إعلان

Collapse
No announcement yet.

سيكافا 2011 للاندية :المريخ يهزم سان جورج والشباب يهزم سيمبا ويفوز باللقب

Collapse
X
 
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • سيكافا 2011 للاندية :المريخ يهزم سان جورج والشباب يهزم سيمبا ويفوز باللقب

    مباريات المريخ
    المريخ × الشباب التنزاني يوم 26 يونيو الساعة الرابعة عصرا
    المريخ × المان الصومالي يوم 29 يونيو الساعة الثانية ظهرا
    المريخ × بونا موايا الاوغندي يوم 1 يوليو الساعة الرابعة عصرا

    اذا تصدر المريخ مجموعته الثانية فسيقابل افضل الثواني رقم (2) يوم 5 يوليو
    اذا احتل المركز الثاني فسيقابل ثاني المجموعة الثالثة يوم 4 يوليو
    اذا اختير ضمن افضل الثوالث 1 فسيقابل بطل المجموعة الاولى يوم 4 يوليو
    اذا اختير ضمن افضل الثوالث 2 فسيقابل بطل المجموعة الثانية يوم 5 يوليو

    علما أن الفرق المشاركة هي
    1- سيمبا - تنزانيا
    2- الشباب تنزانيا
    3- الجيش - رواندا
    4- ايتنسيلس -رواندا
    5-فيتالو - بوروندي
    6-أوشن بويز - زنزبار
    7- المريخ - السودان
    8- بونا موايا - أوغندا
    9-المان - الصومال
    10- سان جورج - اثيوبيا
    11- أولينزي - كينيا
    12- الميناء - جيبوتي

    * الدولة المستضيفة تشارك بفريقين وكذلك حامل اللقب (الجيش الرواندي) بفريقين
    * أعتذر فريق البحر الاحمر الاريتري في اخر لحظة بسبب البركان.
    * غياب اي فريق (ضيف) من خارج منطقة سيكافا هذا العام
    Last edited by امير جعفر; 06-22-2011, 10:12 AM.

  • #2
    أمير جعفر منور والله وينك انت؟؟
    بالله سيكافا جات متين الزمن ده بجري ولا أنا ما حاسة بالزمن..
    تسلم للتوضيح وأكيد حنشجع ونقيف مع السودان بأي لون


    Comment


    • #3
      هههههههههههههههه

      لا تشجيعك خلانو مستغنين منو كفانا معاوية معانا

      كمان عمله إي لون بالأزرق الشين ده

      بلا هم

      إنشاء الله المريخ منصور وشايل الكاس هذا العام

      Comment


      • #4
        <TABLE border=1 cellSpacing=0 borderColor=#ffffff cellPadding=4 *****="598"><T****><T****><TR><TD bgColor=#dcebe6></TD></TR><TR><TD borderColor=#dcebe6><CENTER><TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2 *****="598"><T****><T****><TR><TD bgColor=white><CENTER>المريخ يتعادل أمام توسكر </CENTER>مدرب الكيني يشيد بالفرقة الحمراء ويمتدح سعيد السعودي .. العجب .. قلق ووارغو

        سامي: السعودي يلعب بذكاء وعقل .. لم يترك شاردة ولا واردة يستخلص الكرات من دون مخالفات

        سكواها: الحكم لم يكن جيداً .. تعرضت للعرقة داخل منطقة الجزاء فكيف يمنحني ورقة صفراء








        تعادل المريخ أمام توسكر الكيني بهدف لكل في المباراة الودية التي جرت أمس بنيروبي في ختام معسكر الفرقة الحمراء بكينيا، وكان المريخ أدى تجربة أيضاً أمام فريق لوكال قفرمنت كسبها بهدفين دون رد وركز مدرب المريخ على التشكيلة الأساسية في مباراة الأمس حيث دفع بالحضري، السعودي، باسكال، بلة، مصعب عمر، الشغيل، الباشا، قلق، الدافي، أديكو وكلتشي، وفي الشوط الثاني شارك وارغو مكان كلتشي، فيما دفع المدرب بالزومة على حساب الدافي وخرج قلق وشارك سكواها، وحقق المريخ مكاسب كبيرة من التجربة وكان الأحمر بدأ اللقاء بهجوم مكثف وفرض أسلوبه على الملعب وحاصر الكيني الذي لعب بطريقة دفاعية في البداية واعتمد على الهجمات المعاكسة، وسجل الباشا هدف المريخ في الدقيقة 35 من هجمة منظمة انتهت بعكسية من الدافي لقلق الذي هيأ بدوره للباشا وسدد الأخير بقوة في سقف المرمى، وكان أديكو خرج قبل نهاية الشوط الأول بدقائق ودخل مقدم بدلاً عنه، وفي الشوط الثاني ظهر وارغو وخرج كلتشي وأضفى النسر النيجيري حيوية على وسط الملعب وتحرك اللاعب بإيجابية وصنع أكثر من فرصة وشكل خطورة على مرمى توسكر فيما ظهر الدافي مكان الزومة وخرج قلق أيضاً ودخل سكواها وجاء هدف توسكر في الدقيقة 14 من الحصة الثانية وكان المهاجم الكيني استغل دربكة في دفاع المريخ وبعد الهدف شارك العجب في الفرقة الحمراء وحرمت العارضة القائد من هدف عندما ردت تسديدة أطلقها العجب وكان الحكم منح سكواها بطاقة صفراء عندما سقط داخل منطقة الجزاء واعتبره تحايل عليه، وأبعد حارس مرمى توسكر صاروخاً لسكواها وحصل الشغيل على إنذار أيضاً وسعى المريخ في الجزء الأخير من المباراة لإحراز هدف ثانٍ وكثف هجماته من دون أن يتمكن وانتهى اللقاء بتعادل الفريقين بهدف لكل وتحدث مدرب توسكر وأشاد بالتجربة وبلقاء المريخ ونوه الى أن الفرقة الحمراء مميزة وتضم عناصر جيدة على غرار وارغو وسعيد السعودي الذي أطنب في الإشادة به ووصفه بأنه لاعب يعرف كيف يستخلص الكرات من دون مخالفات ورشح المدرب المريخ للفوز ببطولة سيكافا، وتحدث سكواها مهاجم المريخ للصدى وذكر أنه كان قريباً من التسجيل واحتج على إنذاره وتساءل: هل هذا الحكم مجنون كيف ينذرني وأنا تعرضت للعرقلة داخل منطقة الجزاء ولم أمثل

        مدرب توسكر سعيد بالتجربة

        قال سامي مدرب فريق توسكر الكيني: بالتأكيد أنا سعيد بالتجربة التي خاضها فريقي أمام المريخ أمس، أتيحت لنا فرصة اللعب أمام فريق قوي وكبير يضم لاعبين على مستوى عالٍ مثل وارغو اللاعب النيجيري وايضاً أعجبني العجب وقلق لكن في اعتقادي أن اللاعب رقم 23 يقصد السعودي قدم مباراة كبيرة وفرض نفسه لم يترك شاردة ولا واردة وكان له دور كبير في إفساد هجماتنا، يلبع بعقل وذكاء ويستخلص الكرات من دون أخطاء ونوه سامي الى أن فريقه خرج بمكاسب من اللقاء وكذلك فعل المريخ، وقال: أرشح الأحمر للفوز بسيكافا.

        لاعبو سوفاباكا يشاهدون اللقاء

        شاهد لاعبو سوفاباكا الكيني مباراة المريخ وتوسكر أمس، كما شاهدها عدد من أبناء الجالية السودانية والبعثة الإدارية للمنتخب الوطني وكان محمد عبدالله مازدا مدرب صقور الجديان أشاد بالتجربة وذكرأن المريخ سيدخل بطولة سيكافا في كامل الجاهزية بعد أن أتيحت له فرصة تحضيرات جيدة.

        انتقادات للحكم

        انتقد سكواها مهاجم فريق المريخ الحكم الذي أدار مباراة فريقة أمس أمام توسكر الكيني، وقال: ترصدنا ولم يحتسب ركلة جزاء للمريخ، لا أدري لماذا أنذرني، تعرضت للعرقلة داخل منطقة الجزاء ولم أكن أمثل فلماذا الإنذار، هل هذا الحكم مجنون وذكر سكواها أن المريخ قدم أداء جيداً وقال شاركت في المباراة وكنت قريباً من احراز هدف أعتقد أنني أصبحت جاهزاً للمشاركة في المباريات المقبلة.

        مازدا: المريخ حضر نفسه بصورة ممتاز لسيكافا

        أكد محمد عبدالله مازدا مدرب منتخبنا الوطني أن المريخ حضر نفسه بصورة ممتازة لبطولة سيكافا، وقال: إقامة معسكر تحضيري في كينيا أكيد ستنعكس على مردود اللاعبين ومستوياتهم في بطولة سيكافا، أدى الأحمر تجربتين إحداهما أمام توسكر وهو فريق كبير والتجربة بطبيعة الحال كشفت الكثير للجهاز الفني والفريق وذكر مازدا أن سيكافا أصبحت بطولة قوية على مستوى الأندية والمنتخبات، وقال: كينيا ويوغندا وتنزانيا مستوياتها متطورة وتحدث مدرب صقور الجديان عن مباراة السبت أمام المنتخب الكيني وقال: أعتقد أنها فرصة للاستفادة حصلنا على مباراة ودية إعدادية ورغم أنها مباراة احتفالية لكنها تدخل في إطار استعدادات منتخبنا وكشف أن المنتخب سيتكون من وجوه جديدة وشابة في ظل غيابات منوهاً الى أن لاعبي المريخ يغيبون وسيكون هناك ثلاثة من لاعبي الهلال في المنتخب

        </TD></TR></T****></T****></TABLE></CENTER></TD></TR></T****></T****></TABLE>

        Comment


        • #5
          <CENTER jQuery1308843844238="39">الصدى تنقل كل شئ قبل وصول الأحمر </CENTER><CENTER jQuery1308843844238="39"> </CENTER><CENTER jQuery1308843844238="39"> </CENTER><CENTER jQuery1308843844238="39"> </CENTER><CENTER jQuery1308843844238="39">تنزانيا في إنتظار الفرقة الحمراء وجماهير سيمبا تساند المريخ

