية من الساحر اندريس انيستا في الدقيقة 37، لينتهي الشوط الأول بتقدم البارسا بثلاثية نظيفة.

            وفي الاستراحة، دفع بيب جوارديولا بلاعب الوسط سيدو كيتا على حساب سيرجيو بوسكيتس.ومع بداية الشوط الثاني، واصل الفريق الكتالوني هيمنته على الكرة، واستطاع ليو ميسي تسجيل الهدف الرابع بعدما اخترق المنطقة هارباً من الرقابة الدفاعية مستلماً تمريرة من داني الفيس، انفرد من خلالها بالمرمى وسدد بيسراه على يمين الحارس في الدقيقة 55.

            وبفضل انطلاقة من البرغوث "ميسي" تلاها بتمريرة رائعة للتشيلي اليكس سانشيز، الذي راوغ المدافع وسدد كرة غيرت اتجاها لتعانق الشباك في الدقيقة 60 لتصبح النتيجة خماسية كتالونية. انحصر اللعب في وسط ملعب ليفانتي ومارس البارسا هوايته في الاستحواذ على الكرة، في ظل استسلام الفريق الضيف الذي بدا عاجزاً أمام قدرات أصحاب الأرض. أراح بيب جوارديولا لاعبه فابريجاس ودفع بالمهاجم بيدرو روديجيز الذي عاد للمشاركة منذ فترة بسبب الاصابة. وألغى الحكم هدفاً لصالح انيستا بداعي التسلل في الدقائق الأخيرة من المباراة. استمرت السيطرة كتالونية إلى ان أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء.







            الريال يكتسح خيخون بالثلاثة
            دي ماريا خدع الجميع في الهدف الاول
            عاد ريال مدريد إلى عقر داره بثلاث نقاط غالية بالفوز خارج ملعبه على سبورتنج خيخون بثلاثية نظيفة في المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب المولينون ضمن منافسات الأسبوع الرابع عشر للدوري الأسباني.

            أحرز أهداف الريال دي ماريا ورونالدو ومارسيلو،ليرفع الفريق رصيده إلى 37 نقطة حافظ بها على صدارة الليجا،في الوقت الذي توقف فيه رصيد سبورتنج خيخون عند 12 نقطة.

            خيم شبح الكلاسيكو على أداء الفريق الملكي فلم يقدم العرض المنتظر منه والذي عودنا عليه في المباريات السابقة رغم الفوز المهم،ووضح تركيز الجميع في الفريق على لقاء برشلونة بداية من مورينيو ووصولاً للاعبين.

            في المقابل لم يقدم فريق فريق سبورتنج خيخون شيئاً يذكر طوال المباراة رغم إقامة اللقاء على أرضه ووسط جماهيره ،حتى الطريقة الدفاعية التي لجأ إليها الفريق لم ينجح في تنفيذها.

            شهدت المباراة 8 إنذارات وحالة طرد لايجورين لاعب خيخون ،ولعل أبرز ما ساهم في زيادة عدد الكروت الملونة في اللقاء هو عصبية حكم اللقاء إدواردو إيتورالدي جونزاليس في كثير من الأحيان لدرجة أنه منح إنذارين للاعبي الإحتياطي في الفريقين.


            دخل الريال هذه المباراة بتغييرين في تشكيلته الأساسية من خلال البدء بكوينتراو وهيجواين ،في ظل غياب ألونسو للإيقاف ووجود بنزيمة على مقعد البدلاء.

            ظلت الخطورة بعيدة عن المرميين في الدقائق الأولى من اللقاء في ظل إنحصار اللعب في منطقة الوسط مع وجود أفضلية نسبية للريال من حيث محاولات الوصول لمرمى أصحاب الأرض.

            إعتمد الريال في هجومه بشكل أساسي على الجبهة اليسرى التي شغلها مارسيلو ومن أمامه كريستيانو رونالدو.في الوقت الذي عمد فيه فريق سبورتنج خيخون للدفاع المنظم للحد من الهجوم الملكي .

            وخلال الربع ساعة الأولى لم يكن هناك شيئاً يذكر سوى وجود بعض التوتر داخل الملعب بسبب الخشونة الزائدة،ولم يكتف حكم اللقاء بإعطاء الإنذارات داخل الملعب بل إنتقلت لخارجه حيث قام الحكم بطرد أحد إداريي الريال كما منح الصفراء للإحتياطيين كاليخون من ريال مدريد وبيليتش من خيخون.

            الدقيقة 18 شهدت أول فرصة خطيرة في اللقاء وكانت من نصيب ريال مدريد عندما تهيأت الكرة أمام حدود منطقة الجزاء أمام دي ماريا وسددها مباشرة تألق خوان بابلو حارس خيخون في إبعادها عم مرماه.

            الفاعلية الهجومية للريال كانت غائبة في الريال،وإقتصرت المحاولات على بعض التحركات الفردية في فترات غاب فيها الأداء الجماعي للفريق ،وإضطر مورينيو إلى إجراء تغيير داخل الملعب بعد مرور 30 ساعة بنقل رونالدو للناحية اليمنى ودي ماريا للناحية اليسرى .

            وبالفعل نجح الريال في قص شريط أهداف اللقاء عن طريق إحدى المحاولات الفردية ،عندما إنطلق دي ماريا من الناحية اليسرى بمجهود فردي مستغلاً خطأ مدافع خيخون ووصل توغل داخل منطقة الجزاء وبدلاً من أن يمرر الكرة بالعرض فاجأ الجميع ولعبها مباشرة في المرمى معلناً عن إحراز الهدف الاول في الدقيقة 35.

            تحسن الشكل الهجومي للريال بعد الهدف ووصل أكثر من مرة لمرمى سبورتنج خيخون الذي ظل قابعاً في مناطقه الدفاعية دون وجود محاولات هجومية تذكر بإستثناء تسديدة واحدة على كاسياس.

            واصل الريال سيطرته على مجريات اللقاء في الشوط الثاني وهدد مرمى خيخون في أكثر مناسبة،في وقت لم يتحسن فيه الأداء الهجومي لأصحاب الأرض وواصلوا إعتمادهم على الهجمات المرتدة.

