عرض مشاركة واحدة
قديم 04-14-2012, 01:46 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية عاشق النيلين
إحصائية العضو







عاشق النيلين is on a distinguished road

عاشق النيلين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : امير جعفر المنتدى : الرياضة المحلية
افتراضي

المريخ سجل هدفاً وطنياً وقبل هدفاً هلالياً

كتب ع/ المجيد ع/ الرازق

قبل أن أعلق على المباراة أقول إن المريخ سجل أهدافاً في مرمى أعداء الوطن وهو يقدم دعماً معنوياً لقواتنا الباسلة التي تقاتل من أجل تطهير أرضنا من دنس الأعداء بعد أن دخل لاعبوه للملعب وهم يحملون أعلام السودان وحمل جمهوره لافتات تحمل عبارات وطنية عباراة عن رسالة للمتطاولين على الوطن وهذا أمر ليس بغريب من نادي أدخل الوطن تاريخ البطولات القارية والإقليمية وزين جيده بأغلى الألقاب ونتمنى أن تكون هذه المبادرة فال خير لتعود هجليج لحضن الوطن.
ولابد ثانياً من تقديم التهنئة للهلال بالانتصار الغالي الذي وسع به فارق الصدارة إلى أربع نقاط عن منافسه المريخ وجدد حظوظه في استرداد اللقب وأقول انتصار غالٍ لأن واقع المباراة طوال الشوطين كان التفوق فيها للمريخ الذي فعل كل شيء عدا هز شباك المعز محجوب ووضح أنه لم يكن في يومه بعد أن أضاع العديد من الفرص وصدت له القائم فرصتين لهدافه سكواها الذي لايضيع مثل هذه الفرص ,
وانطبقت على المريخ القاعدة التي تقول (إن تضيع فعليك أن تقبل) وتجسد ذلك في الفرصة التي أضاعها سكواها وترتد للهلال ليخطف منها بشه الهدف الوحيد والذي لعب فيه سادمبا دوراً كبيراً مستغلاً اندفاع دفاع المريخ وهي الفرصة المثالية الوحيدة التي لاحت للهلال وعرف كيف يستغلها.
كان المريخ هو الأفضل ولم يكن يستحق الخسارة وهي أشبه بمباراته أمام الأمل عطبرة نفس الملامح والشبه بعد أن قدم مباراة كبيرة فرض سيطرته على الملعب وتفوق على منافسه ولكن عابه الشفقة أمام مرمى المعز ووضح أن الفريق يسير نحو الأفضل ويكفي أن الجمهور رغم الخسارة خرج راضياً عن اللاعبين متحسراً علي ضياع انتصار كان هو الأحق به.
وبالمقابل تعامل الهلال بواقعيه وهو يركز على الدفاع ويعتمد على الهجمات المرتدة ونجح بذلك في تحقيق هدفه ولكن يجب أن لاينخدع الجهاز الفني بهذا الفوز فقد كشفت هذه المباراة أن الفريق يحتاج إلى عمل كبير خاصة في خط الوسط وأكبر مكاسب الهلال أمس المدافع صالح عبد الله الذي اجتاز التجربة بنجاح وساهم في إفساد العديد من الفرص الخطيرة للمريخ.
عموماً المباراة قدمت قراءة جيدة لريكاردو وغارزيتو قبل مواجهتي دور الستة عشر لدوري أبطال إفريقيا.
حروف خاصة
وقع الحكم المعز في كثير من الأخطاء وتساهل كثيراً مع اللاعبين وظلم المريخ في عدم دقة احتسابه للزمن بدل الضائع .
مباريات القمة يفترض أن توكل للدوليين لأنها خير إعداد لهم واعتذارهم يجب أن يقابل بحزم وعقوبات.
أثبت اللاعب سعيد السعودي أنه لاعب متطور وكان نجم مباراة الأمس.
سكواها مازال يمارس الأنانية وكلما غفر الجمهور لأكرم تصرفاته يصر على الخروج عن الانضباط وقد جامله الحكم أمس بالإنذار وهو يستحق الطرد






رد مع اقتباس