الإهداءات


العودة   منتدى منظمة كفالة ورعاية الايتام السودانية > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى الإسلامي
المنتدى الإسلامي ( القرآن , السنة , السيرة , فقه , عبادات )

إضافة رد
قديم 08-17-2010, 10:40 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية المبشر
إحصائية العضو







المبشر is on a distinguished road

المبشر غير متواجد حالياً

 


المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي رمضان يوم بيوم

آية
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ
مِنْ قَبْلِكُمْ لعََلَّكُمْ تتََّقُونَ ) 183 ( البقرة.
يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه, فرض الله
عليكم الصيام كما فرضه على الأمم قبلكم; لعلكم تتقون
ربكم, فتجعلون بينكم وبين المعاصي وقاية بطاعته وعبادته
وحده.
حديث
قال النبي صلى الله عليه و سلم: « والذي نفسي بيده ، لا
تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابّوا ، ألا أدلكم
على شيء إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السلام بينكم .»
- صحيح الجامع الصغير و زياداته -
قصة
اشتكت ابنة لأبيها مصاعب الحياة ،وقالت إنها لا تعرف ماذا
تفعل لمواجهتها ، وإنها تود الاستسلام ،فهي تعبت من القتال
والمكابدة .
ذلك إنه ما أن تحل مشكلة تظهر مشكلة أخرى. اصطحبها
أبوها إلى المطبخ وكان يعمل طباخا.ملأ ثلاثة أوان بالماء ووضعها
على نار ساخنة.
سرعان ما أخذت الماء تغلي في الأواني الثلاثة. وضع الأب في
الإناء الأول جزرا وفي الثاني بيضة و وضع بعض حبات القهوة
المحمصة والمطحونة )البن( في الإناء الثالث. وأخذ ينتظر أن
تنضج وهو صامت تماما. نفذ صبر الفتاة ، وهي حائرة لا تدري
ماذا يريد أبوها.
انتظر الأب بضع دقائق ثم أطفأ النار ثم أخذ الجزر ووضعه في
وعاء وأخذ البيضة ووضعها في وعاء ثان وأخذ القهوة المغلية
ووضعها في وعاء ثالث.
ثم نظر إلى ابنته وقال : يا عزيزتي ، ماذا ترين؟ جزر وبيضة وبن.
أجابت الابنة. ولكنه طلب منها أن تتحسس الجزر, فلاحظت أنه
صار ناضجا وطريا ورخوا. ثم طلب منها أن تنزع قشرة البيضة
فلاحظت أن البيضة باتت صلبة, ثم طلب منها أن ترتشف
بعض القهوة.فابتسمت الفتاة عندما ذاقت نكهة القهوة
الغنية. سألت الفتاة : ولكن ماذا يعني هذا يا أبي؟ فقال :
اعلمي يا ابنتي أن كلا من الجزر والبيضة والبن واجه الخصم
نفسه،
وهو المياه المغلية, لكن كلا منها تفاعل معها على نحو
مختلف. لقد كان الجزر قويا وصلبا ولكنه ما لبث أن تراخى
وضعف ، بعد تعرضه للمياه المغلية. أما البيضة فقد كانت
قشرتها الخارجية تحمي سائلها الداخلي ، لكن هذا الداخل ما
لبث أن تصلب عند تعرضه لحرارة المياه المغلية.
أما القهوة المطحونة فقد كان رد فعلها فريدة, إذ أنها تمكنت
من تغيير الماء نفسه.
وماذا عنك ؟ هل أنت الجزرة التي تبدو صلبة.. ولكنها عندما
تتعرض للألم والصعوبات تصبح رخوة طرية وتفقد قوتها ؟
أم أنك البيضة .. ذات القلب الرخو .. ولكنه إذا ما واجه المشاكل
يصبح قويا وصلبا ؟
قد تبدو قشرتك لا تزال كما هي ولكنك تغيرت من الداخل
فبات قلبك قاسيا ومفعما بالمرارة!
أم أنك مثل البن المطحون الذي يغيّر الماء الساخن ) وهو مصدر
للألم ( بحيث يجعله ذا طعم أفضل ؟!
فإذا كنت مثل البن المطحون, فإنك تجعلين الأشياء من حولك
أفضل إذا ما بلغ الوضع من حولك الحالة القصوى من السوء .
فهل أنت جزره أم بيضة أم حبة قهوة مطحونة ؟
حكمة
اللسان الطويل دلالة على اليد القصيرة
دعاء
ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين
فكرة
حاول من اليوم أن تكون كالقهوة في القصة المذكورة و راقب
تصرفاتك لمدة أسبوع و ستلاحظ أن تفكيرك قد تحسن و أن
تعاملك مع المصاعب صار أفضل.