            الدقيقة 56 ومن كرة عرضية كاد خيخون أن يدرك التعادل على عكس سير اللقاء ،عندما إرتقي البرتو توماس للكرة ولعبها برأسه مرت بجوار القائم وسط غفلة من مدافعي الريال.

            شعور الريال بالخطورة دفعه لأداء هجومي بفاعلية أكبر ،ونجح دي ماريا صاحب الهدف الأول في إهداء تمريرة رائعة لرونالدو لينفرد الأخير بمرمى خيخون ويسدد الكرة على يسار خوان بابلو محرزاً الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 65.

            حاول بريسيادو المدير الفني لخيخون تنشيط صفوفه فدفع بسانجوي بديلاً لكاسترو ولكن دون جدوى،وواصل الريال سطوته وشهدت الدقيقة 72 إهدار هيجواين هدفاً مؤكداً للريال من إنفراد تام.

            عاد خيخون وأجرى تغييره الثاني بإشراك نوفو بدلاً من تريجو،ورد مورينيو بتغيير أول للريال بإشراك البيول بدلاً من دي ماريا، ثم بنزيمة بدلاً من هيجواين ثم كاكا محل مسعود أوزيل.

            شهدت الدقيقة 79 كارت أحمر لايجورين لاعب خيخون بعد حصوله على الإنذار الثاني ،وهو أمراً كان متوقعاً في ظل سيل الإنذارات التي منحها حكم اللقاء للاعبين.

            مرت الدقائق الأخيرة وسط محاولات مدريدية لزيادة رصيد الأهداف ورغم أضاعة كاكا وبنزيمة إنفرادين قبل النهاية بدقائق تصدى لهما الحارس بابلو ، فقد نجح مارسيلو في إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 93 عندما إخترق من الجبهة اليسرى وسدد كرة قوية في المرمى ،لينتهي اللقاء بفوز ملكي غال ومهم قبل الكلاسيكو المنتظر.





            الفرحة الملكية بالهدف الأول

            Comment


            • #36
              ليوم كلاسيكو العالم بين ريال مدريد وبرشلونة


              بالعاشر من ديسمبر ... لـ العام 2011 , على الساعه العاشره في توقيت أسبانيا , تتوقف عقارب الساعه ... نفقد الأحاسيس ... نشعر بأننا مكبلين من قبل شاشة تلفاز بين 32 بوصه و حتى 58 بوصه و أكثر و أقل ... نصبح تآهين لا نعلم ماذا نريد , نكون مذهولين لا نعلم ما المفيد , نضيع في دوامة القلق و تبدآ الأخيله و الكوابيس ب معانقة أذهاننا ... نصبح بحاله مختلفه عن أيام العام , نشعر بـ شعور مختلف و لـ لحضه , نسي بعضنا انه على كوكب الأرض ... نعم ... في ذاك الموعد ... لا يكون طعم الليمون حآمض و لا يكون الكسر حالي و لا الملح مالح و المر مر ... تستوي في ألسنتنا الأذواق و لا نستطيع التفرقه ... أعيننا ترى كل شيئ مشوش سوى ذلك الجهاز المربع الذي ينقل الذبذبات , نسمع ما يدور بـ حولنا و لاكن لا نعلم ما هو بالضبط ... نجهله , نصبح هائمين مستهمين لـ شيئ واحد فقطيكو ||
              ....
              نصل لـ الكلاسيكو .. أقوى مباريات كرة القدم و نحن أمام هامتين و قوتين عضمى على العالم الكروي , أقوى الأسلحه و أشرس المفترسين و أفضل مخططي الحروب و أقوى الأمكانيات ... فريقان يرعبان الشمال و الجنوب الشرق و الغرب ... قوتهما و أبدعهما لا متناهي ... و لاكن لعل ريال مدريد هو الذي ترجح له كفة المراهنات , لأن ما يفعله بـ صحبة البرتغآلي مورينهو ... أعجآز كروي , برشلونه يبقى فريق قوي بـ كتيبه متجانسه و قويه و لاعب يعمل الفارق دائماً وهو ليو ميسي , الكلاسيكو يجمع فرقين يمتلكان كل ما يرضي شغف متتبعي كرة القدم ... لـ ذلك نحن جميعنا بأنتظآر ليله لـ الذكرى , ترسخ بالتاريخ و تسجل بـ عقول كل متتبعي كرة القدم و ليس عشاق برشلونه و ريال مدريد فقط
              ....
              الكلاسيكو ... هو سلسلة صراعات و أثبات ذآت , مورينهو و غوارديولا , كريستيانو و ميسي , الونسو و تشافي , انييستا و خضيره , مباريات في لب الكلاسيكو .. هناك من رآهن بـ أمواله عليها , فـ مورينهو و غوارديولا أفضل مدربآن في هذه الفتره ... كريستيانو و ميسي ساحران الزمان , الونسو و تشآفي أسس عضيمه لـ كل فريق .. أنييستا و خضيره لهمت دور فآرق ليس بالهين على تشكيلة الفرقين ... كل الضروف تقود لـ لقاء من العيار الثقيل كما هو الكلاسيكو عادتاً ... لا يقبل الخطأ و لا يمكن به السرحان ... يأخذ القلوب بـ نبضها المتسآرع , يسرق الأعين بـ نضرها الدقيق , لا يترك الأذان بـ مسامعها المتلهفه ... فـ الكلاسيكو ليلة الألف ليلة و ليله
              ....
              ريال مدريد ... يمتلك هذا الموسم قوه كبيره جداً و ساحقه , لا يرحم , رغم ذلك ... لم يجد في طريقه الفريق الذي يستحق 100\100 من الأمكانات المدريديه , حتى الأن لا أعتقد ان الجماهير شاهدة كل ما يمتلك الأبيض , على العكس ... أرى في جعبة الملكي الكثير الكثير ... الذي يعد برشلونه سبب مقنع لـ تقدميه و حينها , يجب أن نعد العتاد ... الكاميره لـ تصور و الريشه لـ ترسم و الذاكره لـ تسجل و القلب لـ يحب ... ريال مدريد يمتلك من القوه و المهاره ... مالا نتخيله و الليله الكبيره هي مولده لـ أعيننا
              ....
              الفوز ... مطلب الجميع , لـ كسب النقاط و قفز القفزه الكبرى لـ الوصول لـ الهدف المنشود : الليغا الأسبانيه , التعادل لـ مدريد رقمياً لـ برشلونه معنوياً ... خسآرة أحد الفريقين خطوه ليست بالهينه لـ الخلف و قد تكون ذو التآثير الأكبر بالمستقبل , دعونا لا نخمن و دعونا لا نحلم .. فـ كرة القدم عودتنا على ان تفاجئنا خصوصاً بالليالي الكبيره , لـ ذلك ... الكلاسيكو لا يقبل الورقه و القلم , الكلاسيكو قمه كرويه معرضه لـ عوامل كثيره ... ستكون فآرقه بـ كل تآكيد , لا نعلم ما تلك العوامل , التسعين دقيقه سـ تفصح لنا عن ذلك ... لاكننا فقط نعلم ... ان عقارب الساعه ستتوقف لـ تسعين دقيقه ...










