الإهداءات


العودة   منتدى منظمة كفالة ورعاية الايتام السودانية > منتديات الأدب والثقافة والفنون > منتدى المختارات الأدبية
منتدى المختارات الأدبية (منقولات ، القصة القصيرة ، الرواية ، .... الخ )

إضافة رد
قديم 03-07-2009, 11:13 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو






ام احمد is on a distinguished road

ام احمد غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي كما تدين تدان (قصه واقعيه)




قصص من وحى الحياة المعاصرة
عزيزاتى فى منتدى الأدب والثقافه والفنون
هذه اول مشاركة لى بكتابة قصة من واقعنا المعاصر
وكما يقول كتاب السيناريوهات اى تشابه للاحداث لااقصد به اى واحدة منكن
حتى اننى لم اضع اسماً لأى شخصية خوفاَ من التطابق ولو على سبيل الصدفة البحتة



القصة بعنوان:

*******كما تدين تدان ***********
كانت الام دائماَ تحث إبنها على الزواج رغم ان ابنتها الوحيدة لم تتزوج بعد
وكانت العادات لديهم تنص على ان( يزوج الاخ اخواته البنات قبل ان يفكر هو فى الزواج)
كانت الاسرة ميسورة مادياَ ترك لهم والدهم الذى توفى عمارة من ثلاث طوابق يشرف الابن على إيجارها
وكان فى هذه العمارة محلات تجارية تدر لهم ربحاَ سنويا يجعلهم فى وضع مادى مريح
كان الابن خجولاَ ليس له خبرة فى التعامل مع الجنس الآخرإذ انه كان يتلعثم عندما يرى اى انثى تمر امامه
اما إذا صافحته إحدى صديقات اخته كان يتصبب عرقاً لذا كان الاختيار صعبا من قبله هو.
الحت عليه الام كى يتزوج ابنة إحدى صديقاتها وهى بنت آية فى الجمال
مهذبة ورقيقة ومن عائلة متوسطة الحال
وافق الابن امام إلحاح والدته لانه يعلم تمام العلم ان خبرته المتواضعة فى عالم
النساء لاتؤهله ان يختار بنفسه



حظى الابن بعروس جميلة رغم قناعتها بعدم إستخدام اى مساحيق او اى إضافات
رقيقة رغم نشأتها فى وسط يعتبر فقير مقارنة بزوجها الغنى
ذكية وسريعة البديهة رغم انها تعلمت تعليم عادى .
بعد الزواج إنتقلت إلى منزل زوجها مع عائلته
علمتها امها ان تحترم والدة زوجها مهما بدر منها وان تصون زوجها وتحترمه
وبدأت حياتها فى منزل زوجها واسرته
فكيف كانت الحياة؟



ما حدث انها ومن الوهلة الاولى ادركت بفطرتها الذكية ان اخت زوجها لم تكن سعيدة بها لانها اجمل منها وذات حضور مميز .وبدأت الغيرة و بدأت المشاكل
لم تكن المشاكل مباشرة من الاخت بل الاسؤ انها كانت تبث سمومها لوالدتها مؤكدة بان اخيها ليس ذو خبرة فى النساء وهذه المرأة بالذات ستكون ذات تأثير قوى بجمالها وذكائها
لذا يجب ان نتوخى الحذر حتى لاتسلبنا رجلنا الوحيد(تقصد الاخ)
كانت هذه هى حجتها فى إقناع والدتها



بدأت الام بالسيطرة على زوجة ابنها فعندما يخرج ابنها لمباشرة اعماله
تبدأ بإعطاء الاوامرلزوجة ابنها افعلى كذا وكذا ..... وقبل ان تفرغ من الامر الاول تكون هناك عشرة اوامر اخرى بإنتظارها وزوجة الابن تعمل بكل رحابة صدر ورغم انها احيانا تصل اقصى مرحلة من الإعياء والتعب لكنها لاتشكو بل تبتسم
وهى تتحمل كل هذا من اجل زوجها فهو يعاملها بكل رقة وحنان ولطف ولم تشكو ابداَ لزوجها من ماتفعله بها الام وإبنتها بناءاَ على وصية والدتها
الامر الذى اغضب اخت زوجها فبدأت تتصيد لها الاخطاء
ولم تنجح كل الخطط التى رسمتها اخت الزوج فى تدمير هذا الزواج القائم على الاحترام
فبدأت تخترع قصصا من نسج خيالها المتواضع لايصدقها الطفل الرضيع