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 08-18-2010, 11:34 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية المبشر
إحصائية العضو







المبشر is on a distinguished road

المبشر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : المبشر المنتدى : المنتدى الإسلامي
افتراضي

اليوم الثامن

آية
شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ
الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُُ اللهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ
بكُِمْ العُْسْرَ وَلتُِكْمِلُوا العِْدَّةَ وَلتُِكَبِّرُوا ا عَلىَ مَا هَدَاكُمْ وَلعََلكَُّمْ تشَْكُرُونَ ) 185 (البقرة.
شهر رمضان الذي ابتدأ الله فيه إنزال القرآن في ليلة القدر; هداية للناس إلى الحق, فيه أوضح
الدلائل على هدى الله, وعلى الفارق بين الحق والباطل. فمن حضر منكم الشهر وكان صحيحًا
مقيمًا فليصم نهاره. ويُرخَّص للمريض والمسافر في الفطر, ثم يقضيان عدد تلك الأيام. يريد
الله تعالى بكم اليسر والسهولة في شرائعه, ولا يريد بكم العسر والمشقة, ولتكملوا عدة
الصيام شهرًا, ولتختموا الصيام بتكبير الله في عيد الفطر, ولتعظموه على هدايته لكم, ولكي
تشكروا له على ما أنعم به عليكم من الهداية والتوفيق والتيسير.
حديث
« ما قال عبد : لا إله إلا الله قط مخلصاً ، إلا فتحت له أبواب السماء حتى تفضي إلى العرش ما
اجتنبت الكبائر .»
- صحيح الجامع الصغير و زياداته-
قصة
في أحد الأيام وقع حصان في بئر غائر. أخذ الحصان يصرخ لساعات بينما كان الفلاح يحاول
التفكير في طريقة لتخليص حصانه.حيث ان البئر عميق جداً و الحصان ثقيل وليس من وسيلة
لإخراجه.. أخيرا قرر الفلاح أن الحصان صار عجوزاً وليس بحاجته وأنه لابد أن يدفن على أي حال.
لذلك فلا فائدة من إنقاذ الحصان. قام الفلاح باستدعاء كل أهل القرية لمساعدته في دفن الحصان
في البئر. فأمسك كل منهم معول وبدأ يسكب الرمل في البئر. عندما استنتج الحصان ما
يحدث بدأ في الاستفادة من الموقف. وبعد لحظات هدأ الحصان تماماً.
حدق الفلاح في أسفل البئر فتفاجأ مما رآه. ففي كل مرة ينسكب فيها الرمل من المعول يقوم
الحصان بعمل شيء مدهش. كان ينتفض ويسقط الوسخ في الأسفل ويأخذ خطوة للأعلى فوق
الطبقة الجديدة من الرمال.
و بينما الفلاح وأهل القرية يلقون الرمال والوسخ فوق الحصان كان ينتفض ويأخذ خطوة للأعلى
. وبعد فترة وصل الحصان لحافة البئر وخرج بينما انصدم واندهش الفلاح وجيرانه من حكمة
الحصان التي لم تخطر لهم على بال .
حكمة
لا تستحِ من إعطاء القليل فإن الحرمان أقل منه
دعاء
ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين
فكرة
كل مشكلة تواجهنا في الحياة هي حفنة تراب يجب أن ننفضها و نخطوا فوقها.







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة



Loading...


 email: [email protected]
Powered by vBulletin® Version 3.8.10 Beta 1
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
المشاركات والآراء المنشورة في منتديات المنظمة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة تـمـثـل وجهة نظر كاتبها
منظمة كفالة ورعاية الأيتام السودانية هي منظمة طوعية خيرية مستقلة غير هادفة للربح تسعى للتنسيق بين الكافل واليتيم مباشرة

Security byi.s.s.w

 

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009