              المناسبةالجولة 16 من الدوري الاسبانيالتاريخالسبت 10 ديسمبر 2011الملعبالسانتياغو برنابيوالتوقيت21:00 بتوقيت GMTالقنوات الناقلةالمعلق------

              الجزيرة الرياضية أحد فروع قناة الجزيرة وهي تتكون من باقة من القنوات المجانية والمشّفرة عددها 14 قناة حاليا ً. بدأت في عام 2003 كقناة واحدة ثم تحولت إلى مجموعة من القنوات في 27 أغسطس من
              عام 2005. هدف القناة هو محاولة إيصال الأحداث الرياضية للمشاهد العربي بأقل تكلفة ممكنة وبأجود صورةممكنه.
              تميزت القناة بنقلها المباشر لكأس أمم أوروبا 2004 بغير تشفير ونقلت حصريا مباريات الدوري الإسباني لموسمي 2003-2004 و2004-2005 وتبث حاليا على الأقمار عربسات ونايل سات وهوتبيرد في
              محاولة منها لإنهاء عصر التشفير للقنوات الرياضية العربية. وفي أواخر الموسم الرياضي 2004-2005 طالبت الشركة صاحبة حقوق الدوري الإسباني قناة الجزيرة بتشفير البطولة الإسبانية بدعوى أن القمر
              الصناعي نايل سات يصل بثه لأجزاء من أسبانيا، والجزيرة الرياضية لا تمتلك حقوق بثه في تلك المنطقة.رضخت القناة لمطالب الشركة الناقلة واضطرت مع بداية الموسم الرياضي 2005-2006 أن تبث مشفرة على أن يكون ثمن الاشتراك فيها رمزيا 25 دولار.
              يرأس القناة حالياً ناصر الخليفي بعد استقالة أيمن جادة من منصبه. وتمتلك القناة فريق عمل مميز يضم العديد من الخبراء الإعلاميين والمواهب العربية.





              ملعب السنتياغو بيرنابيو هو احد اشهر الملاعب في اوروبا و يكفي انه يحمل اسم ريال مدريد , الملعب يتسع لـ 80 الف متفرج . الملعب سمي بذلك نسبة إلى رئيسه السابق لريال مدريد سنتياغو بيرنابيو . الملعب يعد من اكبر الملاعب في إسبانيا و في أوروبا . الملعب تم بناءه في الفترة ما بين 1947 إلى 1955 , ريال مدريد واجه نيوكاسل يونايتد في مباراة الافتتاح و قد فاز في بطولة الدوري في اول عام اؤسس فيه النادي . النادي في البداية كانت طاقته الاستعابية 22 الف متفرج تحت اسم تشيرمارتن , الملعب شهدت تطورات كبيرة في فترة رئاسة سنتياغو بيرنابيو والملعب الجديد الذي يسمى حالياً ملعب سانتياغو بيرنابيوي والذي لم منح هذا الاسم إلا عام 1955. وأول مباراة أقيمت في الملعب كانت بين ريال مدريد والنادي البرتغالي بلينينسيش في حفل افتتاح الملعب ،والتي انتهت بفوز الفريق الملكي بنتيجة 3–1, وكان أول هدف في الملعب من نصيب لاعب ريال مدريد سابينو بارينغا. والقدرة الاستيعابية للملعب تم زيادتها بشكل كبيرحتى وصلت لأكثر من 120,000 متفرج بعد توسعة عام 1953. وبعد فترة طويلة تم تخفيض القدرة الاستيعابية نظراً للتحديثات التي تم عملها للملعب وفي موسم 1998–99 تم تقليص القدرة الاستعابية للملعب بعد توفير مقاعد مكان الأماكن غير المتوفرة بها وذلك تطبيقاً لتعليمات الاتحاد الأوروبي التي تنص أن تكون الملاعب مهيئة بجميع وسائل السلامة واستبدال أماكن الوقوف بمقاعد لكي تكون مهيئة لاستقبال البطولات القارية . وآخر تحديث للملعب كان بإضافة خمسة آلاف مقعد لكي تصل إلى القدرة الحالية للملعب وهي 100,400 وذلك عام 2003. وهناك خطة مستقبلية تم الكشف عنها ومن أهم نقاطها تغطية الملعب بسقف متحرك.في عام 1982 استضاف الملعب نهائي كأس العالم الذي اقيم في إسبانيا
              • في عام 1964 استضاف الملعب نهائي امم اوروبا التي اقيمت في إسبانيا ايضا ..
              • استضاف نهائي دوري ابطال اوروبا اعوام 1957,1969,1980 ..
              وكذلك تم اختيار الملعب لاستضافة نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2010. وحالياً تم رفع تصنيف الملعب من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من تصنيف خمس نجوم إلى أعلى تصنيف تمنحه المنظمة تحت اسم الملعب الفخري. لمعرفة تاريخ الملعب بكامل تطوراته و احداثه ( هنا )