          سفيرنا بدار السلام يتحدث للصدى ويؤكد: الترتيبات إكتملت ونعد لإستقبال مثالي للمريخ

          الأجواء جيدة.. الجماهير التنزانية تعرف الفرقة الحمراء والفرصة متاحة أمام العجب ورفاقه للتتويج باللقب

          فرقة مشبعه بالخبرة ويحرس مرماها الحضري قادرة على إنجاز المهمة والعودة بالكأس

          الفندق قريب من ملعب التدريب ونسقنا مع الإتحاد التنزاني ولدينا علاقة جيدة مع وزير الشباب والرياضة

          اهتمام إعلامي كبير بالبطولة.. والصحف تفرد مساحات واسعة للدورة وتحث الجماهير على إنجاحها

          الشباب فريق قوي والحذر منه مطلوب.. والتاريخ والخبرة ترجح كفة ممثل الكرة السودانية

          حرصت الصدى على نقل الترتيبات وكل ما يتعلق باستقبال المريخ والتجهيزات التي اعدت للاحمر بتنزانيا والاجواء هناك ويبدا المريخ اعتبارا من السادس والعشرين من الشهر الجاري مشواره في بطولة سيكافا للاندية التي تستضيفها تنزانيا وسيلتقي الاحمر يوم 26 الشباب التنزاني فيما يلعب يوم 29 امام المان الصومالي ويؤدي مباراته الثالثة امام فريق بونا موايا اليوغندي الاول من الشهر المقبل وكان الاحمر انجز معسكرا تحضيرا بكينيا قبل التحول الى تنزانيا اليوم واجرت الصدى اتصالا هاتفيا بسفيرنا بدار السلام ومعاوية احمد الملحق الاداري بسفارة السودان في تنزانيا ووضح ان هناك اهتمام كبير بوصول المريخ وبالبطولة بصورة عامة حيث بدات وسائل الاعلام في تنزانيا تفرد مساحات واسعة للحديث عن البطولة وحث الجماهير على الحضور من اجل انجاحها وكان مسئولو السفارة حرصوا على التنسيق مع اتحاد الكرة التنزاني من اجل وضع الترتيبات الكفيلة باراحة البعثة واكد عبد الباقي حمدان كبير سفير السودان بتنزانيا ان الاجواء ممتازة هناك وستساعد اللاعبين على ظهور جيدا واشار الى ان المريخ تسبقه سمعته الى تنزانيا مبينا انه فريق معروف له اسمه ووزنه واكد حمدان ان السفارة تعد لاستقبال مثالي للفرقة الحمراء ونوه الى ان التجهيزات اكتملت املا ان يرفع المريخ اسم السودان عاليا في البطولة وان يتوج بلقبها ونبه الى ان التاريخ والخبرة ترجح كفة الاحمر لكنه حذر من الاعتماد عليهما من دون العمل وافاد ان الفرقة الحمراء ستكون حريصة على تعويض جماهيرها بعد الخروج من دوري ابطال افريقيا واكد ان جماهير سيمبا التنزاني قد تساند المريخ في مباراته امام الشباب لافتا الى ان سيمبا والشباب الفريقان الكبيران في تنزانيا وبينهما مواجهات مثيرة واكد السفير ان الفندق الذي تحل به البعثة جيد وقريب من ملعب التدريبات وافاد انهم نسقوا مع الاتحاد التنزاني ولديهم علاقات جيدة مع وزير الشباب التنزاني وكشف انه لن يتابع البطولة حتى النهاية وقال انه سيغادر غالبا بعد المباراة الثانية للمريخ وسيعود الى الخرطوم لان فترته انتهت ويامل ان يهديه المريخ انتصارين كوداع له وشدد السفير على ان الفرقة الحمراء مرشحة فوق العادة للوصول الى منصة التتويج عطفا على الخبرة ولفت الى ان فريق يضم كل هذه العناصر بقيادة الحضري مؤهله للتفوق على الجميع لكنه عاد واكد على اهمية احترام كل المنافسين والحذر منهم



          ترتيبات خاصة

          ذكر عبد الباقي حمدان سفيرنا بتنزانيا ان السفارة رتبت كل شئ لاستقبال بعثة المريخ هناك وقال للصدى اسرة السفارة ستكون حضورا في المطار لدى وصول بعثة المريخ ونجهز لاستقبال مثالي وكنا نتوقع اصلا ان يصل الفريق الاسبوع الماضي لاقامة معسكر يسبق البطولة لكن يبدو ان المسئولين في المريخ فضلوا نقل المعسكر الى كينيا والوصول قبل ايام الى تنزانيا والمشاركة مباشرة في البطولة لكن في النهاية كان المسئولون في المريخ يتصلون بنا باستمرار وكان العقيد صديق علي صالح يتابع الامور وبالتاكيد المريخ يزور تنزانيا هذه المرة والوضع مختلف حيث يشارك في بطولة سيكافا وبالطبع الفرقة الحمراء زارت تنزانيا اكثر من مرة ولعبت هنا من قبل والمريخ يعرف تنزانيا جيدا وما اريد التاكيد عليه ان كل شئ تم الترتيب له, المريخ سيجد استقبالا حارا وسيجد كل سبل الراحة

          فندق قريب

          اوضح السفير ان الاجواء جيدة في تنزانيا هذه الايام وقال كانت هناك رطوبة لكن الجو حاليا ممتاز للغاية والمريخ سيستمتع بهذه الاجواء واضاف الملعب الذي ينتظر ان يؤدي عليه المريخ تدريباته قريب من الفندق ومضى الفندق الذي ستحل به البعثة جيد جدا ومريح وقريب من ملعب التدريبات وبجانب الاجواء الممتازة والملعب والفندق فان السفارة حرصت على ترتيب كل شئ بعناية وباشراف خاص مني وبقية الطاقم والكرة في ملعب الفرقة الحمراء لتقدم نفسها وتحقق نتائج جيدة خاصة وان الفريق يبدو في قمة الاستعداد للبطولة وعلى المريخ ان يتفرغ للاداء داخل الملعب وان يترك الامور الادارية لنا لابد ان يعكس رغبته في المنافسة القوية على اللقب

          اهتمام اعلامي

          اشار حمدان الى ان البطولة تجد اهتماما اعلاميا وقال هناك حراك اعلامي مع اقتراب انطلاق البطولة والاعلام التنزاني بدا يفرد مساحات للبطولة ويهتم بها وكنا علمنا بان تنزانيا ستستضيف بطولة سيكافا من خلال الاعلام المحلي ومع اقتراب البطولة شيئا فشيئا من بدايتها بدات تظهر في الاعلام التنزاني الذي يرغب في انجاح البطولة وحث الجماهير على متابعاتها من الملعب حتى تكون الصورة مكتملة وحتى تخرج المباريات في ابهى صورة وبالتاكيد تنزانيا ستستفيد من تنظيم هذه البطولة اعلاميا واجتماعيا وستترك سمعة جيدة لذلك يبدو الاعلام مهتم بها وحريص على ان تحظى بالحضور الجماهيري الرائع وبالتاكيد ستساند الجماهير فريق الشباب الذي يجمعه في مجموعة المريخ هذا وضع طبيعي وراى السفير ان وجود الشباب في مجموعة المريخ سيلفت اليها الانظار اكثر وسيجعل الاقبال الجماهيري على مبارياتها كبير خاصة وان الاعلام سيفرد لها مساحات واسعة منذ البداية وحتى النهاية واكد حمدان ان الشارع التنزاني مهتم ايضا بالبطولة مشيرا الى ان الجماهير في تنزانيا تعشق كرة القدم الجماهير هنا تعتبر اي لقاء في الملعب حدثا اجتماعيا تحرص فيه على ان تكون موجودة في الملعب وفي احايين كثيرة تكون المدرجات ممتلئة بالاسرة بكاملها وكانت هناك بطولة مؤخرا لالعاب القوى لم تشهد حضورا مكثفا لان كرة القدم اللعبة الشعبية الاولى في تنزانيا

          جمهور سيمبا

          لفت عبد الباقي حمدان سفيرنا في تنزانيا ان الجماهير التنزانية راقية ولا تعرف افساد المباريات بالسلوك غير الحميد والخروج عن النص وتشجع فرق بلدها ضد الفرق الاخرى لكنه لم يستبعد ان تقف جماهير سيمبا مع المريخ وقال سيمبا والشباب التنزاني الفريقان الكبيران في تنزانيا وفريقا القمة هنا وربما تميل جماهير سيمبا الى المريخ وتسانده في اللقاء الذي يجمع المريخ بالشباب وذكر ان هناك تنافس مثير بين الفريقين وراى ان هذا التنافس سيصب في مصلحة المريخ خاصة اذا توافد جمهور سيمبا بكثافة الى الملعب وقرر مساندة المريخ

          تنسيق مع الاتحاد التنزاني

          لفت السفير الى ان التنسيق مع الاتحاد التنزاني جيد فيما يتعلق بمشاركة المريخ في بطولة شرق ووسط افريقيا لافتا الى ان الاتحاد التنزاني يعمل بكل جهده من اجل بطولة مميزة من كل النواحي وقال تنسيق السفارة مستمر مع الاتحاد التنزاني على مستوى رئيسه وعلاقاتنا مميزة حتى مع وزير الشباب والرياضة وكنا تحدثنا مع المسئولين في الاتحاد من اجل توفير كل وسائل الراحة لبعثة المريخ خلال فترة اقامتها في ايام البطولة وراى السفير ان مشاركة المريخ في بطولة سيكافا ستكون مفيدة وايجابية متمنيا التوفيق لممثل السودان في الحدث