(مثلاَ فى ذات يوم دخلت الزوجة المطبخ لكى تقوم بإعداد وجبة الغدا وقد كان زوجها طلب منها تحضير وصفة معينة كانت الزوجة مشهورة عند عائلتها بانها خير من تقوم بطهيها وكان زوجها قد علم بهذا الامر من اهلها قبل الزواج
وهى وصفة معقدة نوعاَ ما , وعملتهاالزوجة على اكمل وجه وعندما حان وقت الغدا وتناول الجميع طعامها الشهى مدحها زوجها امام اهله واثنى عليها ثناءاَ كثيراَ فما كان من اخته الاان تقول انها هى من قام بإعداد الطبخة وزوجة اخيها وضعت اللمسات الاخيرة فقط تعجب الكل ولكن زوجة الاخ الطيبة قالت لهم نعم انا ساعدتها فقط كتم الاخ غيظه من اخته حتى لا تحدث مشاكل لزوجته ,مع ان الجميع يعلمون تمام العلم بان اخته (لاتفهم فى الطبخ سلق بيض) حتى الام تعجبت من كلام ابنتها ولكن لاتستطيع ان تقف ضدها امام الغرباء(هكذا حدثت نفسها)



وفى يوم من الايام ذهبت الزوجة لزيارة امها بعد ان إستأذنت زوجها .
اراد الاخ ان يؤدب اخته على ما تفعله بزوجته امامه( رغم انه لايعلم ما يحدث بعد خروجه )فطلب منها إعداد نفس الوصفة التى عملتها زوجته ووجدت الاخت نفسها فى موقف لاتحسد عليه , وعند وقت الغدا وجدها لم تفعل اى شئ بحجة انها تعبت فجاءة( وامرت الخادمة بإعداد اى شى للغداء )
ورغم عدم قناعة الام بما تقوله ابنتها ضد زوجة اخيها الا انها بدأت تخبر ابنها بما تفعله زوجته بناءاَ على ما ذكرته لها بنتها من صغائر امور مثلا تخبره بانها تمثل امامك انها نشيطة وتنهض باكراَ(وهذا ما كان)ولكنها تعود لفراشها بمجرد خروجك من المنزل أو تقول انها ردت على اختك بمنتهى الوقاحة (وهذا مالايمكن ان تفعله الزوجة بل العكس كانت الاخت هى التى ترد عليها بتعال شديد وتستفزها دائما وتقارن بين وضعها المادى الغنى ووضع الزوجة التى تعتبر فى نظر الاخت طبقة كادحة)
عانت الزوجة كثيراَ من والدة زوجها واخته لكنها كانت صابرة تتحمل من اجل زوجها الذى كان يعاملها بكل لطف .
إستمرت الحياة على هذا المنوال ليس فترة طويلة ........



ففى يوم من الايام تقدم احد الشبان لخطبة الاخت
وجاء مع اسرته لمقابلة اخيها ووالدتها رحبت به الاسرة ترحيباَ حاراَ لأنه كان من عائلة معروفة وثرية جدا (أكثر ثراءاً منهم)
وتم الزواج على اكمل وجه وإنتقلت الاخت للعيش مع اهل زوجها واسرته التى تتكون من والدته واخته التى لم تتزوج بعد( سبحان الله)



