الإهداءات


العودة   منتدى منظمة كفالة ورعاية الايتام السودانية > منتديات الأدب والثقافة والفنون > منتدى المختارات الأدبية
منتدى المختارات الأدبية (منقولات ، القصة القصيرة ، الرواية ، .... الخ )

إضافة رد
قديم 03-26-2009, 08:14 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية هنوها
إحصائية العضو






هنوها is on a distinguished road

هنوها غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي شاعر وقصيدة(بدر السياب)وأنشودة المطر نقد وتحليل

عبرالأنجاز الشعري لجيل الرواد في حركة الشعر الجد يد يظل لشعر بدر شاكر السياب(1926-1964) مكانة سامقة ومتميزة ذلك لجوهر الفخامة الكلاسيكية للقصيدة العربية التقليدية لم يفارقه، ثم هوى لم يقع في الهشاشة اللغوية التي اتسمت بها النصوص ألاولى لجيل الرواد وهم يجهدون من أجل بناء القصيدة الجديدة على أسس وقيم مغايرة في شعر السياب كانت ريح الحداثة ترتطم بألاصول الكلاسيكية ويتشكل من خلال هذا الأرتطام بنيان شعري يضج بعربية مغايرة،شديدة الآ سر وألاحكام والرنين، وعرض شعري يمتلي صحة ونظاره وعافية، ترفده ثقافة تعانق فيها المورث الشعري العربي والمورث العالمي خاصة في مايتصل منه با الشعر الا نجليزي.
ومن هنا كان السياب بين اقرانه متنبي حركة الشعر الجديد، واغتنت نصوص السياب على رحابتها وتنوعها بذاكرة شعرية قادرة على استد عا الاساطير والمورثات الشعبية وحتى الخرفات وتتبع المأثورات التي أختزنها عالم الطفولة المبكرفي البيئة الريفية الفقيرة .
• أجمع النقاد ان أشهر قصائد السياب( هيى أنشودة المطر 1954-م ) فما هوى يا ترى سر هذه الشهرة؟نشر السياب أنشودة المطرعلى صفحات مجلة الأداب البيروتية سنة 1954-م وحملة عدة مفاجئات
• عميقة الارتباط ببيئة الشاعر، وصعوبة الوصول الى المعاني فا العينان الذين يشير اليهما السياب بوصفهما غابتي نخيل لاندري هما عينا محبوبة بعيدة أم عينا بلدة أو وطن
• عالم القصيدة يتسع لمختزنات الطفولة البعيد ة عند السياب بصورها القاسية ووقا ئعها الاليمة
• المطر رمز الحياة ،الموت، الوحدة ألاحساس با الضياع قدرة هذا الشاعر العظيم على خلق تراجيديا لمفاهيم مختلفة ويخلط فيه الخاص با العام والذاتي با الجمعي ، وبهذا الانجاز يفتح السياب الأفق واسعاً لتمدد الرؤية عند الشاعروهوى فعل لم يسبقه اليه أحد من معاصريه .
• كان السياب يدري وهوى يبدع أنشودة المطر أنه يتجاوز شعر الحالة الى شعر النبؤة والخطاب الدائم فكانت أنشودة المطر نبؤة فاجعة كلما كان الحديث عن العراق.
• الأ خراج اللغوي يمثل بداية القصيدة في تكرار فعل المطر مطر- مطر مطر وهوى نصف تفعيلة في بحر الرجزحالة غير مسبوقة في ديوان الشعر العربي من حيث شا عريتها وغزوها للوجدان ومن حيث غموض المعنى حين يقترن المطر با الحزن والموت والتراب واللحود وغظام الغرقى التي طرحها الخليج على الرمال







رد مع اقتباس
قديم 03-26-2009, 08:15 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية هنوها
إحصائية العضو






هنوها is on a distinguished road

هنوها غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هنوها المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي

والان الى النص
عيناك غابتا نخيل سا عة السحر
أوشرفتان راح ينأى عنهما القمر
عيناك حين تبسمان تورق الكروم
وترقص الأضواء كا الأقمار في نهر
يوجه المجذاف وهنأساعة السحر
كأنما تنبض في غوريهما النجوم

وتغرقان في ضباب من أسى شفيف
كا البحرسرح اليدين فوق المساء،
دفء الستاء فيه و أرتعاشة الخريف
والموت والميلاد، والظلام والضياء،
فتستفيق ملء روحي، رعشة البكاء
ونشوة وحشية تعانق السماء،
كنشوة طفل اذا خاف من القمر،
كأن أقواس السحاب تشرب الغيوم،
وقطرة فا قطرة تذوب في المطر،
وكركر الاطفال في عرئش الكروم
ودغدغت صمت العصافير على الشجر
مطر............
مطر........
مطر..