          الحذر من المفاجات

          راى السفير ان التاريخ يجعل المريخ مرشحا فوق العادة للحصول على لقب البطولة وقال لكن هذا لايعني شيئا في الملعب اذا نظرت لتاريخ الفريق في البطولة ستجد ان المريخ متفوق عليها ومرشح اقوى والشباب التنزاني صاحب الارض والجمهور مرشح ثاني لكن هذا ليس ضمانا للحصول على البطاقة الحذر واجب من المفاجات لان اللعبة لا تعترف بالاسماء او التاريخ وعلى المريخ ان يجتهد اكثر وان يحترم الجميع وعليه ان يقاتل للقب البطولة التي يمثل فيها الكرة السودانية خارج القواعد وراى السفير ان الشباب التنزاني فريق جيد وقوي وقال يعتبر اقوى اندية تنزانيا وصاحب الارض والجمهور معتبرا انه قد يكون عقبة امام المريخ في البطولة وقال لقاء المريخ والشباب صاحب الارض والجمهور قد يكشف الفريق من اوراق الفريقين اللذين يسعيان الى الترشح من المجموعة والحصول على اللقب ولفت السفير الى ان خروج المريخ المبكر من دوري ابطال افريقيا يدفعه الى البحث عن تعويض جماهيره عبر بطولة سيكافا وقال يجب ان يثبت اللاعبون انهم قادرون على تقديم الاداء المنتظر والحصول على الالقاب وعليهم ان يعلموا ان الشباب صاحب الارض والجمهور طموحه كبير ايضا ويرغب في المنافسة على اللقب اعتمادا على القاعدة الكبيرة والشعبية التي يتمتع بها في تنزانيا

          امكانية التتويج باللقب

          ابان السفير ان المريخ بوسعه المنافسة على لقب البطولة والصعود الى منصة التتويج وقال بالطبع المريخ سيكون في تنزانيا بحثا عن اللقب وليس شئ اخر فالفريق فرصته كبيرة في نيل الكاس لانه يضم لاعبين اصحاب خبرة ولاننسى ان قائمة المريخ فيها عصام الحضري الحارس الكبير والمعروف وعلى الاحمر ان يؤدي بهدوء وتركيز من اجل لقب البطولة ولا اعقتد انه سيعجز عن منافسة الاخرين والتغلب عليهم متى ما تعامل الجهاز الفني واللاعبون مع اي لقاء بحسابات صحيحة تنقل الفريق من انتصار الى اخر وكشف حمدان انه قد يتابع مباراتين فقط في البطولة لانه يفترض ان يعود الى السودان حيث تبقت لنهاية فترته كسفير في تنزانيا ايام معدودة وطالب لاعبي المريخ بالفوز في المواجهتين حتى يكون الانتصاران هدية ووداع له قبل العودة للسودان

          فريق معروف

          ذكر السفير ان المريخ فريق معروف في تنزانيا وقال كون المريخ تسبقه سمعته الى تنزانيا فهذا امر جيد وسيكون من العوامل المساعدة له في البطولة لانه سيجد الجماهير التي تحرص على الوقوف معه في المباريات والمريخ زار تنزانيا كثيرا وهو احد الفرق المعروفة في اوساط الجماهير التنزانية ومن المؤكد انه سيجد من يسانده والمريخ فرض اسمه في القارة الافريقية مثل الهلال الذي يعتبر احد الفرق الكبيرة صاحبة الاسم والشهرة وقال السفير المريخ به لاعبون لم يواجهوا فريق الشباب من قبل او سيمبا لكن الاجواء الجماهيرية الرائعة ستسهل المهمة تماما في البطولة

          تحضيرات منافس الأحمر بدأت متأخرة

          غاني وزامبي.. يقودان الشباب التنزاني أمام المريخ .. ومدرب بونا موايا يرشح الأحمر ويانغا للمرحلة الثانية

          صحفي تنزاني يؤكد: الفرقة الحمراء ستستفيد من العداء التاريخي.. جماهير سيمبا ستساند المريخ

          لاعبان يوغنديان في صفوف ينغ آفريكانس.. والجماهير تستبعد وصول الشباب الى النهائي

          استعدادات الشباب بدأت قبل أسبوع.. والتنزانيون يعولون على سيمبا.. والملعب المحبب للشباب يتسع لستين ألف متفرجاً

          يبدو أن فريق الشباب التنزاني يسعى الى مفاجأة الجميع والتغلب على الظروف التي يعيشها ويطمح الى التتويج باللقب على الرغم من أن إعداده بدأ قبل أسبوع فقط ويريد الفريق التنزاني الاستفادة من إقامة البطولة على أرضه وأمام جماهيره ويمني النفس بأن تلعب الأرض مع أصحابها ويأمل المدرب الخبير في بطولات الكاف أن يحقق إنجازاً جديداً مع فريق آخر وكان سام تيمبي مدرب فريق الشباب التنزاني حصل على اللقب أكثر من مرة حيث ناله من قبل مع فريق فيلا اليوغندي كما حصل عليه مع فريق أتراكو الرواندي في النسخة التي استضافها المريخ وتضم تشكيلة الشباب التنزاني مجموعة من العناصر الشابة بالإضافة الى لاعبين من غانا وزامبيا بالإضافة الى مهاجم ومدافع من يوغندا ويرى الكثيرون في تنزانيا أن حظوظ الشباب ضعيفة في التأهل الى النهائي ويرون أن سيمبا قد يتقدم في المنافسة عطفاً على ضعف الإعداد بالنسبة للشباب ويرى سانقا الصحفي التنزاني أن فريق سيمبا بدأ إعداده قبل ثلاثة أسابيع، فيما بدأ الشباب قبل أسبوع واحد، وأشار الى أن احتمال وصول الشباب الى النهائي ضعيف وذكر أن ترشح الفريقين التنزانيين الى المباراة النهائية يبدو صعباً جداً وليس هناك من يتوقع حدوثه وبرر ذلك بأن هناك العديد من الفرق القوية في المنافسة وأكد سانقا أن هناك عداء تاريخياً بين فريقي سيمبا والشباب التنزاني سيستفيد منه المريخ الذي ذكر أنه سيحظى بمساندة من فريق سيمبا وذكر سانقا أن الجماهير في تنزانيا تعرف المريخ وتعلم أنه فريق كبير وأفاد أنه على الصعيد الشخصي يعرف المريخ ويعلم أنه توج بسيكافا مرتين وأنه وصل الى مراحل متقدمة في البطولات الإفريقية المتأخرة ونبه الى أن المريخ يضم لاعبين من نيجيريا والمغرب وساحل العاج بالإضافة الى المصري عصام الحضري ومن جهته كشف معاوية أحمد الملحق الإداري بسفارة السودان في تنزانيا أن المريخ سيجد مساندة من أسرة السفارة ومن الجميع مبيناً أنه ممثل الكرة السودانية ويجب أن يجد المساندة وذكر أن هناك ترتيبات دقيقة لاستقبال المريخ وإقامته وأفاد الملحق الإداري أن الشارع التنزاني مهتم بالبطولة التي يشارك فيها فريقان من تنزانيا بيد أنه رأى أن المريخ سيؤكد أفضليته وذكر أن عدد أفراد الجالية السودانية في تنزانيا قليل لكنه ذكر أنهم يساندون المريخ وتمنى أن ينجح الفريق الأحمر في ترك بصمة وتشريف الكرة السودانية.

          الشباب لا يسير في الاتجاه الصحيح

          يبدو أن مشكلة تأخر المحترفين ليست قاصرة على أنديتنا فقط فهذا هو فريق التنزاني يعاني منها وكان اللاعبون الأجانب انضموا الى تحضيرات الفريق متأخرين فيما بدأ الإعداد أصلاً متأخراً عكس فريق سيمبا الذي اهتم بالمشاركة وبدأ الإعداد قبل ثلاثة أسابيع ويرى سانقا الصحفي التنزاني الذي هاتفته الصدى أمس أن فريق الشباب لم يحسن التحضير للبطولة واستعداداته بدأت قبل أسبوع واحد فقط ومحترفوه الأجانب انضموا متأخرين لذلك على الصعيد الشخصي أن مسألة وصوله المباراة النهاية وذهابه بعيداً تبدو صعبة لكنه سيسعى وسيكافح، أما فريق سيمبا فربما يذهب بعيداً لأنه قياساً بالشباب أفضل إعداداً، لكنني لا أرى أن هناك مواجهة محتملة بين الفريقين في المباراة النهائية فهناك فرق قوية ستنافس على اللقب من بينها المريخ الذي أعرفه جيداً إنه فريق كبير وفاز بالبطولة مرتين ودائماً يشارك في البطولات الإفريقية، أعلم أن المريخ من الفرق القوية في السودان ولديه عدد مقدر من اللاعبين الأجانب من مصر وساحل العاج ونيجيريا وذكر سانقا أن الشباب يلعب مبارياته في الملعب الوطني بدار السلام الذي يتسع لستين ألف متفرج وقال الفريق سيجد مساندة من الجماهير ولكنه في اعتقادي ليس في أفضل حالاته لأنه لم يحضر نفسه ويقوده لاعبون جيديون من العناصر الوطنية وهناك لاعبان من غانا وزامبيا ومثلهما من يوغندا أحدهما مدافع والآخر مهاجم وأمل سانقا النجاح للبطولة.

          أفضلية المريخ

          قال الملحق الإداري بسفارتنا بتنزانيا: أرى إن فرصة المريخ كبيرة في الحصول على اللقب لأنه فريق كبير والسفارة ستكون خلفه بطبيعة الحال ومضى: بخصوص الإقامة ووسائل الترحيل ليست هناك مشاكل وستجد بعثة المريخ الاهتمام اللائق من أسرة السفارة كما أن الأجواء والطقس مميزان في تنزانيا والوضع الصحي أيضاً جيد، ليست هناك مشاكل وزاد: المريخ سيلعب في مجموعة تضم الشباب وهذا يعني أن الجماهير ستكون حاضرة ومتحمسة وستعمل على إنجاح البطولة، وذكر المحلق الإداري أن المريخ يتفوق على البقية خبرة واسماً، وقال: علاوة على ذلك فالمريخ سبق وأن توج بهذه البطولة مرتين من قبل وأرى أن لقاء المريخ مع الشباب التنزاني في البطولة يتطلب اهتماماً كبيراً من قبل الجهاز الفني للمريخ خاصة وأن منافس الأحمر يعتبر من أكبر الأندية في تنزانيا وشخصياً أعتقد أن تجاوز المريخ محطة الشباب سيكون دافعاً معنوياً مهمة للفريق في مشواره في البطولة وطالب معاوية أحمد الفرقة الحمراء بأن تكون في الموعد في مواجهة الشباب بالذات حتى يؤكد الأحمر أنه صاحب الحظوظ الوافرة في الحصول على لقب البطولة.

