الإهداءات


العودة   منتدى منظمة كفالة ورعاية الايتام السودانية > منتديات المنظمة > منتدى منظمة كفالة ورعاية الأيتام السودانية > العلاقات العامة والإعلام
العلاقات العامة والإعلام قسم مختص بالمتابعة والنشر في وسائط الإعلام المختلفة

إضافة رد
قديم 08-13-2013, 11:46 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية احمد الشريف
إحصائية العضو






احمد الشريف is on a distinguished road

احمد الشريف غير متواجد حالياً

 


المنتدى : العلاقات العامة والإعلام
Hot News2 العثور على عشريني متوفى داخل دار الأيتام

العثور على عشريني متوفى داخل دار الأيتام

عادل بابكير (جدة)
عثر على شاب يبلغ من العمر 18 عاما متوفى داخل دار رعاية الأيتام في الوحدة السكنية التابعة له.
وأوضح الناطق الإعلامي بشرطة جدة الملازم أول نواف البوق أن مركز شرطة النزهة تلقى البارحة الأولى بلاغا مفاده وجود شاب متوف داخل مبنى دار رعاية الأيتام حيث تم انتقال ضابط التحقيق للموقع مع خبراء الأدلة الجنائية لفحص مسرح الحادث.
وقال الملازم البوق: إنه بعد ورود الخبر للعمليات تم التوجه إلى مقر الواقعة بحي البوادي، كما تمت الاستعانة بفرقة من الدفاع المدني لكسر الباب الذي كان موصدا بإحكام، وأضاف «وبالوقوف على حيثيات الحادث اتضح أن الشاب يعاني من مرض السكري وهو دائما ما يصاب بنوبات تفقده الوعي، وبالرجوع إلى تقرير الطب الشرعي الأولى، اتضح أن الوفاة طبيعية».
وقال الملازم البوق إنه تمت إحالة ملف التحقيق بالكامل إلى هيئة التحقيق والادعاء العام دائرة النفس.






التوقيع

كافة شبكات الأمان الاجتماعي تهدف إلى تقديم المساعدة المالية أو المعيشية للأيتام ولتوفير الحماية حسب الظروف المحيطة بهم فكيف يبني اليتيم شبكة قوية وفعاله للأمان الاجتماعي الخاص به في السودان الشقيق
رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 11:47 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية احمد الشريف
إحصائية العضو






احمد الشريف is on a distinguished road

احمد الشريف غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد الشريف المنتدى : العلاقات العامة والإعلام
افتراضي