تثاءب المساء والغيوم ما تزال
تسح ما تسح من دموعها الثقا
كأن طفلاً بات يهذي قبل ان ينام
بأن أمه- التي أفاق منذ, عام
فلم يجدها,ثم حين لج في السؤال
قالا له بعد غداً تعود
لابد ان تعود
وآن تهامس الرفاق انها هناك
في جانب التل تنام نومة اللحود
تسف من ترابها وتشرب المطر
كأن صياد حزين يجمع الشباك
ويلعن المياه والقدر
وينثر الغناء حيث يأفل القمر
مطر
مطر
أتعلمين أي حزناُ يبعث المطر
وكيف تنشج المزاريب اذا انهمر
وكيف يشعر الوحيد فيه با الضياع
بلا أنتها- الدم المراق، كا الجياع
كا الحب كا الأطفال, كا الموتى ، هوى المطر
ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
وعبر أمواج الخليج تمسح البروق
ساحل العراق با النجم والمحار
كأنها تهم بالشروق
فيسحب اليل عليها من دم دثار
أصيح با الخليج يا خليج
يا وهب اللؤلؤ،والمحار، والردى
فا يرجع الصدى كأنه النشيج
كأنه النشيج (( يا خليج يا واهب المحار والردى)


أكاد اسمع العراق يذخر با الرعود
ويخزن البروق في السهول والجبال
حتى أ
اذا ما فض عن ختمها الرجال
لم تترك الرياح من ثمود
في الوادي من اثر
أكاد أسمع النخيل يشرب المطر
وأسمع القرى تئن، والمهاجرين
يصارعون با المجاذيف وبا القلوع
عواصف الخليج والرعود منشدين
مطر
مطر
مطر
وفي العراق جوع
وينثر الغلال في موسم الحصاد
لتشبع الغربان والجراد
وتطحن الشوان والحجر
رحى تدور في الحقول، حولها بشر
مطر
مطر
مطر
وكم ذرفنا ليلة الرحيل، من دموع
ثم اعتللنا-خوف ان نلام-با المطر
مطر
مطر
ومنذ ان كنا صغاراً، كانت السماء
تغيم في الشتاء
ويهطل المطر
وكل عام حين يعشب الثرى- نجوع
ما مر عام والعراق ليس فيه جوع
مطر
مطر
مطر
في كل قطرة من المطر
حمراء أوصفراء من أجنة الزهر
وكل دمعة من الجياع والعراة
وكل قطرة تراق من دم العبيد
فهي أبتسامفي أنتظار مبسم جديد
أو حلمة توردت على فم الوليد
في عالم الغد الفتي، واهب الحياة
مطر
مطر
مطر
سا يعشب العراق با المطر
أصيح با الخليج يا خليج يا وهب اللؤلؤ والمحار والردى
فيرجع الصدى
كأنه النشيج
يا خليج يا واهب المحار والردى
وينثر الخليج من هباته الكثار
على الرمال،رغوة الأجاج، والمحار
وما تبقى من عظام بائس غريق
من المهاجرين ظل يشرب الردى
من لجنة الخليج والقرار
وفي العراق الف أ فعى تشرب الرحيق
من زهرة يربها الفرات با الندى
وأسمع الصدى
يرن في الخليج
مطر
مطر
مطر
في كل قطرة من المطر
حمراء أصفراء من اجنة الزهر
وكل دمعة من الجياع والعراة
وكل دمعة تراق من دم العبيد
فهي أبتسام في انتظار مبسم جديد
أو حلمة توردة على فم الوليد
في عالم الغد الفتي واهب الحياة