          أعداد قليلة من الجالية

          ذكر معاوية أحمد الملحق الإداري بسفارتنا بتنزانيا أن هناك أعداد قليلة من الجالية السودانية في تنزانيا وقال: لكن هذا لا يمنع المريخ من تقديم مستويات مميزة في البطولة خاصة وأنه فريق صاحب خبرة يعرف كيف يلعب في مثل هذه الأجواء كما أنه ممثل الكرة السودانية في المقام الأول وهذا وحده يكفي ليقدم اللاعبون أفضل ما لديهم وليدافعوا عن ألوان الوطن قبل المريخ وأشار معاوية الى أن الأحمر قادر على جذب الجماهير في تنزانيا للوقوف معه لتقديم العروض القوية وتحقيق النتائج الجيدة وتمنى الملحق الإداري أن يعود الى الخرطوم بكأس البطولة.

          مدرب بوناموايا يرشح المريخ ويانغا للتأهل

          عبر إدوارد قولولا مدرب فريق بوناموايا الأوغندي عن سعادته بالمشاركة في بطولة سيكافا رغم أنه يواجه في مجموعته اثنين من حاملي اللقب السابقين.. وذلك في إشارة لفريق المريخ الفائز بالبطولة مرتين ويانغا التنزاني الفائز باللقب ثلاث مرات، وتضم المجموعة كذلك المان الصومالي.

          وقال مدرب الفريق الأوغندي لصحيفة مونيتور التنزانية الصادرة أمس: (مجموعتنا قوية لكننا سنمثل أوغندا خير تمثيل في هذه البطولة).. ويبدأ بوناموايا الذي يشارك لأول مرة في بطولة خارجية مبارياته بمواجهة المان يوم الاثنين قبل أن يلتقي بيانغا يوم الأربعاء ويختتم مبارياته بمواجهة المريخ.

          وقال قولولا: (أعتقد أن المرشحين هما المريخ ويانغا كما أننا نعلم مساهمات مدرب يانغا سام تيمبي في البطولات الإفريقية.. ونعتقد أن مباراتنا الافتتاحية ستكون مصيرية
          </CENTER>
          <CENTER></CENTER>
          </I>

          Comment


          • #6

            الشروق تكمل استعدادها لنقل "سيكافا"
            أكملت الشروق استعداداتها كافة لنقل مباريات بطولة شرق ووسط أفريقيا للأندية "سيكافا" من تنزانيا، والتي يشارك فيها نادي المريخ ممثلاً للسودان، وسيصاحب لقاءات البطولة أستديو تحليلي يديره من مدينة دبي بالإمارات الكابتن الرشيد المهدية. وكانت الشروق حصلت على حق نقل لقاءات البطولة الأسبوع الماضي

            وصلت بعثة المريخ في السادسة والدقيقة الخامسة والاربعين مساء امس إلى مطار العاصمة دار السلام للمشاركة في بطولة سيكافا للاندية التي تفتتح مساء غد السبت قادمة من نيروبي بعد ان اقام الفريق معسكراً قصيراً بها ادى خلاله مباراتين وديتين امام فريق الحكومة حقق فيها الفوز بهدفين وتعادل امس الاول مع فريق توسكر الكيني واستغرقت الرحلة من نيروبي ...الي دار السلام ساعة وثلث ووجدت البعثة مسؤول العلاقات العامة بالاتحاد التنزاني لكرة القدم الذي حضر لاستقبال البعثة وتكملة اجراءاتها ونقلها الي مقر اقامتها.

            وواجهت البعثة صعوبات في اجراءات الدخول حيث مكثت البعثة اكثر من ساعتين تفترش المطار نسبة لتأخير اكمال الاجراءات التي كانت في غاية البطء مما ادي لارهاق اللاعبين قبل الانتقال للفندق المخصص لها، وتواصلت صعوبات المريخ في الفندق الذي حلت به وهو فندق متواضع وغير الفندق المتفق عليه واخطر به المريخ قبل مغادرته الخرطوم متوجهاً الى معسكره بنيروبي
            .

            صور


            Comment


            • #7
              <center>بطولة سيكافا للأندية تنطلق اليوم بتنزانيا


              تنطلق بطولة سيكافا للأندية اليوم بتنزانيا وسيقص فريقا إنيستيلي الرواندي وأوشن بويز الزنزباري شريط الافتتاح ظهراً فيما تقام المباراة الثانية في الرابعة عصراً بين سيمبا التنزاني وفيتالو البورندي والفرق الأربعة من المجموعة الأولى ويسبق الافتتاح مهرجان مبسط بحضور رئيس اتحاد سيكافا والسكرتري. يذكر ان البطولة يشارك فيها 13 فريق بعد مفاجأة فريق البحر الأحمر الأريتري المنظمين بوصوله الى تنزانيا وكانت اللجنة المنظمة الفرق الـ12 على ثلاث مجموعات وضمت فريق البحر الأحمر الى المجموعة الأولى لتصبح مكونة من سمبا، فيتالو إنيستيل أوشن، والبحر الأحمر ولم يعلن اتحاد سيكافا أي تعديل في طريقة التأهل التي اعتمدها قبل انضمام الفريق الأريتري.. يذكر أن هناك ثمانية أندية تتأهل الى الدور الثاني وهي الأول والثاني من كل مجموعة وأفضل اثنين من أصحاب المركز الثالث ويحصل البطل على 30 ألف دولار والثاني على 20 والثالث على 10 وكان اتحاد سيكافا أعلن أسماء الحكام ومن بينهم الفاضل أبو شنب من السودان، كما أعلنت اللجنة المنظمة فئات التذاكر</center><center></center>

              Comment


              • #8


                المــريخ يـــبدأ مشــوار سيكافا اليــوم بالشـــباب الــتنزاني


                <!-- /#*******-header -->الأحد 26 يونيو 2011



                يؤدي فريق كرة القدم بنادي المريخ في الرابعة عصر اليوم باستاد تنزانيا الرئيسي اولي مبارياته في بطولة سيكافا للاندية امام فريق الشباب بطل تنزانيا الذي شارك في بطولة الاندية الافريقية ابطال الدوري وكان قاب قوسين أو ادني للتأهل لدوري المجموعات وتعتبر مباراة اليوم نهائيا مبكرا خاصة وان الفريق شارك في بطولة الاندية الابطال وهما اكثر الفرق التي شاركت في سيكافا منذ العام 85 واحرز لقبها اكثر من مرة ويسعي المريخ اليوم بعد معسكره الناجح الذي سبق البطولة بنيروبي وادي فيه الفريق مباراتين وديتين فاز في الاولي على الحكومة الكيني بهدفين وتعادل مع فريق توسكر الكيني بهدف ويسعي لتحقيق الفوز الاول علي فريق كبير يلعب بارضه ووسط جماهيره حتي يضع المريخ اولي عتبات التأهل للمرحلة الثانية لان الفوز علي الشباب يعطي الفريق دافعا كبيراً في المباريات القادمة امام فريق بنومويا الاوغندي في الثلاثين من هذا الشهر عند الثانية ظهرا والمان الصومالي في الثاني من الشهر المقبل في الرابعة عصراً حتي يتصدر المجموعة بارتياح كبير.

                واستعد المريخ لهذه المباراة بعد وصوله الي العاصمة التنزانية دار السلام بثلاثة تدريبات صباح وعصر امس الاول بكل من ملعبي الاتحاد التنزاني والجامعة ووجد صعوبات بالغة في الحصول علي ملعب لاجراء التدريبات واجري مرانه الاخير في الثانية ظهر امس بملعب الاتحاد التنزاني وسط حضور جماهيري كبير واستمر المران لاكثر من ساعة شارك فيه جميع اللاعبين تحت اشراف الجهاز الفني بقيادة المصري حسام البدري وطاقمه المعاون وكان المران عبارة عن جمل تكتيكية سبقتها تدريبات احماء مختلفة واختتم المران بتقسيمة ساخنة وقوية شهدت 13 هدفاً بفوز المرشح علي المرابط 7/6 وامتاز المران بالروح المعنوية العالية للاعبين والتنافس المثير لدخول التشكيلة.