              هو حكم دولي أسباني من مواليد مدينة ألميريا ولد في 30 أيار 1973 , بدأ مشواره في الليغا الأسبانية في 13 من سبتمبر عام 2004 و قد قاد وقتها
              مباراة جمعت بين راسينغ سانتاندير و ليفانتي ,, و قد أستلم الشارة الدولية حديثاً وقاد اول مباراة دولية له في 18
              من يناير عام 2010 و قد جمعت المباراة بين المنتخب الفنلندي و المنتخب الكوري الجنوبي

              فرنانديز بوربلان سوف تكون هذه هي المرة الثانية التي يدير فيها مباراة الكلاسيكو ، بعد ظهوره لأول مرة في آب الماضي في كأس السوبر في إسبانيا والتي انتهت 3-2 لصالح نادي برشلونة. الحكم الأندلسي عاش لحظات متوترة في تلك المباراة التي انتهت بطرد مارسيلو وأوزيل و ديفيد فيا، وقد ادارَ فرنانديز بوربلان تسعة عشر مباراة لـ ريال مدريد ، الذي حقق فيها النادي الأبيض عشرة انتصارات و ستة تعادلات وثلاثة هزائم ، حيث سجل فيها الفريق الأبيض 32 هدفاً وتلقى شباكه 18 هدفاً . ولكن ادارة الحكم الاندليسي فرنانديز بوربلان لـنادي برشلونة في ستة عشر مناسبة وفازة فيها الفريق الكتلوني الثلاثة عشر وثلاث هزائم ، وسجل 37 هدفا وتلقى شباكه أربعة عشر هدفاً.





              ولد جوزي مورينهو في 26 يناير 1963 بمدينة سيتوبال البرتغالية ، هو ابن حارس المرمى فيلكس مورينهو ، ترعرع ضمن عائلة محبة لكرة القدم ، و أصر والده الى اشراك ابنه في نفس المجال العائلي ، كلاعب هاوي ، لكن مورينهو ابان على مستوى متواضع كلاعب كرة قدم ، لكنه كان يحمل صفات القائد منذ الصغر ، خصوصاً بالجانب الشخصي من حياته ، فهو دائماً ما كان القائد خلال مسيرته العملية ، يحمل كاريمزا خاصة به مع جانب حنون و عاطفي قليلاً ما يفصح عنه . مسيرة مورينهو بالبرتغال كانت تنبأ عن ظهور مدرب سيقارع كبار المدربين على الساحة العالمية ، حيث استطاع خلال موسمين مع فريق بورتو ان يحرز على ست القاب محلية و اوروبية ، ليكون من بين المدربين القالائل بعالم الكرة ، الذي ابان على علو كعبه بالتدريب بسجل كروي كلاعب ، خال من اي انجاز يذكر . انجازه هذا بالبرتغال ، لفت انظار الجميع ، و اولهم الملياردير "رومان ابراموفيش" ، مالك نادي تشيلسي ، الذي راى في مورينهو القائد الامثل لصنع نادي اوروبي خارق ، و ارجاع امجاد ناد تشيلسي بعد غيابه عن الواجهة لسنوات عديدة ، فعرض عليه راتباً قدره 4,2 مليون جنيه استرليني في 2004 ، ليحسن بعده عقده بالموسم الثاني براتب يقدر بـ 5,2 مليون جنيه استرليني ، ليصبح مورينهو اغلى مدرب بتاريخ كرة القدم .و بعد 3 سنوات ترك مورينيو تشلسي ليقضي موسما كاملا بعيدا عن كرة القدم، عائدا بعدها لتولي مهام تدريب إنتر ميلان الإيطالي، و كالعادة، أينما يحل مورينيو يحصد الألقاب، فزيادة على الدوري و الكأس في سنتين متتاليتين، أعاد الإنتر للمجد الأوروبي، حيث حقق معه دوري ابطال أوروبا بعد غياب 45 سنة عن خزينة النادي . ليبدأ تحدي مورينهو مع النادي الاكثر شهرة عالمياً .. اعظم ناد اوروبياً و عالمياً .. ريال مدريد الملكي
              [COLOR=#003399][FONT=arabic transparent][COLOR=#0033ff]







              [COLOR=#003399]( من مواليد 18 يناير من عام 1971 , في بلدية سانت بيدور , والتابعة لمقاطعة برشلونة ) , كـ لاعب كان غوارديولا من افضل لاعبي برشلونة عبر تاريخها وأمضى اغلب حياته الكروية كلاعب في النادي الكاتلوني , وفي نهاية مسيرته كـ لاعب انضم لعدة اندية وهي ( بريشيا , روما بايطاليا , الاهلي القطري , دورادوس المكسيكي ) .. مسيرة غوارديولا التدريبية قصيرة جداً نظراً لصغر عمره ,, وبدأها بتعيينه مدرب لبرشلونة B في 21 يونيو 2007. , وبعد اداؤه المميز مع الفريق تم ترشيحه من خوان لابورتا رئيس النادي ليصبح مدرب الفريق الاول وتم اعلان ذلك قبل نهاية موسم 2007/2008 ليكون خليفة المدرب الهولندي فرانك ريكارد .. حقق الانجاز التاريخي بتحقيقه لقب الثلاثية و لم يتوقف عن ذلك فقد حقق بعد ذلك لقب كأس السوبر الاسباني و بعدها كأس السوبر الاوروبي ومن ثم اضاف كأس العالم للاندية التي اقيمت في ابو ظبي ليحققبذلك انجازاّ مميزاّ بتتويجه بستة القاب في اول موسم له في قيادة برشلونة ، اذاّ حتى الان هو يمتلك سجلاّ مميزاّ ونتائجهة رائعة في مشواره القصير في عالم التدريب ، صحيح انه مرب شاب لاكنه يثبت يوماّبعد يوم انه قادر على مقارعة كبار مدربي اوروبا والعالم . 12 القاب حتى الان في جعبة المدرب بيب غوارديولا مابين محلية واوروبية وقد حقق هذا السجل منذ توليه قيادة تدريب الفريق في موسم 2008/2009 اي في غضون فترة ليست طويلة ومن يدري ربما يواصلحصد الالقاب في قادم المواسم وبالتأكيد لديه القدرة على تحقيق ذلك
              Last edited by امير جعفر; 12-11-2011, 09:18 AM.