تحقيقات في وفاة «يتيم» تحللت جثته داخل مؤسسة خيرية

جدة - أروى خشيفاتي

فتحت جهات مختصة في محافظة جدة تحقيقاً موسعاً في قضية العثور على جثة يتيم متعفنة ومتحللة لأحد أبناء المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام بجدة والذي كان سيحتفل بعيد ميلاده الـ18 بعد يومين.
وأوضح مصدر لـ «الحياة» أن الوفاة حدثت في أول أيام عيد الفطر ما بين الساعة 12 ظهراً إلى فترة العصر، مشيرة إلى أن الطب الشرعي أكد ذلك بعد معاينة الجثة، إذ أكدت صورة السجل الطبي الخاص بالطب الشرعي أن الوفاة حدثت منذ أربعة أيام.
واعتبر مدير المؤسسة الخيرية لرعاية الايتام في محافظة جدة غازي الغامدي في تصريح إلى «الحياة» أن اليتيم المتوفى محمد عبدالله هو بمثابة ابنه، مشدداً على أنه لن يتحدث بشيء غير حقيقي أو خلاف الواقع.
وقال إن المتوفى ذهب مع زملائه والمشرفين في رحلة إلى منطقة المدينة المنورة في آخر خمسة أيام من رمضان، وتم تأمين الرحلة والسكن لهم، ومكثوا في المدينة ثلاثة أيام، وحضروا ختم القرآن ثم عادوا إلى سكنهم في جدة.
وأضاف أن اليتيم محمد عبدالله مريض ويعاني من «السكري»، مشيراً إلى أن نسبتة ترتفع في بعض الأوقات، إضافة إلى أنه غير متقيد بتعليمات الطبيب والبرنامج العلاجي المطلوب من مريض السكري بحكم صغر سنه وبرغم تنبيهات زملائه والمشرفين عليه بهذا الخصوص.
وبين أن محمد عانى من نوبة ارتفاع السكري بعد عودته ليلة العيد، وتم نقله إلى أحد المستشفيات الخاصة، موضحاً أنه كان من المفترض أن يبقى في المستشفى لتلقي العناية اللازمة، وأردف: «لكنه دائماً عند دخوله للمستشفى لا يقبل بالمكوث فيه، وخرج ذلك اليوم على مسؤوليته بحكم أنه تجاوز سن الـ18 من عمره».
ولفت الغامدي أن محمد تناول وجبة الإفطار صباح العيد مع زملائه ومدير السكن، وبقية المشرفين، وأضـــاف: «طلب منه مدير السكن أن يسكن مع أحد زملائه بدلاً من مكوثه في غرفته وحيداً، لا سيما أن وضعه الصحي لا يسمح ببقائه وحيداً خوفاً عليه من نوبات السكري، لكنه رفض وأصر أن تكون له غرفته الخاصة».
وبين أن المؤسسة قامت بعمل برنامج للأبناء فـــترة العيـــد إذ كان أول يوم عبارة عن حفلة معايدة، واليوم الثاني رحلة إلى صالات الألعاب، وفي اليوم الثالث كان لديهم رحلة لإحدى الاســـتراحات لمـــمارسة السباحة وكرة القدم والأنشطة الرياضية الأخرى.
وأشار إلى أن محمد لم يكن موجوداً في البرنامج في اليوم الأول، إذ إن الجميع أكد أنه مع أصدقائه الذين كان معهم سابقاً من مكة أو جدة كعادتهم، وقال: «لم يشارك في برنامج اليوم الثاني وهنا بدأ مدير السكن والمشرفون يتساءلون عن محمد، وتم الاتصال على هاتفه النقال أكثر من مرة ولكنه لم يرد».
وأوضح: «صدرت رائحة من غرفة محمد، وهو ما دعا المشرفين والأبناء إلى التواصل معه شخصياً، إذ وجههم بضرورة الاتصال بالشرطة والدفاع المدني».
وأكد أن اكتشاف الرائحة كان مساء الأحد الماضي، وبعد حضور الدفاع المدني تم التأكد أن الرائحة تتعلق بجثة اليتيم محمد، موضحاً أن الجثة لم تكن متعفنة بحسب تقرير الطبيب الشرعي الذي أكد أن الوفاة حدثت من حوالى ١٢ إلى ٢٤ ساعة.
وقال: «تم نقل الجثة إلى مستشفى الملك عبدالعزيز لإنهاء الإجراءات الرسمية وأخذ التصريح الخاص بالدفن، مؤكداً على أن المؤسسة في محاولات جاهدة لدفن محمد أمس الإثنين، خصوصاً في ظل عدم وجود شبهة جنائية ولكن ربما يتأخر الدفن لأن مدير شرطة جدة غير موجود وفي إجازة حالياً».
وأضاف: «أريد أن أوضح الفرق بين دار الإيواء والشقق، إذ إن النظام ينص على أن الأبناء عندما تصل أعمارهم إلى ١٨ سنة ينتقلون إلى نظام الشقق، ويكون الإشراف عليهم أقل من دار الإيواء وذلك لتهيئتهم للعمل و الزواج والانخراط في المجتمع».
وعن المبنى الذي يسكنه الأبناء والذي وقعت فيه الوفاة، كشف الغامدي أنه مكون من أربع شقق وكان هناك اتفاق مع المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام بأن السكن غير مهيأ ليستمر الأبناء فيه، مشيراً إلى أنه تمت الموافقة على استئجار فيلا خاصة لهم، وأن يتم الانتهاء من الاستئجار والتأثيث قبل نهاية العقد والذي سينتهي العام المقبل.
وأكد أنه تسلم شيك تأثيث للفترة المتبقية للأبناء في الشقق لتحسين وضعهم خلال فترة إقامتهم المتبقية فيها على أن يتم البدء في التأثيث اليوم، مبيناً أن المدير والمشرفين لهم مكاتب موجودة داخل المؤسسة ويكونون موجودين فيها.
وكشف أنه تم الاتفاق مع الأبناء لتجميع مبلغ مالي خاص لبناء مسجد باسم محمد عبدالله خارج المملكة الشهر المقبل كمبادرة من إخوته ومن المؤسسة.
من جهة اخرى اتصلت «الحياة» على المتحدث الاعلامي في شرطة محافظة جدة الملازم أول نواف البوق للحصول على تعليق الشرطة حول القضية إلا أنه لم يتم الرد.