                <HR>

                Comment


                • #9
                  ازيك يا امير

                  دعواتنا لكم بالتوفيق

                  [BIMG]http://www.blue-nil.net/vip//uploads/images/blue-f72652c2dd.gif[/BIMG]

                  Comment


                  • #10
                    بالتوفيق للمريخ والسودان
                    [BIMG]http://photos-a.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc3/hs202.snc3/20962_104286466255913_100000236794381_107240_12325 17_n.jpg[/BIMG]

                    Comment


                    • #11
                      <TABLE border=1 cellSpacing=0 borderColor=#ffffff cellPadding=4 *****=598><T****><TR><TD bgColor=#dcebe6></TD></TR><TR><TD borderColor=#dcebe6><CENTER><TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2 *****=598><T****><TR><TD bgColor=white> <CENTER>المريخ يحرز أربعة أهداف ويتعادل مع الشباب التنزاني </CENTER><CENTER> </CENTER><CENTER> </CENTER>

                      الفرقة الحمراء تفشل في تحقيق الفوز على اليانغا.. والنيران الصديقة تصيب مرمى الحضري مرتين

                      كلتشي وسكواها يحرزان هدفي الأحمر.. وأداء متواضع لخط الدفاع

                      البدري يدفع بأديكو منذ البداية .. ووارغو يعود .. وبلة جابر يظهر بعد غياب طويل




















                      اكتفى المريخ بالتعادل في أول ظهور في بطولة سيكافا وفشل الأحمر في تحقيق الفوز على الشباب التنزاني وانتهت المباراة بالتعادل بهدفين لكل وكان كلتشي أحرز أسرع هدف في البطولة في الدقيقة الأولى غير أن أحمد الباشا سجل هدفاً في مرماه بخطأ أدرك منهم التنزاني التعادل ولم تتوقف الأخطاء عند الباشا وحده حيث أحرز مصعب عمر هدفاً أيضاً بالخطأ في مرماه وانتهى الشوط الأول بتقدم الشباب التنزاني بهدفين مقابل هدف، وبعد الاستراحة أدرك ساكواها التعادل، ودفع المريخ ثمن الأخطاء القاتلة التي ارتكبها مدافعوه وكان حسام البدري أتاح الفرصة للعاجي أديكو وأشركه منذ البداية في خط الهجوم ولم يقدم الأداء المنتظر منه فيما لم يتح الفرصة لفيصل العجب القائد حيث كان الكثيرون يتوقعون ظهوره في الشوط الثاني، واعتبر المتابعون هنا في تنزانيا أن أداء المريخ سيتطور في المباريات المقبلة ولفتوا الى أن الظهور في بداية المشوار قد تصاحبه بعض السلبيات سيتخلص منها الفريق تدريجياً وكان حسام البدري أشرك النيجيري ستيفن وارغو في الحصة الثانية كما دفع ببلة جابر بعد غياب طويل الى جانب الدافي الذي شارك أساسياً قبل استبداله في الشوط الثاني ومثل المريخ في مباراة الأمس الحضري - باسكال - سعيد السعودي - الشغيل - الباشا - مصعب عمر - قلق - الدافي - كلتشي وأديكو ثم شارك ساكواها ووارغو ومقدم في الحصة الثانية على حساب أديكو والدافي والباشا. وسيخوض المريخ مباراته الثانية في الثلاثين من الشهر الجاري أمام فريق بوانا موايا اليوغندي فيما يختتم مشواره في الدور الأول بمواجهة المان الصومالي وسيعمل الأحمر على تحقيق الفوز في المباراة الثانية والثالثة ليضمن الترشح الى المرحلة المقبلة.

                      الشوط الأول

                      لم ينتظر المريخ أكثر من دقيقة واحدة لافتتاح التسجيل وتمكن كلتشي من وضع فريقه في المقدمة في الدقيقة الأولى مستغلاً عكسية من المغربي الدافي الذي توغل من الجهة اليسرى وأرسل كرة عكسية لكلتشي الذي عالجها برأسه في مرمى الشباب بيد أن المريخ سمح لأصحاب الأرض بالوصول لمرماه في الدقيقة الخامسة، من خلال هدف عكسي وكان الباشا أعاد الكرة للحضري الذي كان خارج مرماه فوجدت الكرة طريقها الى الشباك هدف تعادل لليانقا. وعاد المريخ بعد الهدف ونظم صفوفه واعتمد على الجهة اليمنى بالذات في قيادة العمليات الهجومية عن طريق قلق وبلة جابر وفي الدقيقة العاشرة لعب قلق كرة عكسية لكلتشي الخالي من الرقابة لكن مدافع الشباب كان متفطن وأنقذ الموقف وفي الدقيقة 11 انطلق كونفرديد لاعب فريق الشباب من وسط الملعب وسدد بقوة لكن كرته لم تباغت الحضري وبعدها بدقيقة عاد الشباب بهجمة أخرى من دون أن يتمكن من التسجيل واحتسبت مخالفة لمصلحة الشباب أمام منطقة جزاء المريخ نفذها نورالدين بكاري وأرسل كرة مباشرة للمرمى أبعدها الحضري ببراعة الى ركنية نفذت أبعدها الحضري من جديد، وفي الدقيقة 17 احتسبت مخالفة لمصلحة المريخ تصدي لها الباشا لم يجد الحارس صعوبة في إبعادها وفي الدقيقة 21 أجرى مدرب الشباب تبديلاً مبكراً بدخول كينيث أسامواه اللاعب الغاني بدلاً عن جوانز وفي الدقيقة 22 كاد كلتشي يضيف الهدف الثاني مستغلاً تمريرة من قلق استلمها النسر النيجيري وراوغ أكثر من مدافع وأرسل صاروخاً لكن كرته اصطدمت بأحد المدافعين وعادت له مجدداً سدد لكن الكرة ذهبت الى ركلة مرمى وفي الدقيقة 24 احتسبت أول ركنية لمصلحة المريخ نفذها قلق أبعدها الدفاع وبعدها أرسل أديكو تسديدة قوية لكن كرته ذهبت فوق القائم وفي الدقيقة 27 قاد الشباب التنزاني هجمة مرتدة عن طريق نادر الذي مرر كرة لكومبو انطلق بها وحاول مباغتة الحضري الذي كان متقدماً عن مرماه لكن الكرة ذهبت في الأخير فوق المرمى ورد الباشا بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء نجح حارس الشباب في التصدي لها وفي الدقيقة 29 كاد سعيد السعودي يسجل هدفاً في مرماه عندما أعاد الكرة الى الحضري الذي كان بعيداً عن المرمى ولكنه عالج الموقف وحول الكرة الى ركنية وفي الدقيقة 32 لعب قلق بينية الى أديكو المتمركز في مكان جيد وراوغ أاكثرمن لاعب وانفرد بالمرمى ولعب كرة تألق حارس الشباب في التصدي لها. وفي الدقيقة 34 استقبلت شباك المريخ هدفاً عكسياً ثانيًا هذه المرة من مصعب عمر الذي حاول إبعاد كرة معكوسة برأسه فوضعها في الشباك هدفاً ثانيًا للشباب التنزاني وحاول المريخ ادراك التعادل وقاد اكثر من هجمة من دون ان يتمكن من تحقيق هدفه وانتهيى الشوط الأول بتقدم الشباب التنزاني بهدفين مقابل هدف.

                      الشوط الثاني:

                      أجرى مدرب المريخ تبديلاً مع بداية الشوط الثاني بخروج الدافي ودخول وارغو وكثف المريخ هجماته لإدراك التعادل عن طريق الاطراف والعمق واعتمد الشباب على الهجمات المعاكسة التي لم تخل من خطورة، وكان المريخ قريباً من التسجيل في أكثر من مناسبة وكان كينيث حاول مراوغة سعيد السعودي داخل منطقة الجزاء لكن الأخير استخلص الكرة وقاد هجمة معاكسة من دون أن تكتمل في الشباك وفي الدقيقة الخامسة والخمسين أجرى البدري تبديلاً آخر بخروج أديكو ودخول ساكواها وفي الدقيقة السادسة والخمسين كاد المريخ يعادل النتيجة من كرة متبادلة بين قلق والباشا وصلت الى الأخير وكان في وضع انفراد وخرج الحارس من مرماه غير الباشا أرسل كرة ذهبت فوق المرمى.. وواصل المريخ هجومه بعد ذلك وانخرط الشغيل داخل منطقة الجزاء وحاول التسديد الا أن المدافع تدخل في الوقت المناسب وابعد الكرة وفي الدقيقة الـ 60 قاد الباشا هجمة منظمة وصلت لساكواها الذي هيأ كرة الى بلة جابر وأرسل الأخير صاروخاً لكن الحارس نجح في التعامل مع الكرة وبعدها انطلق قلق الى الجهة اليمنى ولعب كرة معكوسة لكلتشي الذي كان خاليا ًمن الرقابة لكن حارس الشباب نجح في استلام الكرة قبل وصولها الى النسر النيجيري وتمكن المريخ من إدراك التعادل من هجمة قادها مصعب عمر وأرسل كرة خلف المدافعين لاستيفن وارغو والذي مرر بدوره لساكواها وسدد الأخير كرة قوية اصطدمت بالعارضة وعبرت خط المرمى هدفاً ثانياً للمريخ في الدقيقة 64.. وفي الدقيقة 66 ظهرت البطاقة الصفراء لمصعب عمر وحاول نورالدين بكاري إحراز هدف التقدم لفريقه وسدد كرة قوية لكن باسكال تدخل بفدائية وأبعدها الى ركنية وفي الدقيقة 68 أجرى المريخ تبديلاً بدخول محمد مقدم بدلاً عن أحمد الباشا وسدد أسامواه كرة قوية في الدقيقة 70 لكن كرته لم تعرف الطريق الى المرمى وفي الدقيقة 77 عاد أسامواه نفسه بتسدية من مسافة بعيدة لم يجد الحضري صعوبة في التعامل معها ورد ساكواها بكرة ومرر الى الشغيل الذي أرسل لكلتشي لكن الكرة في الأخير آلت الى ركلة مرمى وشدد المريخ الخناق على أصحاب الأرض وقاد عدةهجمات لكنه لم يتمكن من التسجيل ، وفي الدقيقة 83 لعب كلتشي كرة لساكواها لكن المدافع تدخل وأعاد الكرة الى حارس المرمى وفي الدقيقة 84 انفرد بكاري بعصام الحضري وسدد كرة لكنها ذهبت الى ركلة مرمى.. وفي الدقيقة 86 ظهرت البطاقة الصفراء لجوليوس لاعب الشباب وضرب المريخ حصارا ًعلى مرمى التنزاني واحتسب الحكم 3 دقائق وقت مبدد وفي الدقيقة 92 انطلق كلتشي وراوغ أكثر من لاعب وأرسل كرة لقلق الذي عالجها لكن كرته مرت بقليل فوق العارضة وبعدها أعلن الحكم نهاية المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل
                      </TD></TR></T****></TABLE></CENTER></TD></TR></T****></TABLE>
                      Last edited by امير جعفر; 06-27-2011, 03:57 PM.

