الإهداءات


العودة   منتدى منظمة كفالة ورعاية الايتام السودانية > منتديات الأسرة > منتديات الأسرة والطفل
منتديات الأسرة والطفل (الأسرة - الطفل )

إضافة رد
قديم 03-01-2009, 03:35 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية هنوها
إحصائية العضو






هنوها is on a distinguished road

هنوها غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتديات الأسرة والطفل
افتراضي الاسرة والطفل المعاق

إنفعالات والاستجابات لدى الوالدين فيهذا المجال ستختلف كنتيجة طبيعيه لاختلاف نوع الإعاقة ودرجتها ***** وكذلك نتيجة لاختلاف شخصيات الآباء والأمهات وكذلك السن الذي اكتشفت فيه الإعاقة إضافة إلى عوامل بيئيه وثقافيه أخرى



هنا نستعرض هذه الاستجابات الانفعالية :

الصدمة

كثيرا ما تشكل ولادة طفل معاق صدمةللوالدين . وهذا أمر طبيعي إلا أن درجة الصدمة ومداها الزمني يعتمدان على درجةالإعاقة وطبيعتها وكذلك وقت اكتشاف الإعاقة



الرفض أو الإنكار

من الاستجابات الطبيعية للإنسان أن ينكر ما هو غير مرغوب وغير متوقع ومؤلم خاصة عندما يتعلق الأمر بأطفاله والذين يعتبرون امتدادا له .. هذه استجابة تعتبر كآليات دفاعيه في الموقف القاسي.



الشعوربالذنب

قد تشعر الأم أو الأب بالذنب تجاه هذا الحالة و قد تعتقد أنها هي سبب تلك الإعاقة



الإحساس بالمرارة

قد ينتاب الوالدين هذا الإحساس لان وجود الطفل المعاق قد يؤدي إلى حرمانها الكثير من الأنشطة وحرمانهما من الكثير من الإشباعات والحاجات الشخصية


النبذ

إن فشل الطفل المعاق في كثير من الأمور سيؤدي إلى شعورالوالدين بالإحباط وخاصة إذا كانا من النمط المثالي وقد يعبر الوالدان لهذا الإحباط بنبذ الطفل .. كتركه في مؤسسه أو إهماله من حيث إسباعات الحاجات الأساسية والثانوية داخل المنزل.



الغضب

مشاعر الغضب مشاعر طبيعيه في ظل الإحباطات الكثيرة والمتكررة نتيجة وجود الطفل المعاق داخل الأسرة .
وان مشاعرالغضب قد يتم التعبير عنها بالشكوى .. وقد تظهر هذه المشاعر من خلال توجيهها إلى مصادر أخرى كالطبيب أو المدرس أو أي شخص آخر



التقبل والتكيف

المهم أن يصل الأهالي إلى المرحلةالأخيرة بسرعة، لان التأخر في الخدمات يحرم الطفل من الاستفادة من الرعاية الطبية والتأهيلية التي يجب أن يحصل عليها و التي قد تتأخر بسبب إنكار الأهل لوجود مشكلة أوالغضب أو نبذ الطفل و التخلي عنه
أهم الطرق التربوية الرائدة والحديثة في تعليم المعاقين عقلياً :


إن تربية الطفل المعاق عقلياً تقوم على :

أسس تربوية ونفسية واجتماعيةوجسمية ،وذلك في ضوء خصائص نمو الأطفال جسمياًونفسياً واجتماعياًوعقلياً .وتتضمن الطرق الحديثة في تعليم المعاقين

عقلياً مع الطرق الرئدة في التركيز على :

تعليم المعاق عقلياً من خلال تنمية حواسهومهاراته الحركية وإكسابه السلوك الاجتماعيالمقبول وزيادةمعلوماته وتنمية قدراته العقليةوحصليته اللغوية من خلال الممارسة والمشاهدةاليومية وفي ضوء خصائص نموه العقليوالجسمي والنفسي والاجتماعي .


ومن أهم الطرق التربوية الرائدة والحديثة في تعليم المعاقين عقلياً :
طريقة إيتارد Itard:


عتبر إيتارد أول من وضع برنامج تربوي تعليميويتضمن هذا البرنامج تعليم الطفل العادات الأساسية التي يعرفها أولاً ، ثم تعليمهالأشياء التي لايعرفها .
وقد ركز على تدريب الحواس المختلفة للطفل ومساعدته علىالتمييز الحسي ثم مساعدته على تكوين عادات اجتماعية سليمة ، وكذلك مساعدته علىتعديل رغباته ونزعاته الحسية .