التوقيع

كافة شبكات الأمان الاجتماعي تهدف إلى تقديم المساعدة المالية أو المعيشية للأيتام ولتوفير الحماية حسب الظروف المحيطة بهم فكيف يبني اليتيم شبكة قوية وفعاله للأمان الاجتماعي الخاص به في السودان الشقيق
رد مع اقتباس
قديم 08-13-2013, 11:47 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية احمد الشريف
إحصائية العضو






احمد الشريف is on a distinguished road

احمد الشريف غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد الشريف المنتدى : العلاقات العامة والإعلام
افتراضي

تحقيقات في وفاة «يتيم» تحللت جثته داخل مؤسسة خيرية

جدة - أروى خشيفاتي

فتحت جهات مختصة في محافظة جدة تحقيقاً موسعاً في قضية العثور على جثة يتيم متعفنة ومتحللة لأحد أبناء المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام بجدة والذي كان سيحتفل بعيد ميلاده الـ18 بعد يومين.
وأوضح مصدر لـ «الحياة» أن الوفاة حدثت في أول أيام عيد الفطر ما بين الساعة 12 ظهراً إلى فترة العصر، مشيرة إلى أن الطب الشرعي أكد ذلك بعد معاينة الجثة، إذ أكدت صورة السجل الطبي الخاص بالطب الشرعي أن الوفاة حدثت منذ أربعة أيام.
واعتبر مدير المؤسسة الخيرية لرعاية الايتام في محافظة جدة غازي الغامدي في تصريح إلى «الحياة» أن اليتيم المتوفى محمد عبدالله هو بمثابة ابنه، مشدداً على أنه لن يتحدث بشيء غير حقيقي أو خلاف الواقع.
وقال إن المتوفى ذهب مع زملائه والمشرفين في رحلة إلى منطقة المدينة المنورة في آخر خمسة أيام من رمضان، وتم تأمين الرحلة والسكن لهم، ومكثوا في المدينة ثلاثة أيام، وحضروا ختم القرآن ثم عادوا إلى سكنهم في جدة.
وأضاف أن اليتيم محمد عبدالله مريض ويعاني من «السكري»، مشيراً إلى أن نسبتة ترتفع في بعض الأوقات، إضافة إلى أنه غير متقيد بتعليمات الطبيب والبرنامج العلاجي المطلوب من مريض السكري بحكم صغر سنه وبرغم تنبيهات زملائه والمشرفين عليه بهذا الخصوص.
وبين أن محمد عانى من نوبة ارتفاع السكري بعد عودته ليلة العيد، وتم نقله إلى أحد المستشفيات الخاصة، موضحاً أنه كان من المفترض أن يبقى في المستشفى لتلقي العناية اللازمة، وأردف: «لكنه دائماً عند دخوله للمستشفى لا يقبل بالمكوث فيه، وخرج ذلك اليوم على مسؤوليته بحكم أنه تجاوز سن الـ18 من عمره».
ولفت الغامدي أن محمد تناول وجبة الإفطار صباح العيد مع زملائه ومدير السكن، وبقية المشرفين، وأضـــاف: «طلب منه مدير السكن أن يسكن مع أحد زملائه بدلاً من مكوثه في غرفته وحيداً، لا سيما أن وضعه الصحي لا يسمح ببقائه وحيداً خوفاً عليه من نوبات السكري، لكنه رفض وأصر أن تكون له غرفته الخاصة».
وبين أن المؤسسة قامت بعمل برنامج للأبناء فـــترة العيـــد إذ كان أول يوم عبارة عن حفلة معايدة، واليوم الثاني رحلة إلى صالات الألعاب، وفي اليوم الثالث كان لديهم رحلة لإحدى الاســـتراحات لمـــمارسة السباحة وكرة القدم والأنشطة الرياضية الأخرى.