                      Comment


                      • #12
                        <TABLE border=1 cellSpacing=0 borderColor=#ffffff cellPadding=4 *****="598"><T****><T****><TR><TD bgColor=#dcebe6></TD></TR><TR><TD borderColor=#dcebe6><CENTER><TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2 *****="598"><T****><T****><TR><TD bgColor=white> <CENTER>مدرب المريخ يشيد بالسعودي</CENTER>البدري: كرة القدم لعبة أخطاء واعترضت على الحكم اليوغندي قبل المباراة

                        هدف سكواها صحيح واحتسبه حامل الراية .. والمباراة جهزت أديكو

                        قسمت الملعب الى أجزاء ومنحنا وارغو وسكواها والفيل الإيفواري زمناً بمساحات معينة

                        سكواها رجل المباراة الأول .. دخل في وقت صعب وغير مسار المباراة ومنحنا الإضافة

                        البداية مبشرة .. وهناك فرصة لتصحيح الأخطاء والتحضير قبل مواجهة اليوغندي

                        الباشا مرهق وكنت في حاجة الى الضغط على الخصم ومقدم نفذ المطلوب منه

                        القرعة ليست في مصلحة المريخ .. استهدفت الأحمر وهناك بطلان في المجموعة

                        الدافي كان يعاني من إصابة .. والسعودي بدد المخاوف بعد إصابة سفاري وابتعاده

                        الشباب فريق جيد والمباراة الثانية ستكون مختلفة .. والمنافس أدى 12 مباراة والدوري في السودان متوقف

                        أكد حسام البدري مدرب فريق المريخ أنه راضٍ عن أداء اللاعبين في مباراة الأمس، واعتبر أن النتيجة غير مرضية بالنسبة له، ونبه الى أن الفرقة الحمراء تقدمت على الفريق التنزاني في الدقيقة الأولى لكنها ارتكبت أخطاء استغلها المنافس، وأشار الى أن المباراة كانت أمام متصدر الدوري التنزاني وأمام فريق لم يتوقف وكان يؤدي مباريات في مسابقة الدوري وصلت الى 12 مباراة، فيما أفاد أن المريخ متوقف عن اللعب التنافسي لفترة طويلة ونوه الى أن الأحمر واجه صعوبات في الإعداد وقال إن هناك عدداً من اللاعبين المؤثرين لم يصلوا الى فورمة المباريات مثل سكواها وأديكو، وأوضح المدرب أن كرة القدم لعبة أخطاء وأن التنزاني استفاد من خطأين اركبهما فريقه، وذكر مدرب الأحمر أنه اعترض على الحكم اليوغندي منذ البداية وأفاد أنه لا يعقل أن يكون هناك حكم من يوغندا في مجموعة بها فريق يوغندي، وشدد على أن هدف سكواها صحيح واحتسبه حامل الراية وليس حكم اللقاء، ورأى مدرب الفرقة الحمراء أن هناك العديد من المكاسب التي تحققت للفريق من المباراة واعتبر أنها جهزت أديكو وأثنى على سكواها ووصفه بأنه رجل المباراة الأول مبيناً أنه دخل في وقت صعب ونجح في تغيير مسار المباراة ومنح الفريق الإضافة وأحرز هدف التعادل، وأكد مدرب الأحمر أن محمد مقدم أدى المهمة على الوجه الأكمل وأعاد استبدال الباشا الى شعوره بالإرهاق وكشف أن الدافي أصيب لذلك استبدله ونفى مدرب الأحمر أن تكون القرعة خدمت فريقه، ولفت الى أنها استهدفت الأحمر لأنها أوقعته مع بطلين في مجموعة واحدة ووعد حسام البدري بأداء أفضل في المباراة المقبلة من المسابقة.

                        تمنيت الفوز

                        قال حسام البدري مدرب فريق المريخ: تمنيت الفوز في مباراة الأمس، ولكننا لم ننتصر، لست راضٍ عن النتيجة بيد أني أرى أن الأداء معقول عطفاً على ظروف الفريق وعدم اكتمال جاهزية بعض اللاعبين، وأضاف: جئنا الى بطولة سيكافا من أجل هدفين، الهدف الأول الإعداد والثاني العمل على التتويج باللقب وسنسعى الى الاستفادة من كل المباريات التي نخوضها في المسابقة ومضى: كنا تقدمنا على التنزاني في بداية اللقاء لكننا سمحنا له بإدراك التعادل، وزاد: أعتقد أن الشباب أكثر جاهزية من فريقنا، لا ننسى أنه متصدر الدوري في بلاده ولم يتوقف حيث ظل يؤدي مباريات رسمية بينما توقف الدوري في السودان منذ فترة طويلة، وبالتأكيد توقف المنافسة له تأثيرسالب على اللاعبين، كما أننا لم نؤدِّ عدداً كبيراً من المباريات الإعدادية وخضنا تجربتين فقط، واجهتنا صعوبات في الإعداد وهناك عدد من اللاعبين المؤثرين في الفريقلم يصلوا الى الفورمة مثل سكواها وأديكو وسيقدمون الأفضل من مباراة لأخرى، واستمر: المباراة منحتنا العديد من الإيجابيات منها مستوى سعيد السعودي والأداء الجيد الذي قدمه، أعتقد أن سعيد حل مشكلة متوسط الدفاع وأداؤه في مباراة الأمس كان ممتازاً، كنت بصراحة متخوفاً لكن سعيد طمأنني وكان غياب سفاري أزعج الجميع، لكن سعيد بدد المخاوف وأدى بشكل جيد وبانضباط. ومستوى سعيد من المكاسب بالإضافة الى ذلك هذه المباراة أدخلت العديد من العناصر الفورمة وأجواء المباريات.

                        لعبة أخطاء

                        أشار حسام البدري الى أن فريقه أهدر العديد من الفرص في اللقاء وقال: كان من المفترض أن نكسب اللقاء، حتى الدقائق الأخيرة في اللقاء حصلنا فيها على فرص وقياساً بالفرص المهدرة أؤكد أن النتيجة ليست عادلة، وعن الأخطاء التي ارتكبها لاعبوه والهدفين اللذين أحرزهما مصعب والباشا قال: كرة القدم لعبة أخطاء والتنزاني استفاد من خطأين ارتكبناهما وفي رده على سؤال يتعلق برأيه في التحكيم قال البدري: لا أحب الحديث عن الحكام لكنني اعترضت في البداية على الحكم اليوغندي، لا يعقل أن يكون هناك حكم يوغندي وهناك فريق يوغندي. وأوضح البدري أن الهدف الذي أحرزه سكواها صحيح ولا غبار عليه وقال: لكن احتسبه حامل الراية وليس حكم المباراة..

                        وارغو.. أديكو وسكواها

                        أشار مدرب المريخ الى أنه قسم الملعب الى أجزاء وقال: أعطينا وارغو وأديكو وسكواها زمناً بمساحات معينة من أجل تجهيزهم لأن وارغو عاد الى الفريق بعد فترة غياب ولم يشارك مؤخراً بسبب الأحداث في ليبيا وأديكو أيضاً متوقف وسكواها حضر متأخراً وأعتقد أن أداء اللاعبين الثلاثة في مباراة الأمس مقبول وبصورة عامة كل اللاعبين اجتهدوا في اللقاء وأنا واثق أن المردود سيكون أفضل في المباراة المقبلة وبقية المباريات، لا ننسى أن الفريق ابتعد عن المباريات الرسمية لفترة طويلة وقابل منافساً أدى 12 مباراة في الدوري ومن الطبيعي أن يكون أكثي جاهزية من الفرقة الحمراء.

                        حديث عن سكواها

                        تحدث مدرب المريخ عن الزامبي سكواها ووصفه بأنه رجل المباراة الأول، وقال: سكواها لاعب جيد دخل في وقت صعب في مباراة الأمس وغير مسار المباراة بالكامل ومنحنا الإضافة المطلوبة وأحرز هدف التعادل وهذا وحده يكفي وقياساً بابتعاده وعدم جاهزيته بالصورة المطلوبة أعتقد أنه قام بعمل جيد وكونه أحرز هدف التعادل بعد أن دخل في توقيت صعب كما ذكرت فهذا يجعله نجم المباراة، وسكواها والحديث للبدري كان من ضمن اللاعبين الذين حرصنا على تجهيزهم.

                        فريق جيد

                        تحدث حسام البدري عن فريق الشباب التنزاني وذكر أنه فريق جيد ويضم لاعبين شباب وقال: الشباب فريق فيه نشاط وحيوية وهذا لأنه يضم عناصر شابة لكنه لم يكن أفضل منا على الرغم من أنه أدى المباراة على أرضه وأمام جماهيره والمريخ كان الطرف الأفضل في اللقاء وكان يستحق الفوز لكن في النهاية الحظ ساند الشباب وخرج بالتعادل أمامنا، وذكر حسام البدري أنه سيعمل على تصحيح الأخطاء والاستفادة من الوقت قبل المباراة المقبلة في المنافسة وأمل ان يقدم فريقه أداءً أفضل.

                        بداية جيدة

                        اعتبر مدرب المريخ أن بداية فريقه في المنافسة جيدة، وقال: على الرغم من أن المريخ لم ينتصر لكنني أستطيع القول إن البداية مبشرة، والمستوى سيتطور من مباراة الى أخرى والفريق كان بعيداً عن المباريات الرسمية وشيئاً فشيئاً سيدخل في الأجواء ويقدم الأفضل، لست قلقاً على الفرقة الحمراء وأعتقد أن الأمور ستسير على النحو الجيد.

                        45 ألف متفرج

                        قال حسام البدري: الأجواء في الملعب كانت إفريقية بالدرجة الأولى، وتابع: كان هناك جمهور ضخم تابع المباراة، فجمهور الشباب كان حاضراً وساند فريقه ويقدر بحوالي 30 ألف متفرج وجماهير سيمبا كانت حاضرة وساندت المريخ ويمكن القول إن هناك 15 ألف مشجع ساندوا المريخ في مباراة الأمس.

                        فريق قوي

                        وصف البدري الشباب التنزاني بأنه فريق قوي، وقال: يضم لاعبين صغار السن، نشطون ولياقتهم عالية ولكن هذا لا يعني أنه كان أفضل منا على العكس، فريقنا كان الطرف الأفضل في المواجهة وكان يستحق الفوز قياساً بالفرص التي وجدناها وقياساً أيضاً بفارق الإعداد بين الفريقين ورغم كل ذلك فريقنا كان أفضل وتغلب على أصحاب الأرض والضيافة.