              Comment


              • #37
                برشلونة يتألق ويسحق ريال مدريد بالثلاثة في عقر داره






                انتهى لقاء الكلاسيكو الإسباني بين ريال مدريد وبرشلونة منذ قليل ، بفوز البرسا 3-1 ، تقدم للريال كريم بنزيما بعد 22 ثانية، وتعادل للبرسا أليكسيس سانشيز في الدقيقة 30 ، قبل أن يضيف تشافي ألونسو، وفابريجاس الهدفين الثاني والثالث لبرشلونة في الدقيقتين 53 ، 66 .
                ( التفاصيل لاحقاً )





                Comment


                • #38
                  مبرووووووووووووووووووووووك لينا
                  [BIMG]http://www.blue-nil.net/vip//uploads/images/blue-f72652c2dd.gif[/BIMG]

                  Comment


                  • #39
                    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوزي مشاهدة المشاركة
                    مبرووووووووووووووووووووووك لينا
                    مبروك ليـــكم يا سوزي وخدي شاهدي أهدف اللقـــاء .. تحياتي

                    http://www.youtube.com/watch?v=c7OEx...layer_embedded

                    Comment


                    • #40
                      وكالة الأنباء الأسبانية efe ©


                      أعرب بيب جوارديولا مدرب برشلونة عن فخره بالانتصار الكبير الذي حققه فريقه اليوم على غريمه الأزلي ريال مدريد بملعبه سانتياجو برنابيو في قمة الجولة 16 من الدوري الإسباني.

                      وخلال مؤتمر صحفي أعقب المباراة أبدى جوارديولا ثقته في أن الريال "لن يتضرر نفسيا بخسارة الكلاسيكو ولن يصيبه الاحباط في ما يتبقى من جولات الليجا".

                      وأكد جوارديولا أن "ريال مدريد سيظل المنافس الأقوى لبرشلونة، ولن تضعف من عزيمته اي هزيمة حتى لو كانت امام البرسا".

                      واعترف المدرب الكتالوني بأنه كان يتوقع "صعوبات أكثر" في مباراة اليوم مقارنة بالكلاسيكو الاخير في مباراة السوبر الإسباني، مشددا على ان التوفيق حالف فريقه خلال لقاء اليوم.

                      وأشار جوارديولا الى أنه لم يتفاجئ بالبداية القوية للريال ونجاحه في التهديف بعد مرور 22 ثانية فقط عبر مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة، موجها التحية للفريق الملكي على أدائه المبهر خلال الدقائق ال15 الأولى من اللقاء قبل ان تنتقل السيطرة الى البلاوجرانا.

                      وشدد المدرب الشاب على أن "الفوز على أرض سانتياجو برنابيو دوما ما يكون له مذاق خاص".

                      وأكد جوارديولا أن حارسه فيكتور فالديس قدم مباراة جيدة في المجمل بغض النظر عن خطأه الفادح الذي تسبب في هدف بنزيمة.

                      وفيما يتعلق بحظوظ الفوز بالليجا، أشار الى "تبقى 67 نقطة قبل انتهاء البطولة، وأن ريال مدريد سيظل البطل حتى اشعار آخر".

                      وحول برشلونة تأخره خارج ملعبه امام غريمه اللدود ريال مدريد بهدف الى انتصار كاسح بثلاثية في "كلاسيكو الأرض" الذي احتضنه ملعب سانتياجو برنابيو مساء السبت في قمة الدوري الإسباني لكرة القدم في جولته ال16.




                      حسرة مورينهو تتواصل إمام عبقرية غوارديولا




                      رغم أسرع الأهداف تاريخياً بمباريات الكلاسيكو و الذي
                      سجله لاعب ريال مدريد كريم بنزيما إلا إن برشلونة واصل السيطرة على الكلاسيكو الأسباني بتحقيقه فوز بثلاثة أهداف لهدف واحد .

                      و قد شهد اللقاء أرقام مميزة عديدة و لعل أبرزها هو احتفال لاعب برشلونة تشافي هيرنانديز بعدد مبارياته ال 600 مع البارسا بتسجيله هدف رائع و تحقيقه فوز على في سانتياجو برنابيو .

                      و كان التفوق لريال مدريد من ناحية التسديدات فقد وصلت تسديداته 17 تسديدة من بينها خمس تسديدات على المرمى ،و برشلونة سدد 12 تسديدة من بينها سبع تسديدات على المرمى ،و أيضا كان التفوق للنادي الملكي في الشوط الأول حيث إنه سدد 9 تسديدات من بينها ثلاث على المرمى في الشوط الأول ،و إما نجوم الكتيبة الكتالونية فقد سددوا في الشوط الأول أربع تسديدات من بينها ثلاث تسديدات على المرمى .


                      الاستحواذ يعكس أداء البرسا

                      عكس استحواذ برشلونة على الكرة طوال المباراة أدائه المميز و خصوصاً في الشوط الثاني و كان الاستحواذ لصالح البرسا 63% ، و للنادي الملكي 37% ، و يعتبر هذا الفارق كبير جداً كون المباراة تلعب على البرنابيو و ما زاد قوة استحواذ برشلونة هو اللعب الجماعي المميز بالتمريرات القصيرة السريعة ،و ميول لاعبي ريال مدريد للأداء الفردي و بالأخص من نجم الفريق كريسيانو رونالدو الذي لم يكن بمستواه المعهود رغم تسديده سبع تسديدات ، على عكس منافسه المباشر ليونيل ميسي الذي سدد مرتين فقط وصنع الهدف الأول .