رد مع اقتباس
قديم 03-26-2009, 04:41 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية قلب حاني
إحصائية العضو






قلب حاني is on a distinguished road

قلب حاني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هنوها المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي

ومنذ ان كنا صغاراً، كانت السماء
تغيم في الشتاء
ويهطل المطر
وكل عام حين يعشب الثرى- نجوع
ما مر عام والعراق ليس فيه جوع

اعان الله اهل عراقنا الجريح
ونصرهم ووحد كلمتهم

وكل الشكر ليك ياهنو


على النقل الجميل
ذكرتيني المدرسه
كان مقرر علينا في الثالث ثانوي
جزء من هذه الملحمه الرائعة للسياب
انشودة المطر

  • تسلمي ياغاليه






التوقيع

http://n4hr.org/up/uploads/n4hr_12915938354.jpg

آخر تعديل قلب حاني يوم 03-26-2009 في 04:46 PM.
رد مع اقتباس
قديم 04-05-2009, 01:29 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية هنوها
إحصائية العضو






هنوها is on a distinguished road

هنوها غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هنوها المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي أنشودة المطر ................................بدر شاكر السياب

أنشودة المطر
بدر شاكر السياب










عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحَرْ ،

أو شُرفتان راح ينأى عنهما القمر .

عيناك حين تبسمان تورق الكرومْ

وترقص الأضواء … كالأقمار في نهَرْ

يرجّه المجذاف وهْناً ساعة السَّحَر

كأنما تنبض في غوريهما ، النّجومْ …

وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيفْ

كالبحر سرَّح اليدين فوقه المساء ،

دفء الشتاء فيه وارتعاشة الخريف ،

والموت ، والميلاد ، والظلام ، والضياء ؛

فتستفيق ملء روحي ، رعشة البكاء

ونشوةٌ وحشيَّةٌ تعانق السماء

كنشوة الطفل إِذا خاف من القمر !

كأن أقواس السحاب تشرب الغيومْ

وقطرةً فقطرةً تذوب في المطر …

وكركر الأطفالُ في عرائش الكروم ،

ودغدغت صمت العصافير على الشجر

أنشودةُ المطر …

مطر …

مطر …

مطر …

تثاءب المساء ، والغيومُ ما تزالْ

تسحُّ ما تسحّ من دموعها الثقالْ .

كأنِّ طفلاً بات يهذي قبل أن ينام :

بأنَّ أمّه – التي أفاق منذ عامْ

فلم يجدها ، ثمَّ حين لجّ في السؤال

قالوا له : "بعد غدٍ تعودْ .. "

لا بدَّ أن تعودْ

وإِنْ تهامس الرفاق أنهَّا هناكْ

في جانب التلّ تنام نومة اللّحودْ

تسفّ من ترابها وتشرب المطر ؛

كأن صياداً حزيناً يجمع الشِّباك

ويلعن المياه والقَدَر

وينثر الغناء حيث يأفل القمرْ .

مطر ..

مطر ..

أتعلمين أيَّ حُزْنٍ يبعث المطر ؟

وكيف تنشج المزاريب إِذا انهمر ؟

وكيف يشعر الوحيد فيه بالضّياع ؟

بلا انتهاء – كالدَّم المراق ، كالجياع ،

كالحبّ ، كالأطفال ، كالموتى – هو المطر !

ومقلتاك بي تطيفان مع المطر

وعبر أمواج الخليج تمسح البروقْ

سواحلَ العراق بالنجوم والمحار ،

كأنها تهمّ بالشروق

فيسحب الليل عليها من دمٍ دثارْ .

أَصيح بالخليج : " يا خليجْ

يا واهب اللؤلؤ ، والمحار ، والرّدى ! "

فيرجعُ الصّدى

كأنّه النشيجْ :

" يا خليج

يا واهب المحار والردى .. "

أكاد أسمع العراق يذْخرُ الرعودْ

ويخزن البروق في السّهول والجبالْ ،

حتى إِذا ما فضَّ عنها ختمها الرّجالْ

لم تترك الرياح من ثمودْ

في الوادِ من أثرْ .

