الإهداءات


العودة   منتدى منظمة كفالة ورعاية الايتام السودانية > الأقــســـام الــعـــامــة > دليل السودان الشامل
دليل السودان الشامل (دليلك الشامل إلي السودان توثيق ، عقارات ، شقق، صور، وذكريات للقرى والمدن السودانية)

إضافة رد
قديم 12-19-2009, 01:43 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية هنوها
إحصائية العضو






هنوها is on a distinguished road

هنوها غير متواجد حالياً

 


المنتدى : دليل السودان الشامل
Joroh(16) محمية الدندر( فيديو)

تم تأسيس حظيرة الدندر القومية أومنتزه الدندر القومى فى عام 1935م بعد توقيع سلطات الحكم الاستعمارى فى السودان فى عام 1933م على أتفاقية لندن لحماية البيئات الطبيعية ونباتات وحيوانات أفريقيا .وحظيرة الدندر تقع فى مساحة 10288 كيلو متر مربع فى الجنوب الشرقي لولاية سنار ، على حدود السودان مع أثيوبيا( شريط حدودي يمتد لاكثر من مئتي كلم) تقع بعض أجزاء المحمية فى ولايتى النيل الازق والقضارف ألاأن معظم أجزائها تقع فى ولاية سنار حيث يقع فيها النطاق الاساسي الذي تتوفر فيه معظم مكونات المحمية وجزء من النطاق العازل (80% من مساحتها تقع بولاية سنار ) .

image058.jpg

وتعتبر محمية الدندر من المحميات المميزة لانها تمثل الملاذ الاخير للحيوانات الوحشية في شمال السودان وافريقيا اضافة الي اعتبارها محطة للطيور المهاجرة من الجنوب الافريقي الي اوربا زد علي ذلك ان محمية الدندر ماذالت بكر ولم تستغل او تستهلك كغيرها من المحميات الافريقية كل ذلك اهلها لتسجل ضمن محميات المحيط الحيوي التي ترعي من قبل المنظمات الدوليه كاليونسكو والمرفق العالمي لحماية البئية وتحظي بدعم مقدر ( مشروع تنمية المحمية 2001-2003) و تمثل المحمية للسودانيين ومحبي البيئه والحياة البريه تراثا ورمزا للطبيعة المفتوحة في ابهي صورها حيث تتناغم فيها مكوناتها المختلفة مما يدخل السرور والبهجة الي النفس .
طقس المحمية ومناخها يختلفان كثيرا عن اقرب المناطق اليها وذلك للتباين الواضح في البيئة والموارد فالامطار السنوية للحظيرة تتراوح بين 600 ألى 800مليمتر ويبدأ فصل الخريف فى مايو ويمتد حتى نهايةأكتوبر . وتربة الحظيرة هى التربة الطينية المتشققة والتربة الخفيفة المترسبة وهي نوعية من التربه تجدها لزجة جدا عند خلطها بالماء وتكون سهلة الاستعمال بينما تكون صلبة جدا عند جفافها . تعتبر المحمية مساحة من الوديان في فصل الخريف لكثرة المياه فيها وجريان الخيران والجداول وعدد كبير من الميعات اضافة الي ذلك يخترق الحظيرة نهرا الدندر والرهد وتغمرها مياه الفيضانات والامطار لتشكل شبه بحيرة وتغذي لذلك غاباتها وتظل حشائشها ونباتاتها خضراء حتي نهاية فصل الجفاف لتشكل مرتعا ومرعي خصب للحيوانات البريه التي تعتمد علي الكلاء .

تتميز حظيرة الدندر بثلاث بيئات نباتية رئيسية وهى سافنا الغابات والتى تتخلها الحشائش حيث توجد بها مناطق أشجار الطلح والهجليج وتغطى هذه المجموعات النباتية أكبر المساحات فى الحظيرة .كما توجد البيئات النهرية والتى توجد فى ضفاف الانهار والمجارى المائية وتتضمن أشجارها الدوم والسنط والجميز والخشخاش والسدر . وكذلك وكذلك تتوجد بيئة الميعات والتى تتميز بغطاء نباتى من الحشائش المعمرة والتى تستبدلها النباتات الحولية كنبات العدار يتزايد الاطماء فى الميعة وتتعرض الميعة للجفاف .