                      الأخطاء و البطاقات الصفراء

                      كالعادة تفوق لاعبو ريال مدريد على برشلونة من ناحية البطاقات الصفراء و قد حصل الريال على أربع بطاقات صفراء بفارق بطاقة واحدة عن برشلونة الذي حصل لاعبيه سانشيز و ميسي و بيكيه على إنذارات ،و إما الريال فقد حصل لاعبيه ألونسو و ديارا و بيبي و راموس .

                      الجدير بالذكر أن لاعب ريال مدريد سيرجيو راموس ينافس تاريخياً على البطاقات الصفراء في الكلاسيكو حيث وصل إلى تسع بطاقات صفراء و بطاقة حمراء واحدة بمجمل مبارياته في الكلاسيكو،و ينافسه في برشلونة الهداف ليونيل ميسي برصيد خمس بطاقات صفراء و أخرها في هذه المباراة .

                      و من ناحية الأخطاء فأن ريال مدريد أحتسب ضده 22 خطأ من بينها تسللين ،و يعتبر هذا المعدل طبيعي بمباريات كرة القدم أما برشلونة أحتسب ضده 13 من بينها ثلاث تسللات .


                      جوراديولا يجني ثمار التعاقدات

                      استطاع مدرب برشلونة القدير جوارديولا إن يسكت كل المنتقدين بتعاقداته لهذا الموسم فقد كان لاعبيه الجدد على قدر المسئولية و بالأخص اللاعب اليكسيس سانشيز بتسجيله هدف التعادل و كان صاحب اكبر عدد تسديدات من بين لاعبي البرسا بأربع تسديدات و شكل خطورة كبيرة على حارس مرمى ريال مدريد كاسياس ،و إما سيسك فابريجاس فقد سجل هدفه الأول في الكلاسيكو و هذا الهدف ضرب عصفورين بحجر واحد بمواصلته البقاء في المركز الثاني بهدافي برشلونة في الدوري بعد ليونيل ميسي الذي سجل 17 هدف و صاحب المركز الثالث هو اليكسيس سانشيز بخمسة أهداف ، و بهذه الأهداف فأن الثلاثي قد سجل 30 هدفا من أصل 50 هدفا لبرشلونة في الدوري .



                      الصدارة المؤقتة

                      بهذا الفوز تصدر برشلونة الدوري مؤقتاً برصيد 37 نقطة متساويا مع ريال مدريد الذي لديه مباراة مؤجلة وجاء تصدر برشلونة للدوري بفارق الأهداف ، فرغم تساوي عدد أهداف الفريقين برصيد 50 هدفا إلا أن تفوق برشلونة جاء من ناحية الدفاع بتفوقه بفارق خمسة أهداف عن النادي الملكي الذي تلقى 13 هدفا بينما برشلونة تلقى ثمانية أهداف.



                      مورينيو و لعنة الكلاسيكو مع الحكام

                      واصل مدرب ريال مدريد جوزيه مورينيو نتائجه السيئة في الكلاسيكو بالدوري الأسباني بمجمل المباريات إن كانت على السانتياجو برنابيو أو على الكامب نو ، فقد خسر مورينيو من برشلونة خمس مباريات و تعادل في مباراة واحدة و تلقى عدد كبير من الأهداف في الكلاسيكو و لم يسجل فريقه إلا هدفين فقط ،و في كل المباريات كان ينتقد حكام المباريات و بعد انتهاء المباراة وجه انتقاده للحكم بعد تعاطفه مع نجم برشلونة ليونيل ميسي و عدم إشهار البطاقة الحمراء رغم رؤيته للعبة جيداً الذي كان يبعد عنها 50 متر.



                      الريال تفوق بالبطاقات و سيرجيو راموس يصل للبطاقة التاسعة


                      ثمار غوارديولا تجنى بالكلاسيكو


                      حسرة الهداف رونالدو




                      في موقعة فنية تستحق لقب كلاسيكو العالم ، فاز برشلونة الاسباني العنيد على منافسه التاريخي ريال مدريد في عقر داره بإستاد سانتياجو برنابيو بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، ليؤكد جوارديولا مدرب البارسا أنه أصبح عقدة نفسية لمورينيو ولاعبي الريال ، حيث واجههم في12 مباراة كلاسيكو ، ففاز بثمانية مباريات ، وتعادل ثلاثا وخسر مباراة واحدة .. والواقع ان فوز البارسا جاء بسيناريو مثير ، بعد أن تقدم الريال بهدف في الثواني الاولي من المباراة إثر خطأ ساذج لفالديز حارس مرماه وتحمل البارسا الضغط الدفاعي الشرس على حائز الكرة وعلى المناطق المحيطة به، ليقتنص التعادل بعد نصف ساعة بتمريرة أمامية متقنة من الساحر ميسي إلي المهاجم التشيلي المتألق اليكسس سانشيز الذي اودعها المرمى. وفي الشوط الثاني ورغم محاولات كريستيانو رونالدو ورفاقه ، فإنهم لم يصلوا في المباراة إلى حنكة وثقة الفريق المتصدر للدوري وانفتح دفاعهم مرتين جديدتين ليسمح بهدفي للبارسا بواسطة المهندس تشافي هرنانديز والمتحرك فابريجاس ، مع فشل وعدم توفيق حالف المدريديين في الفرص التي لاحت لهم ، وكذلك فشل كبير لمورينيو في إيقاف طاحونة البارسا وهديرها الهندسي في التمرير والتوزيع وفتح الثغرات ، وصولا إلى مرمى كاسياس وزيارته التي تكررت ثلاث مرات .
                      عموما السجل التاريخي بين الفريقين ، لا يزال متوازنا ، فقد حقق البارسا الفوز رقم 85 في مجموع لقاءات الكلاسيكو ، مقابل 86 فوزا للريال، والتعادل في باقي المباريات البالغة 216 مباراة قمة اسبانية ، وحتى في وثيقة خسارة اي من الفريقين في عقر داره ، فإن التوازن قائم أيضا فقد فاز الريال على البارسا 18 مرة في الكامب نو ، في حين أن البارسا بالامس حقق فوزه ال17 في سنتياجو برنابيو . . وربما ترضي هذه الاحصائيات غرور جماهير الريال