                        القرارات الفنية

                        دافع المدرب عن القرارات الفنية التي اتخذها في المباراة، وقال: بالنسبة لأحمد الباشا استبدلته لأنه شعر بالإرهاق فيما أصيب الدافي، أما محمد مقدم فدفعت به في الوسط لأنه أصلاً جلس على دكة البدلاء باعتبار أنه بديل للاعبي الوسط وليس للاعبي خط الهجوم وأنا راضٍ عن المستوى الذي قدمه في المباراة وكنت دفعت به بديلاً للباشا لأنني كنت في حاجة الى لاعب يضغط على الفريق المنافس.

                        مباراة بعد 24 ساعة

                        نفى البدري ان تكون القرعة خدمت فريقه، وقال: على العكس أعتقد أنها استهدفته فالمباراة الثانية كان يفترض أن تكون مع اليوغندي والآن سنلعب أمام الصومالي كما تم تعديل التواريخ أيضاً، فالمباراة الثانية يوم 30 والثالثة يوم 2 أي بعد 24 ساعة من المباراة الثانية ولهذا أقول إن القرعة استهدفت المريخ وعملت على إضعافه وهناك بطلان في المجموعة، بطل الدوري اليوغندي وبطل الدوري التنزاني.

                        الغرض من المشاركة

                        نبه مدرب المريخ الى أن الغرض من المشاركة في بطولة سيكافا في الأساس تحضير الفريق والمكاسب الفنية، وقال: العمل على التتويج باللقب يأتي في المرتبة الثانية وذكر المدرب أن الأحمر خرج بمكاسب كبيرة من المباراة الأولى وأبدى ثقته في أنه سيخرج بمكاسب أخرى مع الاستمرار في أداء المباريات..

                        السفير: المريخ مرشح بقوة للحصول على اللقب

                        رغم التعادل أمام الشباب علق عبدالباقي حمدان كبير سفير السودان بتنزانيا على أداء المريخ أمام اليانغا أمس وذكر أن المريخ قدم مباراة جيدة أمام فريق جماهيري في تنزانيا وقال: أعتقد أن المريخ كان أقرب للفوز لولا سوء الطالع والأهداف الأربعة في المباراة أحرزها لاعبو المريخ ورأى السفير أن مردود المريخ سيتطور من مباراة لأخرى واعتبر أن لقاء الأمس كان نهائياً مبكراً للمسابقة وأفاد أنه مطمئن على الفرقة الحمراء .

                        أبوجريشة: البداية مبشرة وكنا الأحق بالنقاط الثلاث

                        أثنى عادل أبوجريشة عضر مجلس إدارة نادي المريخ ورئيس بعثة الفريق الى تنزانيا أثنى على أداء الفرقة الحمراء وقال: أعتقد أن المريخ قدم أداءً جيداً قياسا بأن المباراة الأولى في المنافسة ولم يؤدِّ الفريق قبلها لقاءات كافية في معسكره بكينيا ولا ننسى أن المباراة كانت أمام فريق جيد يلعب على أرضه وأمام جماهيره وذكر أبوجريشة أن أخطاءً دفاعية كلفت المريخ هدفين وقال: المباراة كشفت العديد من السلبيات وأيضاً كانت هنالك إيجابيات والجهاز الفني سيعمل على دعم الإيجابيات ومعالجة السلبيات ونؤكد أننا راضون عن اللاعبين لكننا نطمع الى الأفضل..



                        ساكواها سعيد بهدفه

                        عبر ساكواها مهاجم فريق المريخ عن سعادته بالتسجيل في مرمى الشباب وقال: غضبت عندما لم يحتسب الحكم هدفين في اللحظات الأولى لكن بعدها فرحت باعتماده، أعتقد أن الهدف جميل وجاء في الوقت المناسب من المباراة خاصة وأنني كنت شاركت بديلاً، ونبه الى أنه كان يرغب في التسجيل بشدة ووصف النتيجة بأنها غير عادلة وقال: أعتقد أن المريخ كان أحق بالفوز والنقاط الثلاث، المباراة كانت صعبة وأمام فريق قوي ينافس المريخ ومرشح معه على التأهل للمجموعة وأرى أن اليانغا استفاد من الأخطاء التي ارتكبناها وأحرز هدفين وأكد ساكواها أن الهدف الذي أحرزه أمس لن يكون الأخير وسيعمل على إحراز المزيد.

                        جماهير سيمبا تحتفل بهدف سكواها وتسير مسيرات فرح بعد اللقاء

                        احتفلت جماهير سيمبا بهدف سكواها، وكانت قبله احتفلت بهدف كلتشي، وسيرت الجماهير مسيرات فرح بعد المباراة فيما كان أنصار الشباب حزينين، يذكر أن المريخ كان وجد مساندة كبيرة من جماهير سيمبا، وهناك عداء تاريخي بين أنصار الفريقين حيث تساند جماهير سيمبا الفرق التي تلعب ضد الشباب فيما يفعل أنصار اليانغا الشئ نفسه عندما يلعب سيمبا مع فرق أخرى.



                        إشادة بانضباط البعثة

                        وجد انضباط بعثة المريخ إشادة من الجميع في تنزانيا، وكان حسام البدري المدير الفني للفرقة الحمراء وعادل أبو جريشة رئيس البعثة حرصوا على فرض الانضباط وسط اللاعبين وساعدهم نجوم الأحمر بتجاوبهم وحرصهم على عكس وجه مشرق عن المريخ والكرة السودانية.. .. ويزور البعثة بعد المباراة سجل السفير زيارة الى بعثة المريخ بعد المباراة واطمأن على أحوالها وأشاد بالأداء الذي قدمه الفريق في اللقاء وأوضح السفير لأعضاء البعثة أن الفرقة الحمراء قادرة على تشريف السودان والذهاب بعيداً في البطولة.


                        </TD></TR></T****></T****></TABLE></CENTER></TD></TR></T****></T****></TABLE>

                        Comment


                        • #13

                          <CENTER jQuery1309181016536="44"> مواجهتان مثيرتان في بطولة سيكافا اليوم


                          أولينزي المنتشي يواجه سانت جورج وصدام بين الضيفين الجديدين بوناموايا والمان

                          الكيني يفتقد كابتنه.. الإيطالي دوسينا يقود الفريق الإثيوبي ومدرب الأوغندي يؤكد : لا نهتم بالمريخ ويانغا

                          رئيس الاتحاد الصومالي: الظروف الحالية لن تؤثر على الأداء في البطولة واللاعبون يمثلون الصومال كلها وليس المان فقط

                          مدرب أولينزي: حصلنا على لقب الثمانية الكبار قبل يومين والكأس دفعة معنوية مهمة لظهور جيد بدورة شرق ووسط إفريقيا

                          ريتشارد واساه: نحتاج إلى التأهل من المجموعة لنثبت قدراتنا والأمر يتوقف على مدى تصميم اللاعبين وليس قوة المريخ والشباب التنزاني

                          تقام اليوم مباراتان في بطولة سيكافا للأندية التي تستضيفها تنزانيا من 25 يونيو إلى السابع من يوليو المقبل، حيث يلتقي بوناموايا الأوغندي مع المان الصومالي ضمن المجموعة الأولى التي يلعب فيها المريخ ويانغا التنزاني وذلك بالاستاد الوطني في العاصمة دار السلام.. وضمن المجموعة الثالثة يلتقي أولينزي ستارز بطل كينيا مع سانت جورج الإثيوبي في ملعب مدينة موروقورو.. وتقام المباراتان عند الرابعة عصراً بتوقيت السودان. ويمكن أن نطلق على اللقاء الذي يجري ضمن مجموعة المريخ بأنه لقاء الضيفين الجديدين لأن بوناموايا والمان يشاركان لأول مرة في البطولة لكن مساعد مدرب الأول قال إنه يثق في لاعبيه وأن الفريق لا يهمه وجود المريخ ويانغا في المجموعة إنما يهمه التأهل إلى الدور الثاني.. وفي الصومال أقيم احتفال مصغر لوداع المان وخلاله أكد رئيس الاتحاد الصومالي أن الكرة الصومالية تطورت في السنوات الماضية وأن عدم استتباب الأمن في البلاد لن يؤثر على أداء الفريق بسيكافا وذكر سكرتير الاتحاد اللاعبين بأنهم يمثلون الصومال كله وليس المان فقط.. بالمقابل فإن مواجهة نارية تجمع أولينزي الكيني مع سانت جورج الإثيوبي وكلاهما فاز بلقب الدوري المحلي في الموسم الماضي ويتفوق الكيني بحصوله على لقب الثمانية الكبار قبل يومين فقط وقال مدربه عقب الفوز باللقب الأخير إن الكاس ستقدم دفعة معنوية للفريق في سيكافا وأكد سعيه للفوز بلقبها قبل توجه الفريق إلى البرازيل للمشاركة في بطولة العالم العسكرية ممثلاً لكينيا. وأوضح ريتشارد واساه مساعد مدرب فريق بونا موايا اليوغندي انهم يحتاجون للتأهل من المجموعة لثيبتوا قدراتهم وأشار الى أن الأمر يتوقف على مدي تصميم اللاعبين وليس خطورة الفرق التي يواجهونها ويقود فريق سانت جورج الإثيوبي مدرب إيطالي (غوسيبو دوسينا) الذي كان يعمل مساعداً لسيرز مالديني عندما شاركت بارغواي في مونديال ٢٠٠٢ كما مدرب منتخب غانا بين عامي ٩٨ - ٢٠٠٠ وتعاقد معه سانت جورج في أغسطس الماضي.