تتواجد بحظيرة الدندر تشكيلة متميزة من الحيوانات تتمثل فى اكثر من 17 نوعاً من الثديات الكبرى وحوالى 250 نوعاً من الطيور والعديد من أنواع الزواحف والثديات الصغيرة والبرمائيات . وحيوانات الدندر تشمل : البشمات، التيتل ، الكتمبور ، المور ، ابو عرف ، الجاموس ، ابو نباح ، النجلت ، غزال سنجة ، القرد البلدى ، قرد الطلح ، والنسناس الاخضر والضباع والقطط الخلوية ……..كما توجد بالحظيرة عشرات الالاف من طيور دجاج الوادى ويوجد بها النعام والعديد من الطيور النادرة . وقد إختفت بعض أنواع الحيوانات التى كانت تتواجد بالحظيرة مثل وحيد القرن الاسود وفرس النهر (القرنتى ) والتيتل الاصفر والاريل والزراف . وكان أختفاء الثلاثة الاوائل خلال منتصف القرن العشرين أما الاخيرين فقد أختفى الاريل فى السبعينيات بسبب تحول مناطق هجراته الخريفية الى مشاريع الزراعة الالية وتعرض الزراف الى الصيد الجائر وبصفة خاصة فى مراعيه لفصل الخريف . ولم تتم مشاهدة أى زراف بعد 1985م. ويتعرض حالياً التيتل إلى تناقص كبير فى أعداده مما يهدده بالانقراض( المرجع مشروع تنمية المحمية ) .



تعرضت محمية الدندر في الفترة السابقة(حتي 2000م) لتدهور مريع وتناقصت حيواناتها وتردت بيئتها وذلك بسبب قطع الأشجار والتوســـع فى الزراعة الإلية والاستيطان السكاني والأنشطة الأمنية المعادية علي الحدود الشرقية .النزوح السكاني للمنطقة بدأ منذ الستينات وذلك بسبب موجات الجفاف والتصحر وتأثر مناطق واسعة من غرب السودان بها (بصفة خاصة شمال وغرب دارفور ) وقد أدى ذلك التوسع الاستيطان السكاني في المناطق المتاخمة للحظيرة . حيـث تتواجد حالياً أكثر من 40 قرية في الحدود الشمالية الشرقية للحظيرة وعلى امتداد نهر الرهد ويقطن هذه القرى حوالي 150 ألف نسمة يعتمد جزء كبير منهم فى معاشهم على موارد الحظيرة من حطب للوقود وجمع لثمار الأشجار وجمع العسل والصيد الغير قانوني والتسلل بحيواناتهم داخل المحمية بحثا عن المرعي ، كما ان تمدد مساحات كبيرة للزراعة الاليه في المناطق المتاخمة للمحمية قد قضي علي مساحات المرعي ودفع بالرعاة والباحثين عن الأخشاب وحطب الوقود للتسلل للمحمية . وهي مشكلة كبيرة ويعاقب القانون الرعاة بمصادرة 50 % من حيواناتهم ، أما الصيد فقد كان احد اكبر مهددات المحمية ولكن نتيجة لكثير من العوامل وأهمها الجهود التي قامت بها إدارة مشروع تنمية محمية الدندر والمتمثلة في الحملات التثقيفية ودعم المجتمعات المحلية ببعض المشروعات حدت كثيرا منه ولم تسجل حالات تعدي كبيرة خلال الأعوام الأخيرة الماضية .