وأشار إلى أن محمد لم يكن موجوداً في البرنامج في اليوم الأول، إذ إن الجميع أكد أنه مع أصدقائه الذين كان معهم سابقاً من مكة أو جدة كعادتهم، وقال: «لم يشارك في برنامج اليوم الثاني وهنا بدأ مدير السكن والمشرفون يتساءلون عن محمد، وتم الاتصال على هاتفه النقال أكثر من مرة ولكنه لم يرد».
وأوضح: «صدرت رائحة من غرفة محمد، وهو ما دعا المشرفين والأبناء إلى التواصل معه شخصياً، إذ وجههم بضرورة الاتصال بالشرطة والدفاع المدني».
وأكد أن اكتشاف الرائحة كان مساء الأحد الماضي، وبعد حضور الدفاع المدني تم التأكد أن الرائحة تتعلق بجثة اليتيم محمد، موضحاً أن الجثة لم تكن متعفنة بحسب تقرير الطبيب الشرعي الذي أكد أن الوفاة حدثت من حوالى ١٢ إلى ٢٤ ساعة.
وقال: «تم نقل الجثة إلى مستشفى الملك عبدالعزيز لإنهاء الإجراءات الرسمية وأخذ التصريح الخاص بالدفن، مؤكداً على أن المؤسسة في محاولات جاهدة لدفن محمد أمس الإثنين، خصوصاً في ظل عدم وجود شبهة جنائية ولكن ربما يتأخر الدفن لأن مدير شرطة جدة غير موجود وفي إجازة حالياً».
وأضاف: «أريد أن أوضح الفرق بين دار الإيواء والشقق، إذ إن النظام ينص على أن الأبناء عندما تصل أعمارهم إلى ١٨ سنة ينتقلون إلى نظام الشقق، ويكون الإشراف عليهم أقل من دار الإيواء وذلك لتهيئتهم للعمل و الزواج والانخراط في المجتمع».
وعن المبنى الذي يسكنه الأبناء والذي وقعت فيه الوفاة، كشف الغامدي أنه مكون من أربع شقق وكان هناك اتفاق مع المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام بأن السكن غير مهيأ ليستمر الأبناء فيه، مشيراً إلى أنه تمت الموافقة على استئجار فيلا خاصة لهم، وأن يتم الانتهاء من الاستئجار والتأثيث قبل نهاية العقد والذي سينتهي العام المقبل.
وأكد أنه تسلم شيك تأثيث للفترة المتبقية للأبناء في الشقق لتحسين وضعهم خلال فترة إقامتهم المتبقية فيها على أن يتم البدء في التأثيث اليوم، مبيناً أن المدير والمشرفين لهم مكاتب موجودة داخل المؤسسة ويكونون موجودين فيها.
وكشف أنه تم الاتفاق مع الأبناء لتجميع مبلغ مالي خاص لبناء مسجد باسم محمد عبدالله خارج المملكة الشهر المقبل كمبادرة من إخوته ومن المؤسسة.
من جهة اخرى اتصلت «الحياة» على المتحدث الاعلامي في شرطة محافظة جدة الملازم أول نواف البوق للحصول على تعليق الشرطة حول القضية إلا أنه لم يتم الرد.







التوقيع

كافة شبكات الأمان الاجتماعي تهدف إلى تقديم المساعدة المالية أو المعيشية للأيتام ولتوفير الحماية حسب الظروف المحيطة بهم فكيف يبني اليتيم شبكة قوية وفعاله للأمان الاجتماعي الخاص به في السودان الشقيق
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


 email: [email protected]
Powered by vBulletin® Version 3.8.10 Beta 1
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
المشاركات والآراء المنشورة في منتديات المنظمة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة تـمـثـل وجهة نظر كاتبها
منظمة كفالة ورعاية الأيتام السودانية هي منظمة طوعية خيرية مستقلة غير هادفة للربح تسعى للتنسيق بين الكافل واليتيم مباشرة

Security byi.s.s.w

 

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009