                      وبعيدا عما سبق ، فإن برشلونة ضرب عصفورين بحجر واحد عندما فاز بجدارة علي الريال، ليقلص فارق النقاط بينهما في الليجا إلى ثلاث نقاط محتملة وليست مؤكدة في مباراته المؤجلة ،وبذلك جدد البارسا أمله في العودة بقوة إلي ساحة المنافسة للاحتفاظ بلقبه المحلي حتى لو فاز الريال في المباراة المؤجلة ، لأن فارق النقاط الثلاث ليس من الصعب تعويضه ، بينما لو انتهى الكلاسيكو الاسباني بالتعادل لبقي فارق النقاط الست قائما وهو فارق كبير ويثير اليأس والضجر النفسي لأي فريق منافس ،أما لو فاز الريال بالمباراة فقد كان سيرفع الفارق إلى 9 نقاط ، ليصبح من العسير بعدها إداركه، ويحسم معركة الدوري مبكرا قبل أسبوعين من نهاية الدور الاول للدوري.
                      أما العصفور الثاني الذي اصطاده البارسا ، فهو سفره بروح معنوية عالية إلى اليابان لخوض كأس العالم للاندية المرشح للفوز بها للمرة الثانية في تاريخه ، ولو حقق ذلك ، فسيعود إلى اسبانيا في حالة نشوة وحماس كاف لاستعادة ذاته وبريقه وتعويض ما فاته من أيام صعبة في الدوري بخسارة 11 نقطة في 15 مباراة من هزيمة امام خيتافي وأربع تعادلات.
                      ومع تقديرنا لفرحة البارسا وجماهير مشجعيه العرب ، فقد جاء فوزه الكبير على الريال في عقر داره ، ليضاعف معنويات وحماس لاعبيه في مواجهة الفريق العربي الفائز من لقاء الغد بين الشقيقين السد القطري والترجي التونسي بمدينة ناجويا اليابانية، وستكون مهمة الفريق العربي عسيرة ، وبالطبع املنا ليس كبيرا في إسقاط البارسا والمرور إلي المباراة النهائية، ولكن بكل واقعية نأمل ان يؤدي الفريق العربي سواء السد او الترجي مباراة متكافئة ومحترمة امام سحرة البارسا، ونتمني من السد او الترجي ان يتحلوا بالواقعية والاداء التكتيكي الحذر والمنضبط جدا عندما يواجه أحدهما البارسا في الدور قبل النهائي ، وإن كانت كرة القدم لا تعرف المستحيل ، ولا ننسي الفريق الكونغولي مازيمبي بطل القارة السمراء الذي لعب المباراة النهائية امام انتر ميلان العام الماضي في أبو ظبي .
                      وأطرف ما أعجبني في مباراة الكلاسيكو أنني تصورت صديقنا المدرب العربي التونسي المعروف نبيل معلول مدرب الترجي والمدرب الاوروجوياني الشهير فوساتي مدرب السد ، وكلاهما يراقب ويدرس بعمق وتركيز مباراة الكلاسيكو لإعداد أوراق فريقه لمواجهة البارسا، ومدربه الكبير جوارديولا الذي أطلق عليه صديقنا المعلق الاماراتي الكبير علي سعيد الكعبي لقب" دراكولا"، إشارة إلى الرعب الذي يبثه في نفوس لاعبي الريال وجماهيرهم ومدربهم مورينيو الذي وصف فوز البارسا على فريقه بأنه جاء نتاجا للحظ رافضا أن يقلل من قيمة المنافس!
                      و أعتقد ان جوارديولا الهاديء المتواضع قد يستحق لقب الجنتلمان او حتى قلب الاسد ، ولكنه لا يمكن ان يكون دراكولا خاصة عندما يتكلم عن فريقه بكل بساطة وتواضع مؤكدا أن الفريق الكاتالوني لم يكن في أفضل حالاته وإن حقق أفضل نتيجة يتمناها أي فريق امام الريال وفي عقر داره


                      وكالة الأنباء الأسبانية efe ©

                      ساندرو روسيل

                      أعرب ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة عن فخره الشديد بفوز فريقه الكبير على غريمه اللدود ريال مدريد في ملعبه سانتياجو برنابيو 3-1.

                      وتخلى روسيل عن التصريحات الدبلوماسية المعتادة وقال في تصريحات للتلفزيون المحلي "أعرف ان ما سأقوله الآن بعيدا عن قواعد السياسة..ولكن البرسا غسل الريال".

                      وامتدح رئيس النادي الكتالوني الثبات الانفعالي للاعبيه بعد الهدف المبكر للغاية الذي سجله كريم بنزيمة مهاجم الريال بعد 22 ثانية من صافرة البداية حتى تمكنوا من تحويل التأخر الى فوز كاسح.

                      وهنأ روسيل عشاق برشلونة في جميع انحاء العالم بعد الفوز، مطالبا فريقه بالاستفادة من هذه الدفعة المعنوية في التتويج بكأس العالم للأندية في اليابان.

                      وحول برشلونة تأخره خارج ملعبه امام غريمه اللدود ريال مدريد بهدف الى انتصار كاسح بثلاثية في "كلاسيكو الأرض" الذي احتضنه ملعب سانتياجو برنابيو مساء السبت في قمة الدوري الإسباني لكرة القدم في جولته ال16 ، ليتصدر بفارق الاهداف مع الريال مع تبقي مباراة مؤجلة للاخير.

                      Comment


                      • #41
                        يا شباب يا حلوين يا رااااااااائعين سوزي وعاشق النيلين مبرووووووووووووووووووووك ليكم ولينا

                        Comment


                        • #42
                          صباح الخير يا أمير جعفر
                          يا سلام متوقع أنها تكون مباراة قوية وهي كذلك.. طبعاً ما شفتها


                          Comment


                          • #43














                            اكتسح إسبانيول ضيفه أتلتيكو مدريد 4-1 مساء الأحد ليهيمن إقليم كتالونيا على إقليم مدريد في الكلاسيكو المزدوج الذي شهدته الجولة السادسة عشرة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

                            ففي ملعب كورنيا البرات استلهم ابن كتالونيا العاق روح الانتصارات الكبرى لجاره العملاق برشلونة، الذي كسر أنف غريمه التقليدي ريال مدريد امس السبت في كلاسيكو الأرض بالفوز عليه في عقر داره بثلاثة أهداف لهدف. وأحرز إسبانيول فوزا ثمينا لم يذق طعمه في آخر خمس جولات له.