تعتبر محمية الدندر احدي المرافق السياحية الهامه في السودان وحظيت في الاونه الاخيرة باهتمام عالمي كبير يمكن ان يوظف ليجعل منها قبلة لزوار السودان الباحثين عن الطبيعة والحياة البريه والبئية خاصة الاوربيين الذين تعتبر المحمية اقرب محمية لدولهم من الناحية الجغرافية . بالرغم من ذلك فان المحمية حتي الان غير موهلة لاستقبال السياح لعدم وجود خدمات سياحية تناسب حجم ومساحة المحمية وتتردي فيها ايضا خدمات الاقامه والاعاشة وتنعدم الطرق المعبدة التي تودي اليها اضافة لانعدام خدمات الاتصال والنقل والمطار. وانحصرت الخدمات المتاحه فيها علي معسكر صغير بسعة خمسة وحدات تتسع لعدد لايزيد عن 30 شخصا وحتي هذه الوحدات لاتتناسب والمواصفات السياحيه . برامج السياحة وتسهيل المرور الي المحمية وتحسين بعض الخدمات تقوم بها وبجهد متواضع ادارة السياحة بولاية سنار التي تسعي بجد وبحدود إمكانياتها المتاحة لرفع مستوي الخدمات وتقديم خدمات الارشاد وتنظيم السياحة الي المحمية واستهداف السياحة المحليه وهو ما لاقت فيه نجاحا طيبا . اما وزارة السياحة الاتحاديه فهي غايبة تماما عن المحمية ولاتقدم أي اسهام في جهود تنمية الخدمات السياحية بها .

يمكن القول بان مستقبل المحمية بعد استقرار الاحوال الامنيه في الشرق تبدو افاقها واسعة ورحبة في المجال السياحي ومجالات الاستثمار في السياحة وصناعات اخري تفيد ولاتضر بالمحمية .وتعتبر ستجة من المدن التي ستستفيد كثيرا من نماءا السياحة بالمحمية حيث تمثل نقطة ارتكاز وانطلاقة للسياح الذين يتوافدون علي المحمية اضافة الي انها تشكل نقطة عبور مربوطة بطريق سريع وكبري في الطريق الي المحمية .. لذلك فكل خطط تنمية السياحة بالمحمية ترتبط بها لحد كبير مما جعل من الاهمية مواكبة الامر باعداد مرافق خدمات سياحية مميزة بالمدينة .




مع ذلك لم تستغل محمية الدندر طيلة فترات طويلة كوجهة سياحية مميزة أو كمصدر اقتصادي مهم إلا في السنوات الأخيرة حيث بدأت تنشأ نهضة سياحية كما تأسس عدد من الشركات السياحية الخاصة التي توفر السيارات للترحل والإقامة هناك مع توفير الأمن والسلام.

وتعتبر الفترة من يناير (كانون الثاني) حتى أبريل (نيسان) من أفضل الفترات لزيارة المحمية ذات الموقع الفريد حيث تغطيها السهول ذات الحشائش والنباتات والادغال والبحيرات ويمكن للسائح الوصول اليها براً بالسيارات التي توفرها الشركة والتي تنطلق من الخرطوم وتستغرق الرحلة ثماني ساعات حتى محطة القويسي، ومن ثم مواصلة الرحلة للمحمية لفترة لا تزيد على الاربع ساعات.

أما الحيوانات التي تستطيع أن تشاهدها هناك فتحيا على طبيعتها دون أسوار حديدية «إلا ما يحيط بالسائح نفسه!» والذي بالطبع يكون على ظهر سيارات كبيرة Land Cruiser توفر له التجول بطول المحمية وعرضها. فمن الثدييات الكبيرة تجد الأسود والجاموس البري والضباع والذئاب والغزلان والزراف وغزال الآيل والغزال الملون ووحيد القرن والقرود الصغيرة «النسانيس» والقنافذ والخنازير البرية، كما بها أكثر من 90 نوعاً من الطيور التي تنتشر على تجمعات المياه وهي الحبار والبجبار والرهو وهي الأسماء المحلية لطيور تأتي في موسم الشتاء هاربة من صقيع السويد وأوروبا لتتدفأ بالشمس الأفريقية، كما هناك دجاج الوادي ـ بلونه الأسود المنقط بنقاط بيضاء، ونقار الخشب والبجع الابيض، وأبو سعن، والغرنوق والنعام وغيرها كما بالدندر يوجد 32 نوعا من الأسماك.