وفى يوم من الايام مرضت الام مرضا شديدا
ولم تجد احداَ يقوم على راحتها مثل زوجة ابنها حتى البنت كانت تكتفى بزيارة خاطفة لامها تستغرق دقائق معدودة او الاتصال بها هاتفيا فقط للإطمئنان عليها
ولكن زوجة الابن سهرت على رعايتها ليلاَ ونهاراَ رغم انها كانت تعانى من اعراض الحمل إلى ان تماثلت الام للشفاءالامر الذى جعل الام تندم اشد الندم على معاملتها السابقة لها
واصبحت تعاملها اجمل معاملة وعاشت زوجة الابن فى سعادة تامة بفضل الله وفضل وصية امها لها بالصبر



اما اخت الزوج واجهت اشد المشاكل واصعبها من اخت زوجها ووالدته اللتين كانا يحيكان ويدبران لها المؤامرات من كل انواع العذاب وكانا دائماَ يستفزانها بحكم انهما اغنى منها بمراحل(سبحان الله)
والأسؤ ان زوجها دائماَ يقف الى جانب اهله وعاشت حياة كلها نكد وهى تحس بالقهر وباتت تنام والدموع تبللها ندماَ على ما فعلته بزوجة اخيها الطيبة
سبحانك ربى ..........وكما تدين تدان
(ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين)






رد مع اقتباس
قديم 03-08-2009, 10:22 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي
إحصائية العضو






عادل is on a distinguished road

عادل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ام احمد المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي

تسلمي أم أحمد ويديك العافية

وفعلا كما تدين تدان والدنيا دوارة واي عمل تعملة اليوم تجده غدا

ربنا يمهل ولا يهمل
والصبر مفتاح الفرج

وعسي اخواتنا يستفيدن من كل تلك القصص التي اصبحت واقعا معاش في اغلب البيوت







رد مع اقتباس
قديم 03-12-2009, 12:40 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
إدارة المنتدى

الصورة الرمزية منية الله
إحصائية العضو







منية الله is on a distinguished road

منية الله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ام احمد المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي

أم أحمد تسلمي على هذا السرد الجميل
وعلى هذه القصة اللي في الأخير بتكون لينا كلنا عبرة وعظة.. ناخد العبر من القصص الواقعية في الحياة
والواحد فينا بيعمل بأصلو وتربيتو في البيت.. ولازم يعرف انو معاملتك للناس معكوسة عليك.
وربنا يهدينا ويهدي جميع المسلمين..






رد مع اقتباس
قديم 03-14-2009, 07:59 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية الفاضلابي
إحصائية العضو






الفاضلابي is on a distinguished road

الفاضلابي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ام احمد المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي

حقا كما تدين تدان

مشكوره قصة فيها مواعظ كثيره







رد مع اقتباس
قديم 03-14-2009, 09:05 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مدير مكتب العلاقات العامة والإعلام

الصورة الرمزية صفاء بابكر
إحصائية العضو






صفاء بابكر is on a distinguished road

صفاء بابكر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ام احمد المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي

تسلمى أم احمد على القصة التي تحمل معاني كثيرة

فعلاً كما تدين تدان

وتوصية للجميع بالصبر و الصبر و الصبر في جميع اوجه الحياة







رد مع اقتباس
قديم 03-17-2009, 06:10 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية قلب حاني
إحصائية العضو






قلب حاني is on a distinguished road

قلب حاني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ام احمد المنتدى : منتدى المختارات الأدبية
افتراضي

تسلمي بت العمده
على هذه القصه الرائعة
ولا عدمناك ياغاليه
عسى ان نعتبر
سلم يراعك المبدع ودوما اتحفينا
دمتي بود







رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


 email: [email protected]
Powered by vBulletin® Version 3.8.10 Beta 1
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
المشاركات والآراء المنشورة في منتديات المنظمة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة تـمـثـل وجهة نظر كاتبها
منظمة كفالة ورعاية الأيتام السودانية هي منظمة طوعية خيرية مستقلة غير هادفة للربح تسعى للتنسيق بين الكافل واليتيم مباشرة

Security byi.s.s.w

 

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009