                          بوناموايا – المان

                          يشارك الفريقان لأول مرة في البطولة لكنهما على مستوى التنافس المحلي حققا إنجازاً الموسم الماضي حيث فاز المان بلقب الدوري الصومالي لهذا الموسم بعد خمس سنوات من فوزه باللقب آخر مرة وجاء فوزه باللقب بعد تعادله 1/1 مع حامل اللقب الاتصالات الصومالي الذي يعتبر الند اللدود للمان.. ويعود الفضل إلى مدربه الجديد ولاعب وسطه السابق يوسف علي الذي قال عقب وصول بعثة الفريق إلى تنزانيا إن فريقه يلعب في مجموعة صعبة في إشارة لفريقي المريخ ويانغا التنزاني الذين فازا بلقب سيكافا أكثر من مرة لكن المدرب الصومالي أكد سعيه لتحقيق نتائج طيبة في المنافسة. وكان المان قد دخل معسكراً مقفولاً في العاصمة الصومالية مقديشو لمدة أربعة أسابيع استعداداً لهذه البطولة ووصل إلى دار السلام يوم الأربعاء الماضي.. وأقيم احتفال مصغر على شرف وداع البعثة في الصومال بمقر النادي في مقديشو وخاطب الحفل مسؤولون من الاتحاد الصومالي لكرة القدم. وخلال الحفل قال سكرتير الاتحاد الصومالي (عبدي كانبي عرب) إن اتحاده ومسؤولي نادي المان بذلوا كل ما في وسعهم من أجل الفريق مؤكداً انهم في انتظار تحقيق المان لإنجاز في بطولة سيكافا. وأضاف في الحفل: ( أنتم تمثلون فريق المان لكنكم كذلك تحملون اسم الصومال على أعتاقكم.. ولهذا نطالبكم بالدفاع عن سمعة البلاد في هذه البطولة وأنا واثق من قدرتكم على القيام بهذا الواجب). من جهته أكد رئيس الاتحاد الصومالي (سيد محمد نور) أن الكرة الصومالية تطورت وتغيرت خلال السنوات الماضية مشيراً إلى أنه يتوقع أداءً طيباً من قبل لاعبي المان وعودتهم بنجاحات كبيرة من البطولة. وقال نور إنه وعلى الرغم من المشاكل وعدم الاستقرار الذي يعاني منه الصومال فإنه متفائل بمقدرة المان على تقديم مستوى جيد في سيكافا. أما الطرف الآخر بونا موايا فهو الآخر فاز الموسم الماضي بلقب الدوري الأوغندي ليحصل على شرف المشاركة في البطولة لأول مرة ووصفت صحيفة (نيو فيشن) الأوغندية مهمة الفريق بالصعبة وقالت إنه وقع في مجموعة الموت، بل وقالت الصحيفة إن على الفريق أن يضمن تأهله من المجموعة الصعبة إذا أراد الفوز بأول لقب خارجي. وقال مساعد مدرب الفريق (ريتشارد واسا): (نحتاج إلى التأهل من المجموعة لنثبت مقدراتنا والأمر يتوقف على مدى تصميم الفريق وليس خطورة الفرق التي نواجهها.. إن لاعبينا مصممون على إثبات جدارتهم بالمشاركة في البطولة وأنا واثق من أنهم سيكونون على قدر التحدي).

                          غيابات

                          يفتقد بوناموايا عدداً من لاعبيه الأساسيين في البطولة منهم: مدافع المنتخب الأوغندي (قودفري والوسيمبي).. قيصر أوكوتي وصدام جمعة الذي احترف في الدوري الفيتنامي

                          تشكيلة بوناموايا

                          تضم قائمة بوناموايا لبطولة سيكافا: في حراسة المرمى: حمزة موونغي.. بولي قودوين وسيبوليبا جوزيف.. وفي خط الدفاع: سالي إدوارد.. سيكو رونالد.. كيساليتا أيوب.. زيوا محمد.. بوكينيا ديوس.. كافوما حبيب وودادا نيكولا.. في خط الوسط: أوين كاسولي.. جوكو موروشيد.. مايك موتيابا.. كيمولي روبرت.. دومبا سادالا.. لواقا كيزيتو وقذافي انقوزو.. وفي خط الهجوم: أودور توني .. سالي أندرو وموقانقا رونالد.

                          أولينزي – سانت جورج

                          يدخل أولينزي الكيني مباراة اليوم بمعنويات عالية وذلك بعد فوزه ببطولة (دوري الثمانية الكبار) في كينيا أمس الأول بعد تغلبه في المباراة النهائية على ستيما بهدفين مقابل واحد.. ولا تقل معنويات سانت جورج الإثيوبي عن حال اللاعبين الكينيين حيث فاز الفريق في آخر مباراة دورية له قبل السفر إلى تنزانيا. وإذا كان الفريق الكيني يحمل لقب الدوري الكيني فإن سانت جورج فاز بالدوري الإثيوبي 21 مرة ويتصدر حالياً المنافسة بفارق نقطتين عن منافسه البن.. ويفتقد أولينزي خدمات كابتنه (ستيفان أوشولا).

                          تشكيلة أولينزي:

                          تضم قائمة الفريق: فرانسيس اوشينغ وجاكتون أوزيامبو في حراسة المرمى.. جيوفري كوكويو.. حسين محمد.. جوسيا أوزيامبو.. مولنقي أنديتو وريتشارد شيقي في خط الدفاع.. جورج أوتينو.. جورج أويوو.. أريك أبول.. إبراهيم إسماعيل وإيفانز أموكا في خط الوسط.. فنسنت أونيانقو.. كيلفين سيميو.. ستيفان وأرورو.. أنتوني أنديرتو ولورانس أوينو في الهجوم. يذكر أن سانت جورج فاز على فريق السكر بثلاثية نظيفة قبل سفره إلى تنزانيا وسجل له أندواليم نيقوسي (هدفان) في الدقيقتين الأولى والعاشرة وسليمان محمد في الدقيقة 44 وبالفوز تصدر الفريق المنافسة بـ 60 نقطة و28 هدفاً.

                          مدرب إيطالي

                          يقوم بتدريب سانت جورج الإيطالي غوسيبي دوسينا الذي كان مساعداً لسيزار مالديني عندما شاركت البارغواي في مونديال 2002 كما سبق له تدريب منتخب غانا بين عامي 1998 و2000 وقد تعاقد معه سانت جورج في أغسطس الماضي
                          </CENTER><CENTER></CENTER>

                          Comment


                          • #14
                            منية الله ..عبدالرحمن فاروق ..الفاضلابي ..سوزي .. ابوكريم

                            حضوركم الانيق اسعدني ونور البوست كمان وكمان ... شاركونا المتابعة ويسعد الجميع بكم

                            Comment


                            • #15
                              <TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2 *****=598><T****><TR><TD bgColor=white> <CENTER>مباراتان في سيكافا اليوم</CENTER>تقام مباراتان في بطولة سيكافا اليوم، حيث يواجه بوانا موايا اليوغندي المان الصومالي على ملعب دار السلام الرئيسي والفريقان ينتميان الى المجموعة الثانية التي تضم الى جانبهما المريخ والشباب التنزاني، وتقام المباراة الثانية على ملعب مدينة موروغورو وتجمع سانت جورج الإثيوبي وأولينزي الكيني.

                              أوشن فيو يتغلب على البحر الأحمر ويقترب من التأهل

                              اقترب فريق أوشن فيو الزنزباري من التأهل الى ربع نهائي سيكافا بعد فوزه أمس على البحر الأحمر الأريتري، وكانت المباراة شهدت حالة الطرد الأولى في البطولة حيث حصل هارون زكريا لاعب البحر الأحمر على البطاقة الحمراء وفاز أوشن على منافسه بهدفين نظيفين بعد مباراة جيدة في المجموعة الأولى ورفع الفريق نقاطه الى ست من مباراتين وكان فاز على إيتينسيل الرواندي بثلاثة أهداف مقابل هدفين وتصعد ثلاثة فرق من هذه المجموعة التي تضم خمسة.

                              فيتالو يهزم إيتنيسيل الرواندي

                              كسب فريق فيتالو البورندي مباراته أمام إيتنيسيل الرواندي بثلاثة أهداف مقابل هدف ضمن مباريات المجموعة الأولى على الملعب الوطني امس بدار السلام وافتتح ستيف التسجيل في الدقيقة السابعة وأدرك أوشايا التعادل في الدقيقة 29 لكن مينزي أضاف الثاني لفيتالو في الدقيقة 63 وسجل بابي هدفاً ثالثاً منع به إيتنسيل من التفكير في إدراك التعادل، وبالنتيجة رفع فيتالو رصيده الى أربع نقاط وبقي إيتنيسيل من دون رصيد.

                              تأجيل مباراة بونا موايا أمام المان

                              تم تأجيل مباراة بونا موايا والمان الصومالي الى اليوم بعد أن كانت مقررة أمس وعبر مدرب الفريق اليوغندي عن سعادته بالتأجيل وذكر قولولا أن لاعبيه سيقدمون مستوى أفضل، وقال: رئيس الاتحاد اليوغندي تحدث الى اللاعبين ووعدهم بحافز ضخم حال حققوا نجاحات كبيرة في البطولة.

                              الأوبزيرفر الأوغندية تدق ناقوس الخطر للمريخ

                              نشرت صحيفة الأوبزيرفر الأوغندية تقريراً عن بوانا موايا منافس المريخ في المجموعة الثانية من بطولة سيكافا وأشارت الى أنه يستعد الى تفجير المفاجآت في البطولة ورأت أنه انتهى عهد ذهاب اللقب الى أندية بعينها، وقالت: حان الوقت لظهور بطل جديد، وأضافت: الاختبار الحقيقي للفريق سيكون أمام المريخ وسيمبا، ونوهت الى أن قولولا مدرب الفريق أحدث تحولاً ولفتت الى أن اللاعبين أصبحوا أكثر ثقة في أنفسهم واعتبرت أن الفوز على المان الصومالي مضمون ونبتهت الى أن الفريق يملك أسلحة فعالة قادرة على إرهاب المنافسين في ظل وجود أنديسالي ورونالد وأكدت أن القائد كيمولي يعتبر الماكينة التي تحرك الفريق، وربطت نجاح اليوغندي بتحركاته، فيما أشارت الى أن خط الدفاع يعتبر الأضعف في الفريق.

                              </TD></TR></T****></TABLE>

                              Comment

                              Working...
                              X