أكاد أسمع النخيل يشربُ المطر

وأسمع القرى تئنّ ، والمهاجرين

يصارعون بالمجاذيف وبالقلوع ،

عواصف الخليج ، والرعود ، منشدين :

" مطر …

مطر …

مطر …

وفي العراق خوف وجوعْ

وينثر الغلالَ فيه موسم الحصادْ

لتشبع الغربان والجراد

وتطحن الشّوان والحجر

رحىً تدور في الحقول … حولها بشرْ

مطر …

مطر …

مطر …

وكم ذرفنا ليلة الرحيل ، من دموعْ

ثم اعتللنا – خوف أن نلامَ – بالمطر …

مطر …

مطر …

ومنذ أنْ كنَّا صغاراً ، كانت السماء

تغيمُ في الشتاء

ويهطل المطر ،

وكلَّ عام – حين يعشب الثرى – نجوعْ

ما مرَّ عامٌ والعراق ليس فيه جوعْ .

مطر …

مطر …

مطر …

في كل قطرة من المطر

حمراءُ أو صفراء من أجنَّة الزَّهَرْ .

وكلّ دمعةٍ من الجياع والعراة

وكلّ قطرة تراق من دم العبيدْ

فهي ابتسامٌ في انتظار مبسم جديد

أو حُلمةٌ تورَّدتْ على فم الوليدْ

في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة !

مطر …

مطر …

مطر …

سيُعشبُ العراق بالمطر … "

أصيح بالخليج : " يا خليج ..

يا واهب اللؤلؤ ، والمحار ، والردى ! "

فيرجع الصدى

كأنَّه النشيج :

" يا خليج

يا واهب المحار والردى . "

وينثر الخليج من هِباته الكثارْ ،

على الرمال ، : رغوه الأُجاجَ ، والمحار

وما تبقّى من عظام بائسٍ غريق

من المهاجرين ظلّ يشرب الردى

من لجَّة الخليج والقرار ،

وفي العراق ألف أفعى تشرب الرَّحيقْ

من زهرة يربُّها الفرات بالنَّدى .

وأسمع الصدى

يرنّ في الخليج

" مطر ..

مطر ..

مطر ..

في كلّ قطرة من المطرْ

حمراء أو صفراء من أجنَّةِ الزَّهَرْ .

وكلّ دمعة من الجياع والعراة

وكلّ قطرةٍ تراق من دم العبيدْ

فهي ابتسامٌ في انتظار مبسمٍ جديد

أو حُلمةٌ تورَّدت على فم الوليدْ

في عالم الغد الفتيّ ، واهب الحياة . "

ويهطل المطرْ








رد مع اقتباس
قديم 04-05-2009, 01:57 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية الفاضلابي
إحصائية العضو






الفاضلابي is on a distinguished road

الفاضلابي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هنوها المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي

في كل قطرة من المطر

حمراءُ أو صفراء من أجنَّة الزَّهَرْ .

وكلّ دمعةٍ من الجياع والعراة

وكلّ قطرة تراق من دم العبيدْ

فهي ابتسامٌ في انتظار مبسم جديد

أو حُلمةٌ تورَّدتْ على فم الوليدْ


هنوها لا عدمناك







رد مع اقتباس
قديم 04-05-2009, 09:53 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
إدارة المنتدى

الصورة الرمزية منية الله
إحصائية العضو







منية الله is on a distinguished road

منية الله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هنوها المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي

بلا انتهاء – كالدَّم المراق ، كالجياع ،
كالحبّ ، كالأطفال ، كالموتى – هو المطر

يا الله عليك يا هنوها العسل







رد مع اقتباس
قديم 04-05-2009, 10:52 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية إيمان
إحصائية العضو






إيمان is on a distinguished road

إيمان غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هنوها المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي

شكرا هنوها
لإنتقائك هذه الكلمات
الجميلات






رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


 email: [email protected]
Powered by vBulletin® Version 3.8.10 Beta 1
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
المشاركات والآراء المنشورة في منتديات المنظمة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة تـمـثـل وجهة نظر كاتبها
منظمة كفالة ورعاية الأيتام السودانية هي منظمة طوعية خيرية مستقلة غير هادفة للربح تسعى للتنسيق بين الكافل واليتيم مباشرة

Security byi.s.s.w

 

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009