الأسس التربوية والنفسية التي قام عليها برنامجإيتارد :

تنمية الناحية الاجتماعية

التدريب العقلي عن طريق المؤثراتýالحسية1-

الكلام

2- الذكاء

طريقة سيجان Segain:


وضع سيجان برنامج التربية الخاصة ، ركز فيه على تدريب حواس الطفل وتنمية مهاراته الحركيةومساعدته على استكشاف البيئة التي يعيش فيها .

الأسس التربوية والنفسية التيقام عليها برنامجسيجان :

أن تكون الدراسة للطفل ككل
أن تكون الدراسة للطفل كفرد
أن تكون الدراسة من الكليات إلى الجزئيات
أن تكون علاقة الطفل بمدرسته طيبة
أن يجد الطفل في المواد التي يدرسها إشباعاً لميولهورغباته وحاجاته
أن يبدأ الطفل بتعلم النطق بالكلمة ثم يتعلم قراءاتهافكتابتها

طريقة منتسوري:

ركزت منتسوري جهودها على تربية وتعليمالمعاقين عقلياً وقد اعتبرت مشكلة الإعاقة العقلية مشكلة تربوية أكثر منها مشكلةطبية .وقد وضعت برنامجها في تعليمهم على أساس الربط بين خبراتهم المنزليةوالمدرسية وإعطائهم فرصة التعبير عن رغباتهم ، وتعليم أنفسهم بأنفسهم .

وقدركزت منتسوري في برنامجها على تدريب حواس الطفل على الآتي :
تدريب حاسةاللمس
عن طريق الورق المصنفر المختلفة في سمكه وخشونته .
تدريب حاسةالسمع
عن طريق تمييز الأصوات والنغمات المختلفة مثل أصوات الطيور والحيوانات .


تدريب حاسة التذوق
عن طريق تمييز الطعم ، الحلو والمر والمالح والحامض .
تدريب حاسة الإبصار
عن طريق تمييز الأشكال والأطوال والألوانوالأحجام
تدريب الطفل الاعتماد على نفسه
عن طريق المواقف الحرة في النشاطواستخدام الأدوات التعليمية .

طريقة ديكرولى:

وضع برنامج تعليمييهدف إلى تعليم الطفل مايريده ويرغب فيه ، ثم تعديل سلوكه وتخليصه من العاداتالسيئة وتعليمه الأخلاق الحميدة وتدريبه على تركيز الانتباه ودقة الملاحظة وتنميةمهاراته الحركية وتدريب قدراته على التمييز الحسي من خلال أنشطته اليومية وألعابهالجماعية والفردية .
وقد أنشأ ديكرولى مدرسة لتعليم المعاقين عقلياً أطلق عليها { مدرسة الحياة من الحياة

طريقة دسكدرس Descocudres:

تؤكددسيكدرس على أهمية عمليات تدريب الحواس والانتباه بالنسبة للأطفال المعاقين عقلياًفإنه لكي يتم تعليمهم ينبغي توجيه الانتباه للأمور الحسية .
ويقوم برنامجها علىتعليم الأطفال المعاقين عقلياً وفقاً لاحتياجاتهم في التعليم المناسب لقدراته
موإمكاناتهم ويراعى خصائص نموهم الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي .

وتتلخص خطوات برنامجها في الآتي :

تربية الطفل من خلال نشاطه اليومي
تدريب حواسه وانتباهه وإدراكه
تعليمه موضوعات مترابطة ومستمدة من خبرته اليومية
الاهتمام بالطرق الفردية بين الأطفال المعاقين عقلياً

طريقة الخبرةالتربوية:

نادى جون ديوى J,Dawey . بالتعليم من خلال الخبرة وأدت دعوته إلىإدخال طريقة المشروع أو الوحدة أو الخبرة في تعليم المعاقين عقلياً ، والتي تقومعلى أساس ربط مايتعلمه الطفل في وحدات عمل تناسب سنه وقدراته وميوله .ومن برامجالخبرة التربوية برنامج كرستين إنجرام C,Ingram في كتاب { تعليم الطفل بطىء التعلم .

يتلخص في الآتي :

تنظيم الفصل حتى يكون { وحدة العمل أو الخبرةýمركز اهتمام الطفل .
أخذ موضوع { وحدة العمل أو الخبرة من بيئة الطفل ومنýمواقف حياته اليومية .
جعل هدف { وحدة العمل أو الخبرة الآتي :
تنميةمشاعر الطفل الطيبة نحو نفسه ونحو الآخرين .
اكتساب الطفل السلوك الاجتماعيالمقبول .
تنمية مهاراته الحركية وتأزره البصري العضلي .
تنمية اهتمامهبالأنشطة خارج الفصل .
إصلاح عيوب نطقه وزيادة حصيلته اللغوية .ý
زيادةýمعلوماته العامة وإكسابه الخبرات التي تفيده في حياته اليومية .
تعليمهýالقراءة والكتابة والحساب .