أما مكان الإقامة بالنسبة الى السيّاح أو ما يعرف بمعسكر الدندر فهو عبارة عن ثلاث وحدات مشيدة على الطريقة التقليدية في البناء بالمنطقة التي تعرف محليا بـالقطية، أو هو الكوخ، وهو بناء دائري من الطين والطوب وسقفه بشكل مخروطي يغطيه القش، وبكل وحدة عدد من الغرف ملحق بها حمام وتتسع الغرفة لعدد 3 أشخاص بالإضافة إلى صالة طعام كما يضم المعسكر مخيمات من خيام حديثة ومؤثثة بأثاث مريح وتتسع الخيمة لعدد 2 شخص. أما الخدمات التي تقدمها الشركة فتشمل خدمة فندقية متميزة وتقديم الوجبات الثلاث الرئيسية بجانب خدمات الترحل والجولات وتوفير الآلات المناسبة للرؤية كـ «المنظار» وغيره. وهناك متحف يضم مجسمات ومحنطات لكل الحيوانات الموجودة بالحظيرة لمن توجس من الاقتراب منها ومشاهدتها وهي تنبض بالحياة.

من الشركات السياحية التي توفر إمكانية النقل الى الدندر هناك اوناتي للسياحة: (Onatti Tourism) وهي من الشركات الرائدة في مجال السياحة في السودان ـ [email protected] ـ 00249912929916

* الخدمات التي تقدمها الشركة:

1. تقديم الوجبات الثلاث الأساسية بالإضافة إلى المشروبات الباردة.

2. تقوم بنقل السائح أثناء الرحلة على متن سيارات الدفع الرباعي 4WD المكيفة.

3. اذونات الزيارة.

4. أذونات التصوير.

5. إجراءات التسجيل بشؤون الأجانب.

6. توفير كل معدات التخييم الضرورية (Camping).

7. مرشد سياحي.

فيديو

http://sudanspot.org/play.php?vid=660[/CENTER][/SIZE]







التوقيع


[SIGPIC][/SIGPIC]
لا تنسى ذكــــــــــــــــــــــــــــر الله
(( لا اله إلا الله))
لا تنسى الصلاه على النبي صلى الله عليه و سلم.
((اللهم صلى و سلم و باركـ على نبينا محمد)

رد مع اقتباس
قديم 12-26-2009, 03:42 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو نشيط

الصورة الرمزية المصري
إحصائية العضو







المصري is on a distinguished road

المصري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هنوها المنتدى : دليل السودان الشامل
افتراضي

شكرا هنوها علي هذا التنوير وجزاك الله خيرا







رد مع اقتباس
قديم 12-26-2009, 07:41 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو ذهبي

الصورة الرمزية هنوها
إحصائية العضو






هنوها is on a distinguished road

هنوها غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هنوها المنتدى : دليل السودان الشامل
افتراضي

شاكرة مرورك اخى المصرى







التوقيع


[SIGPIC][/SIGPIC]
لا تنسى ذكــــــــــــــــــــــــــــر الله
(( لا اله إلا الله))
لا تنسى الصلاه على النبي صلى الله عليه و سلم.
((اللهم صلى و سلم و باركـ على نبينا محمد)

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Loading...


المشاركات والآراء المنشورة في منتديات المنظمة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة تـمـثـل وجهة نظر كاتبها
منظمة كفالة ورعاية الأيتام السودانية هي منظمة طوعية خيرية مستقلة غير هادفة للربح تسعى للتنسيق بين الكافل واليتيم مباشرة

Security byi.s.s.w

 

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009