                            واستهل اصحاب الأرض اللقاء بكل ثقة ليتقدموا بهدفين في أول سبع دقائق عبر جوان فيردو (ق5 وق7).

                            وأنهى الإيفواري كوفي ندري روماريك على آمال فريق العاصمة الإسبانية، بتسجيله الهدف الثالث لإسبانيول (ق19).

                            ومع مرور نصف ساعة عاد أتلتيكو لأجواء اللقاء بإحرازه الهدف الاول، عبر مهاجمه الكولومبي راداميل فالكاو (ق31).

                            وفي الشوط الثاني أكد إسبانيول من جديد جدارته بالفوز بعدما أضاف الهدف الرابع من خلال سرخيو جارسيا (ق54) الذي سجل على مرتين.

                            لكن أتلتيكو لم ييأس وعاد ليحرز الهدف الثاني له قبل النهاية بثماني دقائق من خلال أردا توران.

                            ولم تشفع الدقائق المتبقية من عمر اللقاء لكي يغير أتلتيكو من دفة النتيجة في (كلاسيكو الصغار)، ولتعيش مدريد ليلتين حزينتين بالخسارة أمام فريقي إقليم كتالونيا.

                            ورفع إسبانيول من رصيده ليصل إلى 20 نقطة ليرتقي إلى المركز الثامن، بينما تجمد رصيد أتلتيكو عند 19 نقطة في المركز العاشر.






















                            خطف راسينج سانتاندير، صاحب المركز التاسع عشر وقبل الاخير بالدوري الإسباني لكرة القدم، تعادلا ثمينا مساء الأحد خارج دياره أمام أثلتيك بلباو 1-1 وذلك في إطار الجولة السادسة عشرة من المسابقة.

                            ولم ينجح أبناء بلباو في الظفر بنقاط اللقاء الثلاثة ليلاحقهم التهديد لاقترابهم من فرق القاع، في حين لم يشفع التعادل في هروب راسينج من مركزه قبل الاخير.

                            تبادل الفريقان السيطرة على الكرة في ملعب سان ماميس، ولكن أصحاب الأرض تمكنوا أخيرا من التقدم (ق80) بهدف للاعب جون أورتنيكسي، من تمريرة رائعة للاعب جايزكا توكيرو، أفضل لاعبي المباراة دون شك.

                            ورغم اطمئنان أثلتيك للفوز، إلا ان ألفارو أدرك التعادل للضيوف (ق92) من الوقت المحتسب بدلا من الضائع برأسية رائعة.

                            وبهذا رفع أثلتيك رصيده إلى 19 نقطة ليحتل المركز الثامن مؤقتا، وليفشل في احراز فوز للجولة الثالثة على التوالي.

                            بينما لايزال يحتل راسينج المركز التاسع عشر برصيد 13 نقطة.



                            كريستيانو رونالدوصبت جماهير نادي ريال مدريد غضبها في تقييمها لأداء نجم الفريق، البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعدما منحته أقل تقدير (1.8 نقطة من أصل عشرة) ليصبح الأقل بين زملائه في لقاء الكلاسيكو الذي جمعه السبت ببرشلونة وانتهى بخسارة الملكي 1-3.

                            وعبر استطلاع للرأي أجرته صحيفة (ماركا) الرياضية ذائعة الصيت المعروفة بنزعتها المدريدية، حاز المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة على 6.9 نقاط، والحارس إيكر كاسياس على 5.6 نقاط ليصبحا اللاعبان الاعلى تقييما في الفريق.

                            وعلق المشاركون في الاستطلاع ان كريستيانو لم يرفع من مستواه في الوقت الذي كان فريقه في أشد الحاجة إلي جهوده.

                            ونال النجم البرتغالي الذي ينافس على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم هذا الموسم، صيحات استهجان من الجماهير في ملعب سانتياجو برنابيو للمرة الاولى منذ انضمامه لصفوف الملكي في صيف 2009.

                            وكان لبرشلونه أيضا نصيب الأسد في الاستطلاع على الفريق الأوفر حظا لنيل لقب بطولة الدوري المحلي، بحصوله على 65% من الأصوات.

                            وسلطت الجماهير الضوء على أندريس إنييستا وأليكسيس سانشيز وداني ألفيش كأفضل لاعبين بالفريق الكتالوني، إضافة للخطة التي وضعها المدرب جوسيب جوارديولا، حيث ساهموا جميعا في الانتصار الجديد للبرسا على غريمه التقليدي في عقر داره.

                            ويحتل برشلونة صدارة "الليجا" برصيد 37 نقطة، بفارق الأهداف أمام النادي الملكي الذي تتبقى له مباراة.


                            Comment


                            • #44
                              ياخي الناس دي بتلعب لعب عجيب، وملاعبها عجيبة، وجوها رياضي بحت يخليك لو ما بتحب الكورة تحبها


                              Comment


                              • #45
                                المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منية الله مشاهدة المشاركة
                                ياخي الناس دي بتلعب لعب عجيب، وملاعبها عجيبة، وجوها رياضي بحت يخليك لو ما بتحب الكورة تحبها
                                مساء الانوار يا منية الله دي كانت سهرة ولا في الاحلام روعة المباراة وبرغم المعاناة بأنها جات متأخرة وانتهت الساعة 2 صباحا لكن المتعة بجد كانت حااااااااااضرة والسحرة كمان واصلوا الابداع والتفرد
                                وكمان لوتابعتي ما قبل المباراة قبل يوم تقريبا ادخلتنا في اجواء المباراة وبجد الواحد كان يتمني السفر ومشاهدتها من داخل الملعب

                                Comment

                                Working...
                                X