طريقة المواد الدراسية:

وضع دنكان J , Duncan برنامجاً لتعليم المعاقين عقلياً عن طريق التفكير الملموس أي طريق الممارسةوالملاحظة واللمس والسمع .
وأشار دنكان إلى ضرورة تخطيط نشاط الطفل الحركي بمايساعده في تنمية مهاراته الحركية وتأزره العضلي ، وتوسيع مداركه ، وزيادة معلوماته، وتشجيعه على حل المشكلات والتعامل باللغة .وأعطى اهتماماً لإشغال الإبرةوالرسم والنحت والنجارة والنسيج والمسابقات الترويحية ، بالإضافة إلى تعليم القراءة .

طريقة التعليم المبرمج : التعليم الفردي

يقوم على تعليمالطفل بحسب قدرته على التعلم ، ومن خلال متابعته بنفسه لخطوات الموضوع الذي يدرسهفي كتاب مبرمج .
ويقصد بالبرمجة تقسيم المنهاج الدراسي إلى خطوات صغيرة مترابطة، وتقدم للطفل بطريقة شيقة تجذب انتباهه ، حيث يقوم المدرس بدراسة المقرر ويحلله ،ويحدد خطواته ويرتبها بحسب مابينها من علاقات ، ويرشد الطفل إلى الوحدات التييدرسها ويشجعه على دراستها بالسرعة التي تناسب إمكانياته ، ويساعد على اكتشافالصواب والخطأ وتصحيح الأخطاء بنفسه .ويسمى ذلك بالتعليم الفردي .
منقول مع بعض الاضافات







رد مع اقتباس
قديم 03-04-2009, 11:18 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مدير مكتب العلاقات العامة والإعلام

الصورة الرمزية صفاء بابكر
إحصائية العضو






صفاء بابكر is on a distinguished road

صفاء بابكر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هنوها المنتدى : منتديات الأسرة والطفل
افتراضي

تسلمي ياغالية على الموضوع

يجب تقديم الدعم للمعاق ولعائلته والمحيطين به أيضاً. فليس من السهل أن يتقبل المرء بعد انتظار تسعة أشهر فكرة أن طفله الأثير ليس كبقية الأطفال، وتعاني الأم خصوصاً من ضغوط نفسية تضاف إلى أمراض أخرى قد تتعرض لها المرأة بعد الولادة مثل اكتئاب ما بعد الولادة. لذلك فإن التخفيف عنها عن طريق تقديم العون الفعلي (مثل زيارة الممرضات لها في المنزل) أو المعنوي من توعية ودعم النفسي عن طريق ربطها بأمهات مررن سابقاً بهذه التجربة أو يعشن حالياً وضعاً مشابهاً يساعد كثيراً في تسريع عملية التكيف مع الوضع الجديد. والأمر نفسه ينطبق على الأب بل وعلى أفراد العائلة الآخرين من جد وجدة وإخوة وأعمام، ممن سيطلب منهم المساهمة في دعم هذه الأسرة حتى تستطيع الوقوف على قدميها من جديد، وحتى لا يتأثر الأطفال الآخرون ، ومواصلة تعليم الطفل المعاق.







رد مع اقتباس
قديم 03-05-2009, 04:05 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية محراب النيل
إحصائية العضو







محراب النيل is on a distinguished road

محراب النيل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هنوها المنتدى : منتديات الأسرة والطفل
افتراضي

تسلمى هنو والموضوع هام وكبير وجود طفل او اكثر فى الاسرة يخلق وضع استثنائى يحتاج لمجهود اضافى للاهتمام المستحق
والوضع الخاص لهذه الفئة و للاسف نجدكثير من الاطفال لاينالوا حظهم مثل غيرهم من التعليم ووسائل العناية الكافية وللاسف حتى التوعية بالنسبة للام عن كيفية العناية بهم بطرق
سليمة ومدروسة غير متوفرة بشكل جيد هذا بالطبع غير وجودمدارس تعد بالعدد وكلها خاصة لا ادرى لماذا
ولى عودة اكيد







رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة



Loading...


 email: [email protected]
Powered by vBulletin® Version 3.8.10 Beta 1
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
المشاركات والآراء المنشورة في منتديات المنظمة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة تـمـثـل وجهة نظر كاتبها
منظمة كفالة ورعاية الأيتام السودانية هي منظمة طوعية خيرية مستقلة غير هادفة للربح تسعى للتنسيق بين الكافل واليتيم مباشرة

Security byi.s.s.w

 

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009